السبت. أغسطس 24th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

وزير الخارجية الألمانية يسافر إلى الكويت

1 min read

كتب: جمال الدين طاهر

شموس نيوز – خاص

الكويت بلد وسيط مهم في شبة الجزيرة العربية التي تعصف بها النزاعات.

بدأ وزير الخارجية الألمانية ماس زيارة إلى الكويت يوم الأحد الموافق 16 ديسمبر/ كانون الأول. تهدف الرحلة إلى دعم نهج التوازن الذي تتبعه إمارة الكويت في المنطقة. الوساطة الدبلوماسية لها أهمية خاصة في النزاع الدائر في اليمن، إذ نجح المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث أخيراً في إقناع الأطراف المتنازعة بالدخول في مفاوضات أولية. كما سيجري ماس في الكويت العاصمة محادثات مع وزير الخارجية الكويتي صباح الصباح والأمير صباح الأحمد الجابر الصباح. كما أن مناقشة الوضع في سوريا والعراق مدرجة على جدول أعمال الزيارة.

منطقة تعصف بها الأزمات

تلعب الكويت دوراً مهماً في محيط جوارها الذي يعج بالأزمات. سواء كان فيما تعلق بالنزاع في اليمن أو في المواجهة بين السعودية وإيران أو التوترات بشأن قطر: كرَّست الكويت نفسها مراراً وتكراراً في السنوات الأخيرة لتسوية الأزمات الخطيرة في المنطقة. تقدم الإمارة بالإضافة إلى ذلك مساهمات كبيرة في مجال المساعدات الإنسانية إلى المتضررين.

تبادل الرأي حول المفاوضات بشأن اليمن

سوف تمثل مفاوضات اليمن التي أطلقتها الأمم المتحدة موضوعاً مهماً في محادثات وزير الخارجية ماس. كان ممثلون عن الحكومة اليمنية ومتمردو الحوثي قد اجتمعوا في ستوكهولم في الأسبوع الماضي.

تقصي الخطوات المشتركة

تؤيد ألمانيا بكل قوة المفاوضات التي تتم بالوسائل الدبلوماسية تحت إشراف الأمم المتحدة. وفي هذا الصدد تمثل المحادثات مع الدول المجاورة في المنطقة مثل الكويت أهمية كبيرة. إنها تدور حول التعاون في تقصي الخطوات التي يمكن من خلالها تقديم أفضل دعم ممكن لعملية السلام التي بدأت منذ وقت قليل.

لقد حول النزاع في البلد الواقع في جنوب شبه الجزيرة العربية إلى مسرحاً لمأساة إنسانية: إذ يصبح المدنيون مرة تلو الأخرى ضحايا للقتال، ويتضور الملايين من الناس جوعاً، ويموت العديد من الأطفال نتيجة لسوء التغذية. ومن أجل التخفيف من معاناة الناس قدمت ألمانيا أكثر من 100 مليون يورو كمساعدات إنسانية هذا العام وحده.

الإعداد للتعاون في مجلس الأمن الدولي

لن يكون النزاع اليمني هو الأزمة الوحيدة التي من المهم أن تتفق بشأنها كل من الكويت وألمانيا. ففي العام المقبل ستجلس الكويت مع ألمانيا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية

مصدر الصورة: Xander Heinl/photothek.net

الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *