الأحد. ديسمبر 6th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

والنساءُ ظنونُ

1 min read

بقلم محمد عبد الكريم يوسف – سوريا

ربما كان نزار قباني على حق حين تبحر في تفاصيل العشق والغرام ودخل في مكنونات النساء وتفاصيلهن حين تحدث عن ميسون ومايا وتلك المرأة اللامبالية التي صادفها في الصين فالنساء في شرعه وشريعته لغز محير يستعصي على الفهم وهن كمن يدخل الغابة ويغوص في أعماقها ثم لا يهتدي إلى طريق الخروج والنجاة . وإذا كنا هنا في هذا المقال نتطرق لعالم النساء الداخلي فإننا نركب الخطر وما أدراك ما الخطر في عوالم النساء الغريب.
لقد قسم العلم الحديث عوالم النساء إلى ثلاثة هي : ألفا وبيتا وأوميغا . وكل عالم من هذه العوالم له شؤونه وشجونه ، فإذا سبق لك أن راقبت راع في المرج يرعى القطيع ستجد أن لكل حيوان من هذه الحيوانات له طباع تختلف عن الآخر فطبيعة الذئب غير طبيعة الكلب وطبيعة الكلب غير طبيعة الخراف وطبيعة الخراف تختلف عن طبيعة الماعز . وستلاحظ أن لكل حيوان من هذه الحيوانات مكانه في القطيع والحياة. هناك دائما من يقود القطيع وهناك من يتطفل وهناك من يعتدي وهناك من يخرج عن القطيع .
يمكن أيضًا تقسيم البشر ، رجالًا ونساءً ، إلى بعض الفئات الرئيسية ، على الرغم من أن كل شيء في عالمنا صار أكثر تعقيدًا وتشعبا مما هو عليه الحال بين الحيوانات.
وإذا نظرنا إلى الأشياء بشكل عمومي ، يمكن وصفنا جميعًا بأننا ننتمي إلى ألفا أو بيتا أو أوميغا.
ومع ذلك فإن الأمور ليست بهذه البساطة لأن معظم الناس هم في الواقع مزيج من هذه الفئات، ولأن نوع المرء يمكن أن يتغير خلال حياته بسبب بعض الظروف التي يتعرض لها .
هناك بعض الاختلافات الأساسية بين أنثى ألفا وأنثى بيتا وأنثى أوميغا والتي يمكن أن تساعد في تحديد الفئة التي تنتمي إليها المرأة عموما :

أنثى ألفا مستقلة ومهيمنة:
يمكن تمييز أنثى ألفا من بين كل الناس لأنها دائما مركز الاهتمام وتتمتع بإعجاب الناس ولها جاذبيتها الخاصة ، وهي لا يمكن أن تخضع لأي شيء في هذا الكون لأنها ولدت قائدة في القطيع بغض النظر عمن يحيط بها وما يحيط بها من ظروف . لدى المرأة ألفا كاريزما خاصة تجعل المحيطين بها يحترمون رأيها ويستمعون إليها ويفعلون كل ما تطلبه منهم . لها فعل المغناطيس بين من حولها من الرفاق والزملاء.
هذه امرأة متسلطة ومستقلة بشدة ولها أهدافها الخاصة ولن تتوقف حتى تحققها. وهي لا تستسلم أبدًا ، فتاة تعرف ما تريد ولا تخشى الحصول عليه.

أنثى بيتا تفتقر إلى الثقة:
يعتقد معظم الناس أن أنثى ألفا وأنثى بيتا تنتميان إلى عالمين متناقضين تماما إلا أن الحقيقة غير ذلك . فأنثى بيتا تمتلك الكثير من صفات أنثى ألفا الأساسية في أنه ذات شخصية شرسة وقوية وتمتلك عقلية حادة وذكاء متوقد إلا أنها في الغالب تفتقر إلى الثقة التي يمكنها من تولي القيادة.
تعاني أنثى بيتا من انعدام الأمن المتجذر والذي لا يمكنها من الوصول إلى إمكانياتها الكاملة واستثمارها بشكل جيد. ولا يمكن للمرء أن يكتشف ذلك للوهلة الأولى لكنهن معروفات بالنساء اللائي يشككن في أنفسهن ويتساءلن عن قيمتهن ويتساءلن عما إذا كن متمكنات طوال الوقت. ونادراً ما يكون التنافس على الفوز هو الهدف الأساسي لهذه المرأة لأن أنثى بيتا لا تسعى للحصول على استحسان الجمهور أو رضاه أو الإعجاب بإنجازاتها.
والحقيقة المؤكدة هي أن معظم نساء بيتا يحكمن في الواقع في الظل ولا يظهرن للعلن . بينما من المرجح أن تكون نساء ألفا ذات توجهات وظيفية بارزة في المجتمع لأنها تحب الظهور الإعلامي ، في حين أن أنثى بيتا تفضل رعاية الأسرة أو الاهتمام بالمنزل.
تميل أنثى بيتا إلى تقبل النصيحة والإرشاد والعمل تحت قيادة الآخرين حتى لا تشعر بالتهديد والخطر والأذى المحتمل.

أنثى أوميغا تمتلك المشاعر:
تمتلك أنثى أوميغا اثنتين من أهم المشاعر الإنسانية وهما الحساسية واللطف . وهذا لا يعني أنها ضعيفة أو يمكن التلاعب بها أو خداعها لكنها من أكثر المتعاطفين بين النساء لأنها تمتلك القدرة على فهم مشاعر الآخرين ووجهات نظرهم . وهي أنثى موثوقة لا تحكم أبدا ولكن يلجأ إليها الجميع لطلب النصيحة . هي صانعة السلام وأم الجميع . تعتمد في حياتها على تقديم الحب غير المشروط ، رومانسية ، يعتمد عليها، ولا يمكن أن تخون تحت أي ظرف من الظروف . يعتبرها المحيط كبيرا وصغيرا صخرتهم وسندهم وملاذهم الأمن والريح التي تحمل أجنحتهم لبر الأمان .

هناك حقيقة يجب الاعتراف بها وهي أن أنثى ألفا وأنثى بيتا تعتمدان كثيرا على أنثى أوميغا وتطلبان الإرشاد والنصيحة من دون أن يدركان ذلك .

أنثى ألفا فراشة اجتماعية:
تعد شخصية أنثى ألفا من الشخصيات المنبسطة أكثر من باقي الشخصيات وهي منفتحة على الآخرين وتحب التجمعات والحشود وتستطيع أن تتكيف مع كل أنواع الناس مهما اختلفت مشاربهم . أنثى ألفا مغامرة جيدة وحضورها ممتع ولا يمكن أن يشعر الإنسان بالملل في حضورها لأن لحظاتها لا يمكن أن تنسى .

أنثى بيتا انطوائية:
تتميز أنثى بيتا في أنها انطوائية وهادئة وخاصة تجاه الذي لا يعرفونها جيدا وهي تضع الحراس على أبوابها ولا تسمح لهم بالدخول إلا بعد المعرفة الجيدة . تبني الجدران العالية حول عالمها وتحديدا قلبها ويجب أن يكون الإنسان الذي يدخل عوالمها على قدر من الرفعة والسمو والتميز . تمتلك قدرات خارقة في فهم الناس ورؤيتهم على حقيقتهم بحيث لا يمكن لأحد أن يخدعها أبدا رغم تعاطفها مع الجميع.
تفرط أنثى بيتا في التفكير وتحلل كل كلمة قبل أن تقولها بصوت عالٍ. ومع ذلك ، هذا لا يعني بأي حال من الأحوال أنه ليس لديها رأي خاص بها أو أنها لن تقف في وجه أي شخص لا يحترمها بما فيه الكفاية.

تتمتع أنثى أوميغا بمهارات اجتماعية محدودة:
تشبه أنثى أوميغا أنثى بيتا في أنها تمتلك عقل انطوائي ومهارات اجتماعية محدودة فهي لا تخالط الناس كثيرا ولديها دائرة ضيقة جدا من الأصدقاء الذين تثق بهم دون قيد أو شرط بحيث تعتمد عليهم دائما في تدبير أمورها وحل مشاكلها .
إنها شخص يفضل أن يكون لها صديق أو صديقان مقربان يشكلان العائلة لها على كونها فراشة اجتماعية أو لديها العديد من المعارف الذين لا يعنون شيئًا لها.

تستمع إناث ألفا إلى الأسباب الموجبة أكثر من العواطف:
يخاف الرجال أنثى ألفا لأنها تبحث دائما عن الأسباب الموجبة وتعرف بالضبط ماذا تريد وهي ليست مستعدا أبدا لإبرام تسوية أقل مما تريد . تُوصف أنثى ألفا بأنها صعبة المراس ويصعب إرضاؤها ومعاييرها في الحياة عالية المستوى للغاية . وهي تعرف كيف تحب ومن تحب ولكنها ليست مستعدة للتضحية بنفسها من أجل عواطفها.
لا تقمع أنثى ألفا عواطفها ولكنها لا تفضلها على أسبابها الموجبة .
وعندما يتعلق الأمر بالعلاقات الرومانسية ، فإن فتاة ألفا قوية بما يكفي للابتعاد عن رجل تهتم به بشدة في اللحظة التي تدرك فيها أنه لا يعاملها بشكل صحيح أو بمجرد أن ترى أنه ليس الرجل المناسب لها.
هذه المرأة تعرف قيمتها ولن تسمح أبدًا للرجل الذي تحبه بإحباطها أو الإساءة إليها بأي شكل من الأشكال. و تفضل دائمًا أن تظل عازبة بدلاً من إضاعة وقتها مع شخص لا يستحقها. إنها تعرف قدرها وقدراتها ولا تخشى أن تعيش الحياة بمفردها.
وتتمتع معظم نساء ألفا بحياة حب معقدة للغاية بسبب شخصيتهن القوية. وقد يعتبرها رجل ألفا مخيفة جدًا عند التعامل معها و يعرفون أنها لا تحتاج إليهم لإرشادها في الحياة أو لجعلها أنثى كاملة.

أنثى بيتا تتبع قلبها:
أنثى بيتا مختلفة تمامًا عن غيرها من النساء. هذه الفتاة مانحة عامة . إنها دائمًا تبذل كل جهدها نحو الأشخاص الذين تهتم بهم وهي دائمًا تحب أكثر. تتبع أنثى بيتا قلبها ، بغض النظر عن أي شيء حتى عندما تدرك أن مشاعرها قد تجلب لها أشياء قد تعود عليها بالسوء. أنثى بيتا شخص يؤمن بالناس ولا يفقد الإيمان أبدًا بأن حبها قد يغيرهم و تلعب أنثى بيتا دور المنقذ ولا تتخلى أبدا عن أحبتها فهي ولدت مخلصة حتى النهاية .
أنثى بيتا شخص يؤمن بنكران الذات ويضع احتياجات شريكها أمام احتياجاتها وهي شخص مستعد لتقديم تنازلات العلاقة العاطفية ، و هذا لا يعني أنه يمكنه منح على فرص ثانية. وفي اللحظة التي تعتقد فيها أنثى بيتا أن لا جدوى من العلاقة تقطع علاقاتها للأبد.

لا تميل أنثى أوميغا إلى التأقلم
عندما يتعلق الأمر بأنثى أوميغا ، فإن إحدى الخصائص الرئيسية لهذا النوع هي حقيقة أنها منبوذة من المجتمع. ومع ذلك ، هذا لا يعني أن الناس لا يحبونها. أنثى أوميغا شخص فريد ومميز وعادة ما يُنظر إلى شخصيته على أنها غريبة. لا يستطيع الكثير من الناس فهما تمامًا ولكنها لست بحاجة إليهم أيضًا. لديها قواعدها الأخلاقية وقيمها وهي ليست مستعدة لتغييرها كرمى لأي شخص. وإذا أراد شخص ما أن يكون جزءًا من حياتها ، عليه أن يتقبلها كما هي وأن يتعامل مع حقيقة أنها لن تتغير أبدًا من أجله. يجب على المقربين منها أن يحبوها بنفس الطريقة في أفضل حالاتها وفي أسوأ حالاتها و بكل عيوبها. ولا يعني ذلك أنها عنيدة بل يعني فقط أنها شخص قوي لا يمكن التكيف معه بسهولة ولا يمكن لأي شخص تشكيله كما يريد.
ينظر الكثيرون إلى المرأة على أنها لغز محير ولكنها في الحقيقة مثلها مثل الرجل بعوالمها وتفاصيلها والإنسان هو الإنسان أبن بيئته تشكله ويخلقها كما يريد.