هكذا هى العناوين .. وعلينا القراءة بنظرة أشمل .. !

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 2 ديسمبر 2018 - 10:06 مساءً
هكذا هى العناوين .. وعلينا القراءة بنظرة أشمل .. !

أحداث و رؤى ..
بقلم / سميحة المناسترلى

شموس نيوز – خاص

تطالعنا المواقع الإخبارية بعناوين و مشاهد ساخنة و ملتهبة بالأيام الماضية على التوالى : تفاقم ظاهرة الإحتجاجات بباريس، 1 ديسمبر 2018 فرنسا.. احتدام الاشتباكات بين الشرطة والمحتجين في العاصمة باريس.
ثم تظاهر نحو 200 شخصا من أنصار “السترات الصفراء” أمام البرلمان الهولندي في مدينة لاهاي، ما دفع الشرطة الهولندية إلى إغلاق مبنى البرلمان، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية.
هذه العناوين تأتى مواكبة لبدء احتفالات الغرب والأخوة المسيحين على مستوى العالم بأعياد الكريسماس ورأس السنة الميلادية .. هنا تأتى التساؤلات : هل هى إحتجاجات على غلاء الأسعار وارتفاع قيمة الضرائب ؟ !!
أم هل هى حركة منظمة وليست عفوية ؟ !!
هل هى حركة ربيع غربي لإسقاط حكومات ودول لمصلحة قوى أكبر ؟ ربما يكون هذا صحيحاً وربما هناك حسابات أخرى !
هناك الكثير من الأقاويل ولكنها لا تساعد على الفهم كثيراً منها :أن السبب وراء قيام هذه الفوضى هم اللاجئين ومهاجرين غير شرعيين ( كمن يريدون إلصاق التهمة على فئة ضعيفة لا تملك من امرها شئء ) .. ! وهناك أيضاً من يرجع هذا العنف ، وهذه الفوضى والغوغاء إلى الإسلام وشريحة من العرب المقيمين ،الذين يقومون بالعمل و الإستثمار بدولتهم !! .. الآن وبعد التوسع في هذه الحركة الإحتجاجية ،وخروجها من النطاق و الحيز الباريسى إلى الدول المجاورة ،وظهورها في هولندا ، ماذا سنسمع من أسباب و تبريرات .. ؟
هل علينا ربط أحداث منطقة الشرق الأوسط والمصالح المتناثرة ،والتحالفات العالمية الجديدة بما يحدث ؟ هل علينا ربط الأزمات الإقتصادية ،وافتعال الأسباب للسيطرة .. على القارة العجوز هذا من الجائز أيضاً !
ما علينا سوى المتابعة و إعادة المشاهدة ،والقراءة لسيناريو يعاد تنفيذه أمام أعيننا .. ولكن برؤية واسعة و أشمل .. ولكن لن نغفل محاولات الغرب الدائمة بإقحام العنصر العربي أوالإسلامي كأدة أوكمشارك و( لن تُذكر القوىَ الحقيقية المدبرة .. لأنها بغرف الكونترول !
حفظ الله مصر والوطن من قوى الشر

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.