الثلاثاء. سبتمبر 17th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

وزير التعليم: نفكر في استخدام التابلت في الصف الأول الإعدادي أو الثانوي وتعميمه من العام المقبل

1 min read

قال الدكتور إبراهيم غنيم وزير التربية والتعليم وزير التربية والتعليم إن الوزارة تفكر في استخدام التابلت في الصف الأول الإعدادي أو الثانوي إلى أن يتم تعميمه بدءا من العام المقبل.

ويجري في مصر حاليا لأول مرة إنتاج كمبيوتر لوحي في إطار برنامج قومي لتعميمه على طلاب المدارس والجامعات في أنحاء البلد، وتتولى وزارة الإنتاج الحربي إنتاج الكمبيوتر الجديد (إينار) بالتعاون مع وزارة الاتصالات في مصنع شركة بنها للصناعات الإلكترونية (كاترون) بالقرب من القاهرة، في إطار خطة شاملة لإحلاله محل الكتب المدرسية والجامعية.

وأكد غنيم أن الوزارة تولى اهتماما بتكنولوجيا التعليم، مشيرا إلى أن يتم التفكير فى الوقت الحالى فى استخدام التابلت فى صف دراسى بالكامل كالصف الأول الإعدادى أو الأول الثانوى على أن ينتقل هذا الاستخدام إلى الصف التالى فى العام المقبل حتى نصل إلى تطبيقه فى مرحلة كاملة بعد ثلاث سنوات.

ولفت إلى أن الاهتمام بالتعليم الفنى سيكون فى دائرة اهتمام الوزارة فيما يتعلق بتطبيق تكنولوجيا التعليم، مشيرا إلى أهمية استخدام تكنولوجيا التعليم مع ذوى الاحتياجات الخاصة, حيث إن حوالى 80% من ذوى الإعاقات يمكن دمجهم فى المدارس العادية.

وأكد الدكتور عاطف حلمى أن هذه التكنولوجيا صناعة متكاملة تبدأ بالبنية الأساسية وتنطلق إلى استخدام الإنترنت وأجهزة الحاسب الآلى العملاقة، مشيرا إلى أنه تم البدء فى تصنيع الإلكترونيات ومن بينها 20 مليون تابلت, ويمكن أن يكون طالب التعليم الفنى مساعدا فى هذه الصناعة ومستخدماً لها فى نفس الوقت.

والتقى غنيم اليوم الخميس الدكتور عاطف أحمد حلمى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعومات فى إطار تنسيق الجهود بين الوزارتين فى مجال تكنولوجيا التعليم، وتم خلال اللقاء الاتفاق على قيام هيئة الأبنية التعليمية بإمداد الاتصالات بكل المعلومات اللازمة عن المدارس على مستوى الجمهورية حتى يتم توصيل الإنترنت فائق السرعة الى المدارس التى تتوفر فيها المعايير اللازمة على أن يتم تطبيق هذه التكنولوجيا فى 7 محافظات كمرحلة أولى.

وفى الصورة: رئيس الوزراء هشام قنديل يستعرض الكمبيوتر اللوحي “إينار” في 2 مايو 2013.

صورة من صفحة هشام قنديل على الفيس بوك.

المصدر: أصوات مصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *