هل ترى تلك الأشياء العائمة في الهواء التي تشبه الديدان؟ !

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 13 مايو 2017 - 4:37 صباحًا
هل ترى تلك الأشياء العائمة في الهواء التي تشبه الديدان؟ !

هل سبق لك وأن شاهدت أشياء شفافة تسبح في مجال رؤيتك؟ الكثير منا يرى عندما ينظر إلى الأفق أو إلى مصدر ضوء قوي أشياء دقيقة تظهر وكأنها ديدان صغيرة أو فقاعات شفافة في مجال الرؤية، ولدى تركيز النظر فيها تختفي وتعود للظهور عند تحريك العين مرة أخرى.

في الحقيقة هذه ظاهرة شائعة تعرف بـ”الأجسام العائمة“ والاسم العلمي لها هو “Muscae Volitantes” وهو المعنى اللاتيني لـ”الذباب الطائر”، وكما يدل الاسم فهي ممكن أن تكون مزعجة بعض الأحيان،

ما هي هذه الاجسام؟

بما أنها تتحرك وتغير أشكالها فقد يُظَن أنها حشرات أو كائنات صغيرة توجد على سطح العين أو قربية منه، ولكنها في الحقيقة ليست بحشرات ولا حتى أي جسم خارجي بالنسبة للجسم. هذه الأجسام العائمة أجسام صغيرة غير حية تكون موجودة داخل العين وتشكل ظلالاً على الشبكية (وهي النسيج الحساس للضوء الموجود في العين)، وقد تكون هذه الأجسام جزءا من نسيج أو خلايا دم حمراء أو كتل صغيرة من البروتين.

وبما أنها متواجدة ضمن الخلط الزجاجي (السائل اللزج الشفاف الذي يملأ كرة العين خلف العدسة) فإنها تتحرك تبعاً لحركة الخلط الزجاجي الناتجة عن تحريك العين وعندما تتوقف حركة العين تبقى هذه الأجسام تتحرك لمدة قصيرة مع حركة الخلط الزجاجي. في معظم الوقت يكون من الصعب تمييز هذه الجسيمات. وتصبح أكثر عرضة للمشاهدة كلما اقتربت من شبكية العين.

هناك ظاهرة بصرية أخرى تبدو ظاهرياً شبيهة بالأجسام الطائفة ولكنها في الحقيقة مختلفة. إذا رأيت نقطا مضيئة صغيرة جداً تسبح بسرعة أمام عينيك لدى النظر إلى السماء الزرقاء فلقد شاهدت ما يدعى بـ”Blue Field Entoptic Phenomenon” أي ظاهرة الصور (الخيالية) الناتجة عن المجال الأزرق.

ويمكن القول أنها العكس للأجسام الطائفة. فهنا أنت لا ترى ظلال، ولكن فتحات صغيرة متحركة تسمح للضوء الدخول إلى الشبكية، وهذه الفتحات حقيقة تتشكل عن طريق خلايا الدم البيضاء اللتي تتحرك داخل الشعيرات الدموية المتواجدة على سطح الشبكية.

إن خلايا الدم البيضاء كبيرة كفاية لدرجة أنها تملأ تقرياً الشعيرة الدموية وبالتالي تحجب الخلايا الحمراء خلفها تاركة فراغ بلازمي أمامها (أي يبقى فقط السائل البلازمي الموجود أساساً في الدم بدون خلايا حمراء).

وبما أن الفراغ والخلية البيضاء أكثر شفافية من خلايا الدم الحمراء بالنسبة للأشعة الزرقاء نرى هذه النقط الضوئية الصغيرة مشكلة مسارات الشعيرات الدموية في الشبكية مع كل نبضة.

تحت شروط الرؤية النظامية، يمكن أن ترى أيضاً مايشبه ذيلاً داكناً يتبع النقطة الضوئية، ويكون بسبب الخلايا الحمراء المتراكمة وراء الخلية البيضاء. بعض المتاحف العلمية تحوي عرضاً يتكون من شاشة ضوئية زرقاء تسمح لك برؤية هذه الظاهرة بوضوح أكبر.

وأخيراً يجب القول أن الجميع يواجهون هذه التأثيرات بأعداد متفاوتة وهي تعتبر طبيعية جداً، حالة الأجسام الطائفة تكون غالبا غير ملاحظة للرؤية، لأن الدماغ يتعلم كيف يتجاهلها فلا تشعر بها مع أن العين تراها فعلياً. ومع ذلك إن رأيت أجسام كبيرة بشكل غير طبيعي تدخل إلى الرؤية، قد تكون هذه إشارة لوضع خطير قد يحتاج إلى معالجة طبية في الحال.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.