الخميس. أغسطس 13th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

‫الخطوط الجوية العربية السعودية تختار كومارتش مزودًا لتقنية إدارة الولاء

1 min read

كراكوف، بولندا، 28 يوليو/ تموز، 2020 /PRNewswire/Knowledge Bylanes — وقعت الخطوط الجوية العربية السعودية “Saudia”، الناقل الوطني بالمملكة العربية السعودية، وعضو تحالف سكاي تيم “SkyTeam”، عقدًا لمدة 10 سنوات مع كومارتش “Comarch” )رمز سوق الأوراق المالية العالمية: CMR)، المزود العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات الخاصة بتحسين كفاءة الأعمال. وتهتم شركة الطيران بإدارة نظام إدارة الولاء من تنفيذ كومارتش، وبشكل خاص نسخة السفر المتعلقة بإدارة كومارتش للولاء

يأتي هذا التعاون نتيجة لإجراءات بدأت في عام 2018 عندما كانت الخطوط الجوية العربية السعودية تبحث عن مزود جديد للتقنية، يتمتع بعدد كبير من السنوات في تنفيذ مشروعات الولاء الضخمة لشركات الطيران والسفر.

وترتكز اشتراطات الخطوط الجوية العربية السعودية من مورد وشريك الأعمال على الابتكار والتقنية في كل خطوة من تجربة العميل. وتعتزم الشركة إعادة تصميم وتحسين برنامج الفرسان للولاء الحالي. ويكمن الهدف في اجتياز حدود برامج إدارة الولاء التقليدية وإضافة أحدث تقنيات مشاركة العملاء لإقامة علاقات أقوى مع عملاء الشركة. وهو ما تقدمه شركة كومارتش بالتحديد.

وبصفتها مزودًا عالميًا لأحدث برمجيات إدارة الولاء، فإن كومارتش شركة يحركها الابتكار. ونالت العديد من التقديرات لتقديمها أنظمة وخدمات تقنية المعلومات الأعلى جودة (مثال، نالت جائزة أفضل ابتكار للولاء في مؤتمر الولاء والجوائز لعام 2020)، ولقد أثبتنا أنفسنا باعتبارنا الشريك المناسب للخطوط الجوية العربية السعودية.

وتعد نسخة إدارة كومارتش للولاء الخاصة بالسفر بمثابة نسخة موسعة من التصميم الكلاسيكي لإدارة كومارتش للولاء، الذي يتضمن مجموعة كبيرة من السمات المصممة خصيصًا لمتخصصي صناعة السفر مثل الخطوط الجوية العربية السعودية. ولذلك، سيساعد البرنامج الشركة في تحسين مشاركة عملائها، وتحقيق ميزة تنافسية، وتقليل النفقات التشغيلية.

وبالإضافة إلى ذلك، تخضع إدارة كومارتش للولاء إلى التحسين المستمر، مما يعني أنه يجري تحسين البرنامج بشكل متواصل مع سمات جديدة مثل الخدمات التي تعتمد على الموقع، وإضافة الألعاب، التي تلعب بدورها دورًا رئيسيًا في الاحتفاظ بتجدد الأشياء وإثارتها بالنسبة إلى الخطوط الجوية العربية السعودية وعملائها على حد سواء.