الأحد. يوليو 12th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

ميريت الثقافية تناقش آثار نكسة يونيو سياسيًّا وثقافيًّا

1 min read

في عدد يونيو 2020..

القاهرة – من داليا جمال طاهر

صدر العدد الثامن عشر- يونيو 2020؛ من مجلة ميريت الثقافية، الشهرية الإلكترونية التي تصدر عن دار ميريت للنشر، مديرها العام الناشر محمد هاشم، ورئيس التحرير الشاعر سمير درويش، ويتصدره ملف ثقافي بعنوان “هزيمة يونيو وتداعياتها.. رؤية جديدة”، وتضمن سبعة مقالات: الديكتاتور المزعوم وهزيمة يونيو للدكتور محمد عبده أبو العلا، هزيمة يونيو وظاهرة التحولات في الفكر المصري المعاصر للدكتور حمدي الشريف، راديو النكسة.. أثير تعليب العقول للدكتور أشرف صالح محمد، خطاب التنحي بقلم محمود قاسم، انعكاس هزيمة 67 على المسرح المصري بقلم أحمد عبد الرازق أبو العلا، الشعراوي بين شبح راسبوتين والجني فينوس بقلم عصام الزهيري، و.. انتكاسة السينما.. عن تيه الشعب بقلم مي المغربي.

“الافتتاحية” التي يكتبها رئيس التحرير جاءت حول نفس الموضوع بعنوان (عن “الهزيمة النفسية”.. وعن حالة الاكتئاب التي دخلناها ولم نخرج!)، ومنها: “كثيرون تحدَّثوا عن (الهزيمة النفسية) التي تعرَّض لها المصريون، و(حالة الاكتئاب) التي دخلوها ولم يخرجوا منها بالكامل حتى اللحظة، نتيجة للفجوة العميقة بين ما انتظروه والذي رسَّخته الدعاية الحكومية في وجدانهم، وهو دخول تل أبيب ومحو إسرائيل من الخريطة، وبين ما حدث على أرض الواقع من انسحاب الجيش واحتلال كامل شبه جزيرة سيناء”.

رابط التصفح:

https://online.flipbuilder.com/vmir/navf/

في باب “إبداع ومبدعون” تضمن ملف “رؤى نقدية” ستة مقالات: حول كتاب: “تحقيق التراث العربي عند عبد السلام محمد هارون” للدكتور علي يونس، أن نكرِّر الشيء نفسه تقريبًا.. الرواية بين التوثيق للتاريخ وتزييفه للدكتور ممدوح فرَّاج النابي، السهل الممتنع.. مدخل إلى تجربة السعيد عبد الكريم الشعرية للدكتور أبو اليزيد الشرقاوي، مجالس أبو عامر ابن شهيد النقدية للدكتورة كوثر اجلايلة (من المغرب)، تقعيد الأسطورة وتعدد الدلالات.. في رواية “الماء العاشق” بقلم علي لفتة سعيد (من العراق)، وملامح التجديد.. في قصيدة العامية المصرية المعاصرة لمحمد علي عزب.

باب “الشعر” ضم 15 قصيدة للشعراء: شربل داغر (من لبنان)/ منذر مصري (من سورية)/ محمود قرني/ السماح عبد الله/ فتحي النصري (من تونس)/ هدى حسين/ أشرف البولاقي/ عارف حمزة (سوري- ألماني)/ آمال موسى (من تونس)/ زكريا محمد (من فلسطين)/ فاطمة وهيدي/ فرقان كاظم (من العراق)/ محمد الشحات/ فدوى حسن/ وأيمن الشحات.

ملف “القصة” تضمن تسع قصص لكل من: سلوى بكر/ أحمد الخميسي/ صبحي موسى/ محمد بركة/ حمدي الجزار/ محمود الرحبي (من سلطنة عمان)/ زهير كريم (من العراق)/ أنمار رحمة الله (من العراق)/ علي الحديثي (من العراق).

باب “نون النسوة” تم تخصيصه هذا العدد لمناقشة مجموعة “لأسباب أخرى تعتم النجوم” للدكتورة أماني فؤاد، وتضمن أربعة مقالات: نجوم الروح في عتمة الواقع الذكوري للدكتور شكري المبخوت (من تونس)، الحب هو السارد للدكتورة إشراق سامي (من العراق)، بطولة الحكاية ونهضة السرد للدكتور محمد عليم، وكثافة الزمن في قصص “لأسباب أخرى” لعبد المنعم كامل.

وتضمن باب “تجديد الخطاب” مقالين: درسنا الفلسفي الحديث بين التراث والتجديد ونقد العقل بقلم جمال عمر، ومن العروبة للإسلاموية.. وبالعكس بقلم رامي يحيى. وتضمن باب “حول العالم” ثلاث ترجمات: القصة الغريبة للعالم بقلم القاص النيجيري شيجوزي أوبيوما- ترجمة: د.عادل ضرغام، زفرات.. قصائد للشاعر السنغالي بيراقو ديوب- ترجمة إبراهيم درغوثي (من تونس)، وقصائد من هايتي للشاعر الهاييتي رينيه ديبستر- ترجمة: رفيدة جمال ثابت.

ملف “ثقافات وفنون” تضمن حوارًا مع الكاتب العراقي ياسين النصير، أجرته رشا حسني، بعنوان: دور الجامعة في “التحديث” جوهري.. لكن جامعاتنا العربية تحمل خطاب السلطة لا خطاب المجتمع. وفي ملف “السينما” مقال للدكتور أشرف الصباغ بعنوان “الجوكر بين عقيدتين فنيتين واجتماعيتين”، وفي “المسرح” مقال الدكتور زياد أبو لبن (من الأردن) بعنوان: مسرحية “الجنرال” عمل فانتازي، وفي “تراث الثقافة” تعيد المجلة نشر الفصول: الثامن عشر والتاسع عشر والعشرون من كتاب الفتنة الكبرى.. الجزء 2 علي وبنوه للدكتور طه حسين، وفي “رأي” مقالان: كورونا بين المطلق والنسبي لأيمن عجمي، وسيناريوهات حول الرواية القادمة.. فائزة ومكتوبة لفراس حج محمد (من فلسطين)، وفي “كتب” مقال سعيد كامل بعنوان “أصدقاء الحكام؛ أعداء الأوطان”، وفي “سيرة” مقال مكرم أندراوس بعنوان: وحش في القرية.

يذكر أن هيئة تحرير “ميريت الثقافية” تتكون من: سمير درويش رئيس التحرير، عادل سميح نائب رئيس التحرير، سارة الإسكافي مدير التحرير، ورنا أشرف المنفذ الفني. ويتكون مجلس التحرير من: حمدي أبو جليل، حامد عبد الصمد، ومحمد داود.. وصاحب العدد لوحات الفنان الفرنسي أوليفييه ماسيبوف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *