هواوي تحتفل بالدكتور إردال أريكان مخترع نظام التشفير (بولر كود)

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 16 أغسطس 2018 - 7:26 مساءً
هواوي تحتفل بالدكتور إردال أريكان مخترع نظام التشفير (بولر كود)

تقديرًا لجهوده في مجال البحوث الأساسية والاستكشاف 

القاهرة- خاص شموس نيوز :

قدمت هواوي اليوم جائزة خاصة للأستاذ الدكتور التركي إردال أريكان، مخترع نظام التشفير (بولر كود) للجيل الخامس، تقديراً لمساهمته البارزة في تطوير تكنولوجيا الاتصالات. حيث كرمت الشركة أكثر من 100 عالم ومهندس من هواوي الذين يعملون على المعايير والأبحاث الأساسية خلال الحفل الذي عُقد في مقر شركة هواوي العالمية في مدينة شنجن الصين.

 

إن الإنجازات النظرية التي يتم التوصل إليها غالبًا بعد عقود من الجهد العلمي المركز تساعد على تحديد اتجاه التقدم التكنولوجي. مع وجود الجيل الخامس فقط في الأفق، إن الدراسة التي نشرها البروفيسور أريكان في 2008 حول نظام التشفير (بولر كود) حددت نهجًا جديدًا كليًا لزيادة معدل وموثوقية نقل البيانات. نظام التشفير (بولر كود) هو أول مخطط لتشفير القنوات في العالم ليضعنا ضد حد سعة شانون أو المعدل الأقصى الذي يمكن إرسال البيانات به بدون أي خطأ عند عرض نطاق معين.

 

يعمل نظام التشفير (بولر كود) على تحسين أداء التشفير بشكل كبير للجيل الخامس. وفي الوقت نفسه، فإنها تقلل من تعقيد التصميم وتضمن جودة الخدمة. في عام 2016، اعتمدت 3GPP (هيئة المعايير الدولية المسؤولة عن معاييرالجيل الخامس) نظام التشفير (بولر كود) باعتباره نظام الترميز الرسمي لقنوات التحكم لواجهة راديو الجيل الخامس الجديد (NR) eMBB

 

 وخلال حفل توزيع الجوائز، قام مؤسس شركة هواوي السيد / رين زينغفوي بتقديم ميدالية للبروفيسور أريكان. تم تصميم وتصنيع الميدالية من قبل Monnaie de Paris (Paris Mint)، وتحتوي الميدالية على نقش لإلهة النصر مع بلورة حمراء حيث ترمز إلى أهمية تكنولوجيا الاتصالات الجديدة في قيادة العالم إلى الأمام.

 

بعد استلام الميدالية، قام البروفيسور أريكان بإلقاء خطاب القبول قائلًا “يشرفني أن أكون هنا اليوم لاستلام هذه الجائزة”. “إنه لمن دواعي سروري أن أعترف بأنه بدون رؤية هواوي والمساهمات التقنية لمدراءها ومهندسيها، فإن نظام التشفير (بولر كود) لم يكن لينتقل من المعمل ليصبح قاعدة ثابتة خلال أقل من 10 سنوات. وبكوننا مهندسين، لا توجد مكافأة أعظم من رؤية أفكارنا تتحول إلى حقيقة”.

 

 كما تحدث الرئيس التنفيذي المناوب، إيريك تشو، في هذا الحدث قائًلا إن معايير الجيل الخامس هي نتيجة جهد عالمي لدفع التقدم في مجال البحوث الأساسية وتكنولوجيا الاتصالات اللاسلكية ، ولكي تتبلور هذه المعايير، استغرق الأمر أكثر من 10 سنوات من العمل الشاق من عشرات الآلاف من العلماء والمهندسين، إلى جانب عشرات الشركات حول العالم. ونود أن نعرب عن امتناننا العميق للأستاذ أريكان، وكذلك أقرانه في الأوساط الأكاديمية وزملائه العلماء وموظفي هواوي الذين ساهموا جميعًا في الجيل الخامس.

 

في عام 2010، أدركت هواوي القدرات المميزة لنظام التشفير (بولر كود) لتحسين تكنولوجيا تشفير القنوات، لذلك استثمرت الشركة في إجراء مزيد من البحوث للإضافة على عمل الأستاذ أريكان. ومن خلال سنوات من الجهود المكثفة، حققت الشركة نجاحات متعددة في تكنولوجيا (بولر كود)، مما ساعد على تجاوز مجال البحث الأكاديمي وإطلاقه للعنان.

 

وأضاف تشو “أن ولادة معايير الجيل الخامس ليست سوى بداية رحلة جديدة. وسنستمر في العمل بجهد لضمان أن تكنولوجيا الجيل الخامس – بما في ذلك )البولر كود( – ستخلق قيمة أكبر للمجتمع في وقت قريب. وفي الوقت نفسه، نأمل أن يستمر التعاون الوثيق بين الشركات والأوساط الأكاديمية، مثل التعاون بين هواوي والبروفيسور أريكان، مما يؤدي إلى المزيد من الإنجازات العلمية التي تدفع تطور صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمجتمع ككل”

 

وخلال حفل توزيع الجوائز، كرمت هواوي أيضًا أكثر من 100 من علمائها لعملهم في الأبحاث والمعايير الأساسية. حيث أرادت الشركة عرض أبحاثها الناجحة في راديو الجيل الخامس الجديد والابتكارات الثمانية الرائدة، بما في ذلك أشكال الموجة الجديدة ومخططات التشفير الجديدة. عمل هؤلاء العلماء عن قرب مع شركاء الصناعة للتحقق من التقنيات الرئيسية ودفع عملية تحديد المعايير، مما ساهم بشكل كبير في إطلاق معايير 3GPP’s 5G Release 15 standards.

 

وبفضل دورها الريادي، كانت هواوي أول شركة في العالم تقوم بالانتهاء من اختبارات الجيل الخامس لجميع مراحل تطوير الاتصالات المتنقلة الدولية -2020 (وهي رؤية مجمعة يحددها الاتحاد الدولي للاتصالات، لتطور شبكة الهاتف المحمول بحلول عام 2020)، مع إظهار النتائج التي تفوقت بكثير على المؤشرات الرئيسية لجميع سيناريوهات الاستخدام الثلاثة للجيل الخامس التي سلط الضوء عليها من قبل الاتحاد الدولي للاتصالات – تعزيز النطاق العريض المتنقل (eMBBو (URLLC)و (mMTC).

 

وكمساهم رئيسي في الجيل الخامس وحامل براءة اختراع أساسي، تلتزم هواوي باتباع مبدأ FRAND فيما يتعلق بجميع تراخيص البراءات. وهذا يعني أن يكون الترخيص عادل وغير تمييزي – وهو المبدأ الذي التزمت به الشركة في الماضي، وسيستمر خلال المستقبل. تهدف هواوي إلى بناء نظام بيئي قوي من الجيل الخامس مع لاعبين آخرين.

ويعتبر الاستثمار القوي في البحث والتطوير محوراً أساسياً في شركة هواوي لسنوات، حيث استثمر حوالي 400 مليار يوان صيني في الأبحاث والتطوير على مدى العقد الماضي. وستزيد هواوي الاستثمار في الأبحاث الأساسية من خلال تخصيص 20٪ إلى 30٪ من ميزانية البحث والتطوير السنوية التي تتراوح بين 15 و20 مليار دولار أمريكي إلى الأبحاث الأساسية وحدها.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.