“نانسي المغربي”: التعليم يَحتاج لإصلاح حقيقي لأنه أساس بناء المجتمع

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 16 سبتمبر 2014 - 10:00 مساءً
“نانسي المغربي”: التعليم يَحتاج لإصلاح حقيقي لأنه أساس بناء المجتمع

رئيسة “جلوبال تريد : دور الحكومة يجب أن يكون مراقباً ومنظماً وليس مُنافساً للقطاع الخاص

أكدت العضو المنتدب لشركة جلوبال تريد، نانسي المغربي، أن التعليم في مصر يَحتاج إلى إصلاح حقيقي، لأن هذا الإصلاح سَينعكس بالإيجاب على جميع مجالات المجتمع.

وأضافت المغربي في حوارٍ لها ببرنامج “نساء في الإقتصاد”، الذي أذيع على قناة “الغد العربي”، مساء اليوم، مع الإعلامية منال السعيد، أنه: “يجب خلال الفترة المقبلة أن نهتم بالأجيال الصغيرة في مجال التعليم، وتحديداً الذين لديهم سبع أعوام، لأن هؤلاء الأجيال هم من سَيبنوا المستقبل”، قائلة: “المستقبل المقبل يجب أن يَخلوا من التحرش.. وعلى الأجيال الجديدة أن تَتحرر من كل هذه الأفكار السلبية”.

وأوضحت المغربي أن دور الحكومة يَجب أن يكون مُراقباً ومُنظماً، ولَيس مُنافساً للقطاع الخاص، لأنه ليس مَفروضاً على الحكومة أن تَقوم بكل شيئ، أو كل حاجة في الدولة، قائلة: “دور الحكومة المراقبة.. ويَجب أن نُعطي فُرصة لِلقطاع الخاص”، لافتة إلى أنه لا يُوجد في مصر فكرة العمل الجماعي، مشيرة إلى أن مشكلة العمالة في مصر بأنها غير مؤهلة، وتَحتاج للتدريب.

وتابعت المغربي أن فكرة الإعلانات الموجودة حالياً على التاكسي الأبيض، هي فكرتي، وأن هذه الفكرة قُمت بِتطبيقها في مصر عام 2000 على التاكسي “الأبيض في أسود”، وأن الحكومة سَرقت هذه الفكرة وطبقتها على التاكسي الأبيض، ولم تَقم بِتنفيذها على المستوى المطلوب.

ومضت تقول: “بدأت مشواري العملي بِكشك لبيع لعب الأطفال في نيويورك، وأنا طفلة لدي عشر أعوام، وذلك لأن التعليم في أمريكا يُرسخ فكرة عند الطلاب، ألا وهي يجب أن يكون للشخص هدف في الحياة”.

وحول الوضع الاقتصادي في مصر، قالت المغربي، إنه يجب على الحكومة أن تكون لديها خطة لكي تَعمل عليها، وذلك لأن مصر تَسير بـ “البركة”، قائلة: “احنا بننظر تحت أرجلنا”، بالإضافة إلى أن الحكومة تحتاج لبرامج تُروج للمشروعات، علاوة على فرص الاستثمار الموجودة في الدولة، موضحة أن مصر لديها زراعة وصناعة وسياحة.

ولفتت المغربي إلى أن استقرار البنوك سبب تَماسك الإقتصاد المصري بعد ثورة 25 يناير، متابعة أن مصر لم تَتأثر بالأزمة الاقتصادية التي حدثت في العالم في عام 2008، بِسبب أن لديها فائض من الأموال في البنوك.

وأشارت المغربي أن المناخ السياسي مُرتبط ارتباط وثيق بالإقتصاد، لأنه: “لو المناخ السياسي غير مستقر سينعكس ذلك بالسلب على الاقتصاد”، مدللة على ذلك: “في حالة عياء الرئيس السابق مبارك، كانت تَتأثر البورصة بذلك”، موضحة أن سبب عزوف المستثمرين يَعود إلى المناخ السياسي رغم تَحسن الوضع الأمني.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.