الثلاثاء. ديسمبر 10th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

نيكولاس كاول بطل العالم في سباق العُشاري

1 min read

كتبت: داليا جمال طاهر – شموس نيوز

نيكولاس كاول ثاني مواطن ألماني يصبح بطل العالم في سباق العُشاري. كانت آخر مرة يُحرَز فيها مواطن ألماني هذا الإنجاز قبل نحو 30 سنة.
أحدث لاعب سباق العُشاري نيكلاس كاول ضجة كبيرة في بطولة العالم لألعاب القوى التي أُقيمت في الدوحة. أمكن لهذا اللاعب القادم من مدينة ماينتس والبالغ من العمر 21 عاماً فقط الفوز بذهبية بطولة العالم بشكل غير متوقع تماماً. برصيد 8691 نقطة احتل ملك السباق العُشاري الجديد المركز الأول بعد سباق رائع للحاق بالمركز الأول. ذهبت ميداليتا الفضة والبرونز إلى مايسل يوبو من إستونيا (8604 نقطة) وداميان فارنر من كندا (8529 نقطة). وصل تيم نوفاك القادم من مدينة أولم إلى المرتبة العاشرة.
” قال البطل في حديثه مع قناة ARD: “أن يتحقق هذا في النهاية – ليس لدى فكرة عن كيف حدث ذلك. لست أفضل لاعب عُشاري أتى إلى هنا، لكنني ربما الأكثر ثباتاً”.
كان كاول قد وصل إلى المركز الحادي عشر فقط بعد أداء التخصصات الخمسة في اليوم الأول من المنافسة، وقال إنه يريد العمل على “تخفيف الضرر” وحده. لقب بطولة العالم للسباق العُشاري الوحيد الذي حصلت عليه المانيا كان في عام 1987، حين فاز به تورستين فوس القادم من مدينة شفيرين ممثلاً عن ألمانيا الشرقية.
لم يكن لدى كاول، الذي يدرس تدريس الفيزياء والرياضة، هدف كبير، ولكنه سافر إلى قطر بقصد المشاركة فقط، وليستمتع بأداء رياضة العُشاري. لقد استمتع على نحو خاص برمي الرمح، تخصصه المفضل في العُشاري. واستطاع اللاعب تحسين رقمه، الذي سبق وحققه، وهو 79.05 متراً، بـ 56 سم. وبذلك قفز كاول إلى المركز الثالث وكان على بعد 19 نقطة فقط من يوبو، الذي كان على القمة، وذلك قبل سباق العدو النهائي لمسافة 1500 متر.
وقال فرانك بوسيمان الخبير في قناةARD ، الذي حصل على الميدالية الفضية في الألعاب الأولمبية عام 1996، والمتحمس لأداء كاول في رمي الرمح: “تحقيق هذا الرقم يستوجب أن يكون المرء حاملاً سوط في ذراعه”. حتى قبل نهائيات كأس العالم، كان قد أبدى كثيراً من الاحترام لتوازنه قائلاً: “كما لو كان على أعلى مستوى منذ عشر سنوات”.
على النقيض من ذلك، فإن كاي كاتسميرك الذي حقق المركز الثالث في بطولة العالم لعام 2017 لم يحالفه الحظ. في سباق الحواجز انكسر حلمه بالفوز بميدالية أخرى، حيث علِق لاعب العُشاري ذو الثماني والعشرين عاماً بالعقبة الرابعة ثم تعثر وخرج من السباق. بعد اليوم الأول احتل المركز السابع برصيد 4315 نقطة – ليحصل بذلك على ميدالية ثمينة. وقال كاتسميرك “كل الاحترام لنيكلاس”. “إن إداءه يفوق عمره بكثير، وهذا ينطبق على تفكيره أيضاً.” “إنه يعرف بالضبط ما يريد”.
مصدر النص: deutschland.de
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *