الثلاثاء. ديسمبر 1st, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

هيئة السياحة الأيرلندية تحتفي بعيد الهالوين

1 min read

أيرلندا الموطن الأصلي للهالوين

دبي، الإمارات العربية المتّحدة، 27 أكتوبر 2020: تحتفي هيئة السياحة الأيرلندية بعيد الهالوين، الوقت المفضّل من العام لمحبّي الرعب والتشويق والحيل المخيفة.
وتُعدّ أيرلندا الموطن الأصلي للهالوين، حيث تعود جذوره لأكثر من 3000 عاماً حين بدأ السّلتيون الاحتفال بعيد سامهاين في شرقي أيرلندا، فكانوا يقيمون كلّ عامٍ احتفالاً عظيماً يشعلون فيه النار ويُعدّون الولائم العامرة محتفين بنهاية فصل الصيف وقدوم ليالي الشتاء الباردة.
يؤمن السلتيون بحدوث تداخلٍ بين عالمي الأحياء والأموات في هذا اليوم مما يدفع الأرواح إلى التنقل بين العالمين، كما يعتقدون أنّ من يخاف من الأرواح سينتقل إلى عالمها قبل أوانه، فابتكروا الأزياء التنكرية لإخافة الأرواح المتنقّلة والمخلوقات الشرّيرة. وهكذا نشأت طقوس الهالوين المعروفة في إيرلندا وانتشرت في بقيّة أنحاء العالم. ومع حلول عيد الهالوين لهذا العام تقدّم هيئة السياحة الأيرلندية مجموعة من القصص والحقائق المخيفة من الموطن الأصلي لهذا العيد:
تعدّ فوانيس اليقطين المزخرفة بالوجوه المخيفة، والتي تُعرف باسم فوانيس جاك، أحد تقاليد الهالوين المحبّبة لدى الجميع. بدأت صناعتها في أيرلندا بالقرن 18 من اللفت وحبّات البطاطس الكبيرة، وساهم المهاجرون الأيرلنديون في نقل هذا التقليد إلى أمريكا، حيث كان نبات اللفت أقل توافراً فتمّ استبداله باليقطين.
يُعتبر تقليد خدعة أم حلوى أحد تقاليد الهالوين الشهيرة التي بدأت أيضاً في أيرلندا؛ حيث كان الأطفال والفقراء يجوبون المنازل طلباً للطعام والمال والدفء وينشدون الأغاني والتراتيل مقابل الحصول على الطعام. واليوم، يقوم الأطفال حول العالم بتقليد خدعة أم حلوى مقابل الحصول على الحلويات.
يعدّ خبز البارمبراك الأيرلندي أحد أطباق الهالوين التقليدية والشّهية. وتقول الأساطير القديمة أنّه يساعد على التنبّؤ بالمستقبل، إذ يتمّ حشو الخبز بمواد ترمز إلى الأحداث المستقبلية في حياة الشخص. فإيجاد خاتم يعني الزواج خلال سنة، وإيجاد قطعة نقود يعني ثروة طائلة، أما الحصول على قطعة من القماش فيدلّ على الحظ السيء طوال الحياة.
أصبحت مدينة ديري لندنديري المسوّرة أهم الوجهات الأوروبية خلال عيد الهالوين. ويُذكر أنّ قرّاء صحيفة يو إس أي توداي قاموا بالتصويت للمدينة على أنها الوجهة العالمية الأولى في هذا العيد. يُعدّ قضاء الهالوين في ديري لندنديري حدثاً لا يُضاهى، حيث يزورها السّياح من كافة أنحاء العالم (فضلاً عن زوار العالم الآخر من الأرواح) للاستمتاع بالمهرجان المميز الذي يمزج في طقوسه بين التقاليد القديمة والثقافة المعاصرة.
يُعدّ مهرجان بوكا نسخة القرن الحادي والعشرين من مهرجان سامهاين، ويًقام سنوياً في مقاطعتي ميث ولاوث الأيرلنديتين. يحتفي المهرجان بإيرلندا كموطنٍ لعيد الهالوين، وتتضمّن فعالياته إشعال النار وعزف الموسيقا وأداء العروض الترفيهية وإعداد الأعمال الفنية المضيئة وغير ذلك. وستجري الاحتفالات لهذا العام عبر الإنترنت للانضمام إلى الاحتفال الافتراضي يرجى زيارة https://www.pucafestival.com/
تعتبر رواية دراكولا الأسطورية إحدى أشهر روايات الرعب والتشويق من تأليف الكاتب الشهير برام ستوكر الذي ولد في أيرلندا واستمدّ إلهامه في تأليفها من إقامته في دبلن. يحتفي مهرجان برام ستوكر السّنوي في دبلن بالطابع القوطي الغامض والمشوّق لعيد الهالوين مستحضراً الإرث الغني لأحد أهمّ المؤلفين في إيرلندا. يمكن الانضمام إلى الاحتفال الافتراضي من 30 أكتوبر وحتى 2 نوفمبر عبر الرابط: https://bramstokerfestival.com/
يمكن للراغبين المشاركة بمسابقة ألغاز الهالوين التي أطلقتها هيئة السياحة الأيرلندية عبر الرابط: https://go.irlnd.co/mcu32