هكذا تعيش وتعمل النساء في ألمانيا

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 11 مارس 2019 - 12:39 صباحًا
هكذا تعيش وتعمل النساء في ألمانيا

كتبت: داليا جمال طاهر – شموس نيوز

فجوة الدخل بين الجنسين ونسبة المرأة: ألمانيا تتناقش حول المساواة. التحقق من الواقع من خلال الأرقام.

المرأة في المجتمع

يعيش في ألمانيا ما يقرب من 41 مليون امرأة – ويزيد عددهن بحوالي المليونين عن إجمالي عدد الرجال. وبينما يصل متوسط العمر المتوقع للرجال الى 78,3 سنة، فإن متوسط العمر المتوقع للنساء في ألمانيا يصل الي 83,2 سنة.

تنجب المرأة في ألمانيا طفلها الأول تقريباً في عمر الثلاثين. ومن الناحية الإحصائية فإن كل سيدة تنجب تقريباً 1,59 طفلاً. وقد ارتفعت هذه النسبة خلال السنوات الخمس الأخيرة وباتت أقرب إلى المتوسط في دول الاتحاد الأوروبي.

المرأة في الحياة الاقتصادية

تلعب المرأة دوراً مهماً في الاقتصاد الألماني، بصفتها مستثمرة أو مديرة أو عالمة أو خبيرة. حسب بيانات مكتب الإحصاء الاتحادي فإن ألمانيا لديها ثالث أعلى نسبة من النساء العاملات مقارنة بدول الاتحاد الأوروبي الأخرى. في 2017 اكملت حوالى 18,4 مليون امرأة في سن 20 حتى 64 سنة عملاً مدفوع الأجر ، وهذا يعادل حوالي 75 في المائة من النساء في هذه الفئة العمرية. وقد ارتفعت نسبة النساء العاملات في ألمانيا بمعدل 8 في المائة خلال السنوات العشر الأخيرة. مع العلم أن نسبة الرجال العاملين بلغت حوالى 83 في المائة.

مازال هناك شيء من عدم المساواة في الدخل بين الرجل والمرأة. ففي عام 2017 كان ما يسمى فجوة الدخل بين الجنسين عند مستوى 21 في المائة. ومع استبعاد الفروق الهيكلية، مثل العمل بدوام جزئي، يصل الفارق بين دخل المرأة ودخل الرجل في حال التكافؤ في المؤهلات والعمل إلي ستة في المائة.

المرأة في المراكز القيادية

تتمتع المرأة في ألمانيا بتأهيل من أفضل المستويات: أكثر من نصف حملة الشهادة الثانوية “بكالوريا” من الإناث، حوالي 50 في المائة من خريجي الجامعات، و45 في المائة من حملة الدكتوراه هم أيضا من النساء. وحسب الوزارة الألمانية الاتحادية للاقتصاد والطاقة فإن المناصب القيادية مازالت بشكل رئيسي من نصيب الرجل: 88,4 في المائة من أصحاب مرتبة بروفيسور هم من الذكور. ومن بين 185 مجلس إشراف في

شركات مؤشرات سوق المال DAX، MDAX، SDAX، TecDAX، إضافة إلى 25 شركة مشاركة يوجد فقط ست سيدات تشغلن منصب رئيس المجلس.

رغم ذلك هناك تطور إيجابي: منذ الأول من كانون الثاني/يناير 2016 يسري في ألمانيا قانون نسبة مشاركة المرأة، الذي ينص على لزوم أن يكون 30 في المائة من أعضاء مجالس الإشراف في حوالي 100 شركة كبيرة من النساء.

المرأة في الحياة السياسة

لدى ألمانيا حاليا مجلس الوزراء الأكثر أنوثة حتى الآن على الإطلاق. تسعة وزراء من الذكور وسبعة وزراء من الإناث، وبذلك تشكل نسبة النساء 44 في المائة. هذا الأمر جيد، إلا أنه لا يعبر عن الإطار العام لأوضاع المساواة بين الجنسين في السياسة الألمانية. في 2018 كان 29 في المائة فقط من الوزراء الألمان ووزراء الدولة وسكرتيري الدولة ومدراء الأقسام من الإناث. وفي البوندستاج تزيد نسبة المشاركة النسائية بالكاد عن 30 في المائة.

مصدر النص: deutschland.de

مصدر الصورة: Nicolas Hansen/iStock/Getty Images

الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

كلمات دليلية
رابط مختصر