السبت. يوليو 4th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

مِنْذُ أَحْبَبْتُكَ

1 min read

مِنْذُ أَحْبَبْتُكَ
أَصْبَحْتُ َكالمَجانينْ
أَرْتدي رِداء ْالبَائسينْ
وأؤمِنُ بالخَرافاتْ
وفناجينْ العَرََّافاتْ
والضَربْ بالرَمْلْ
والحَجَرْ
وأنْتَمي لِأُغنياتْ الحَنينْ
وظَلامْ الحائرينْ
في أعيُنْ الآخرينْ
ووجوهْ العابرينْ
والضََّجَرْ

مِنْذُ أحْبَبْتُكَ
أصْبَحتُ كالمجانينْ
أقرأ ُقِصَصَ العاشقينْ
وَمِنَ القَصائِدْ
المَلايينْ
في كُتُبْ اللُّغَةِ
والدواوينْ
قَبْلَ أنْ يَأفَلَ
القََّمَرْ
وأرْسُمُ لِلْمَحرومينْ الجََّائعينْ
بينَ أحْزانْ السنينْ
الماءْ والعَجينْ والَطَّحينْ
والشََّجَرْ
وأرْقُصُ رَقْصَةَ المُهَرِجينْ المُهَلِلينْ
في كُلُّ حينْ وحينْ
رَقَصَةً أتْقَنها
الغَجَرْ

مِنْذُ أحْبَبَتُكَ
أَصْبَحْت كالمجانينْ
ضِدََّ القوانينْ
أبْحَثُ كالحَيارى التائهينْ
عَنْ الأرقامْ والأسماءْ
والعَناوينْ
منْ عَهدْ القُرونْ السََّابقينْ
وَعنْ النََّباتْ الحَزينْ
والثَّمَرْ
وَأطْرُقُ أبوابْ البَحارينْ
والحُبْ والدينْ
في اللَّازمانْ واللاَّوجود
واليَقينْ
مِنْ دَفتَرْ الاوطانْ
ومَعجَمْ السََّفَرْ
وأرْقُدُ كالطِفْلِ الجَنينْ
وكالملائِكَةِ المُنزلينْ
بينَ الأورِدَةْ والشََّرايين والسمع
والبَصَر ْ
لِأولدَ بين أيْلولْ وتِشرينْ
أحْمِلُ إسْمَ
القََّدَر ْ

مِنْذُ أحْببْْتُكَ
أْصبَحتُ كالمجانينْ
ايَُها الرَفيقْ الأَمينْ
أحْمِلُ أَنْفاْسَ البَراكينْ
ورقة بَشَرةِ الياسمينْ
بين مد وجذر
مُتلازمينْ
في أرضْ البَشَرْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *