الثلاثاء. ديسمبر 1st, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

يو إف سي 254 تستكمل الاستعدادات مع فعالية المواجهة الرسمية بين نورمحمدوف وجايتجي على شاطئ ياس

1 min read

نورمحمدوف: “أعيش حالياً أياماً مميّزة مع عودتي للنزال هنا في أبوظبي”
جايتيجي: “وجودي في أبوظبي للمشاركة في أهم نزالٍ لهذا العام يمنحني شعوراً مذهلاً”
وايت: “ما أنجزناه في أبوظبي هو أضخم انجازٍ حققته خلال العام الماضي”

أظهر حبيب نورمحمدوف وجستن جايتجي احتراماً كبيراً وروحاً رياضية قل نظيرها في عالم الرياضات القتالية خلال فعالية المواجهة الرسمية التي جمعتهما على شاطئ ياس قبل “النزال الأضخم لهذا العام” كما وصفه دانا وايت، رئيس يو إف سي. وتميّزت مواجهة البطلين بالثناء المتبادل لكل منهما على المزايا القتالية والشخصية التي يتحلى بها الآخر، فيما اتفقا على سعادتهما للمشاركة في النزال في أبوظبي.
ويعود حبيب المشجعين نورمحمدوف إلى أبوظبي نهاية الأسبوع الحالي ليواجه صاحب لقب الفئة المؤقت جستن جايتجي ضمن بطولة يو إف سي 254، والتي تختتم فعاليات العودة إلى جزيرة النزال. وتعدّ مشاركة حبيب في البطولة عودته الأولى لحلبة النزال بعد فوزه في أبوظبي عام 2019 على داستن بيوريه في بطولة يو إف سي 242.
ويدخل حبيب حلبة المنافسات على أمل الحفاظ على لقب فئة الوزن الخفيف والذي لم يخسره على مدى 28 نزالاً مع يو إف سي، الأمر الذي يزيد تصميم جايتجي على خطف هذا اللقب. ويأتي نزال البطلين ليختتم بطولة يو إف سي 254 والتي تضم 12 نزالاً محتدماً، تنطلق النزالات الرئيسية فيها في تمام الساعة 10 ليل يوم السبت 24 أكتوبر.
من جانبه، يقف جايتجي على حلبة النزال بمعنويات قوية عززها بفوزه على توني فيرجسون في مارس الماضي، حيث حصل على لقب الفئة المؤقت لعدم تمكّنه من مواجهة نور محمدوف بسبب إجراءات الإغلاق والحجر الصحي الاحترازي، حيث تأتي مواجهة البطلين في أبوظبي لتثبت أحقية أحد البطلين بحمل حزام الفئة.
وقال دانا وايت: “حبيب هو أبرز نجمٍ في عالم الرياضات القتالية حالياً، وفي حال تمكّنه من الفوز سيزيد رصيد شعبيته ومكانته كأفضل بطلٍ في تاريخ الرياضة. ولا تتكرر مثل هذه النزالات فهي فرصة لا تعوّض، حيث يحترم البطلان بعضهما البعض دون الإساءة لبعضهما، فالجميع يعرف ما يمثّله كلٌ منهما، ومهاراته وقوته. وأعتقد أن وجودنا هنا هو أضخم شيء حققناه على مدى العام الماضي”.
من جانبه قال حبيب: “يعد النزال في مكانٍ جديد أمراً صعباً، خاصةً مع غياب الجمهور والمشجعين، إلا أنني لا أواجه أي صعوبة في أبوظبي، بل على العكس أعيش أياماً مميزةً هنا مع عودتي للنزال للمرة الثانية في المدينة. وأعتقد أنه بتمكني من هزيمة جايتجي سأضيف إنجازاً مهماً لمسيرتي. وأتطلع لنزال يوم السبت لأعرّف جايتجي على الفرق بين المصارعة الأمريكي والمصارعة الروسية”.
أما جايتجي، فكانت ثقته على ذات المستوى، فقال: “يتمتع حبيب بثقةٍ كبيرة، وهو أمر مبرر ومفهوم مع تسليط جميع الأضواء عليه، إلا أنني سأدخل حلبة النزال أمامه وسأبذل كامل طاقتي وأوظف كامل مهاراتي للفوز عليه. وأنا على ثقةٍ تامة بأنني سأفاجئه، لأنه لم يواجه في السابق شخصاً خبيراً بالمصارعة مثلي، وسأحاول أن أدفعه للعب وفق قواعدي”.
واختتم جايتجي بالقول: “دخولي لحلبة يو إف سي يمثل انجازاً ضخماً بالنسبة لي، إلا أن السفر من أمريكا إلى أبوظبي للمشاركة في النزال هنا، فهو أمر لم أتخيل حصوله في حياتي، كل يوم أنظر لهذه المدينة الرائعة وأكاد لا أصدق أنني هنا في أبوظبي، أمر مذهل بجميع المقاييس، ومشاركتي في أهم نزالٍ لهذا العام تمنحني شعوراً مذهلاً”.
واختتمت فعالية المواجهة بإشادة كبيرة من دانا وايت لأبوظبي حيث قال: “ما أنجزناه في أبوظبي هو أضخم انجازٍ حققته خلال العام الماضي، نجاحٌ منقطع النظير. ويسألني الكثيرون أين أفضل مكان لتنظيم بطولةٍ آمنة، وأجيبهم دائماً هنا في أبوظبي حيث يقيمون منطقةً آمنة فقط لاستضافة البطولة. الضيافة التي نحظى بها تفوق أي وصف، وقد عمل الجميع لأسابيع طويلة لتحقيق هذا الإنجاز، ولا يمكنني التعبير عن مدى شكري وامتناني لهم”.