المنظمة الخليجية للبحث والتطوير ودار الشرق توقعان اتفاقية تنظيم معرض ومؤتمر جرين اكسبو 2017

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 10 يونيو 2016 - 10:10 صباحًا
المنظمة الخليجية للبحث والتطوير ودار الشرق توقعان اتفاقية تنظيم معرض ومؤتمر جرين اكسبو 2017

د. يوسف الحر: المعرض منصة دولية لتبادل الخبرات وعرض أحدث الابتكارات في مجال الحلول الخضراء

الحرمي: خبرات دار الشرق الإعلامية في خدمة مشاريع البيئة الخضراء ومجتمع الأعمال في قطر

رؤية قطــر 2030 منطلقنا الاساسي لتعزيز مسيرة التنمية المستدامة

 

الدوحة، قطر –  9 يونيو 2016،(“إم إي” نيوز واير): أعلنت المنظمة الخليجية للبحث والتطوير، الجهة المختصة بتطوير ممارسات البناء المستدام في منطقة الشرق الأوسط عن اطلاق جرين أكسبو 2017 (GREEN EXPO) والذي يعد من أكبر معارض ومؤتمرات حلول الاستدامة التي تشهدها المنطقة، وذلك بالتعاون مع مجموعة دار الشرق، وبموجب الاتفاق الذي وقع بين الطرفين تتولى الشرق للإدارة الإعلامية تنظيم معرض ومؤتمر جرين إكسبو ابتداء من العام المقبل 2017، على أن يعقد مرة كل عامين.

ويعمل هذا الحدث البارز على توفير منصةٍ دوليةٍ للإنشاءات، والبنية التحتية، والهندسة، والتعليم، والمراكز البحثية سعياً لتسهيل تبادل الأفكار والمنتجات في مجال الاستدامة والتعاون المشترك بما يكفل تلبية الاحتياجات الخاصة بالمنطقة و العلم.

يشمل جرين إكسبو 2017 الفعاليات التالية:

  • معرض جرين إكسبو
  • مؤتمر البيئة العمرانية المستدامة
  • قمة الكربون والتغير المناخي
  • جوائز الاستدامة

وبمناسبة انطلاقة جرين إكسبو 2017، قال الدكتور يوسف الحر، رئيس مجلس إدارة المنظمة الخليجية للبحث والتطوير ورئيس اللجنة المنظمة للمعرض والمؤتمر “ياتي تنظيم هذا الحدث العملاق ضمن جهود المنظمة وشركاؤها الرئيسيين الهادفة الى تعزيز مكانة دولة قطر عاصمة للبناء الاخضر في المنطقة من خلال تبني ممارسات الاستدامة على كافة الاصعدة وفي مختلف المجالات”.

وأوضح الدكتور الحر في كلمه له تلت توقيع عقد التنظيم أنّ “الحدث سيوفر منصة متميزة لكل القطاعات التي تستهدف تعزيز ممارسات الاستدامة سواء في مجال البناء الاخضر، او التغير المناخي أو الطاقة النظيفة بالاضافة الى وسائل المواصلات الصديقة للبيئة، وبذلك ستجد الكثير من المؤسسات العامة والخاصة بأنواعها المختلفة كالخدمات الاستشارية والمالية والهندسية والخدمية وشركات التصنيع والشركات المزودة للمنتجات والحلول الصديقة للبيئة ارضية خصبة للتعاون من أجل ضمان تحقيق بيئة مستدامة توفر حياة افضل للجميع مع الحفاظ على المصادر الطبيعية المتاحة للاستفادة منها للاجيال القادمة”.

وأكد الأستاذ جابر الحرمي، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة دار الشرق أن المجموعة وقعت هذا الاتفاق ممثلة في الشرق للإدارة الإعلامية التي تملك خبرات متراكمة في تنظيم أهم وأكبر المعارض والمؤتمرات الناجحة بالدولة وفي مقدمتها معرض ومؤتمر الدفاع المدني ومعرض الإعلان وللإعلام ومؤتمر ومعرض الطب والسلامة المرورية 2015، وغيرها من المناسبات والمعارض المؤتمرات الكبرى. وأضاف ان مجموعة دار الشرق أصبحت منصة للإعلام المتخصص والمسؤول والداعم للمشروعات الوطنية ولرجال الاعمال وكافة قطاعات المجتمع بما توفره من خدمات في كافة الأنشطة الاعلامية.

ومن جهته عبر الاستاذ عزالدين عبد الرحمن المدير التنفيذي للشرق للادارة الاعلامية والمدير التنفيذي للمعرض عن ترحيبه بالاتفاق مشيرا الى كافة خبرات وقدرات وتجارب دار الشرق سوف تكون في خدمة هذا الاتفاق الاستراتيجي الذي يهدف الى نقل التكنولوجيا المتقدمة في مجالات الحلول الخضراء الى قطر وزيادة الوعي البيئي لدى كافة قطاعات المجتمع القطري، مشيرا الى ان الشرق للادارة الاعلامية اضحت مؤسسة ذات مصداقية واعتمادية في مجال صناعة المعارض والمؤتمرات بما تقدمه من خدمات متنوعة للقطاعين العام والخاص وعلى أرقى المستويات.

ويمثّل ” جرين إكسبو 2017 ” أحد المبادرات المتميزة التي أطلقتها المنظّمة الخليجية للبحوث والتطوير في إطار تركيزها على جعل قطر نموذجاً للريادة في التنمية المستدامة على مستوى المنطقة، مستلهمةً رؤية صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، أمير البلاد ، وانسجاماً مع مرتكزات الرؤية الوطنية 2030 في إدارة الموارد البيئية بشكل يضمن الإنسجام والتناسق بين التنمية الإقتصادية والإجتماعية والبشرية على حد سواء .

ويأتي الإعلان عن المعرض في سياق سعي دولة قطر لتكون في طليعة مسيرة التنمية المستدامة والبناء الأخضر في المنطقة. حيث يعدّ سوق البناء الأخضر أحد أسرع القطاعات نمواً في العالم مع حجم أعمال يبلغ أكثر من 500 مليار دولار بحسب تقديرات كليّة “إنسياد” لإدارة الأعمال، مع تقديرات بملامسته سقف تريليون دولار في غضون أعوام قليلة. ومع مضي قطر في إطلاق وتنفيذ مشروعات عملاقة في قطاعي البناء والبنى التحتية بقيمة تتجاوز مئات المليارات حتى العام 2022، مما يوفر للشركات المحليّة والاقليمية والعالمية لتسويق منتجاتها وحلولها لمختلف انواع مشاريع البناء والبنية التحتية .

وتعدّ تجربة قطر في مجال البناء الأخضر تحربةً فريدةً وسبّاقة، إذ أنّ دولة قطر هي الدولة الأولى في المنطقة التي تبنّت منظومة معايير الإستدامة “جي ساس” التي طورتها المنظّمة من خلال دراسة اكثر من 40 منظومة عالمية واقليمية ومواءمتها بالشكل الذي يتجاوب مع المتطلبات البيئية والمناخية والتشؤيعية لمنطقة الخليج العربي . وتفتخر قطر بأنّ معظم مبانيها الحكومية اصبحت تتبنى منظومة ” جي ساس” وباتت صديقة للبيئة، بينما أصبح المستثمرون في القطاع الخاص اكثر قناعةً بالجدوى الإقتصادية للبناء الأخضر من حيث دوره في توفير الطاقة والمياه وخفض تكاليف التشغيل والصيانة على المدى البعيد، إلى درجة أنّ أغلب المشاريع الضخمة التي يتطلب تنفيذها 5 سنوات وما فوق باتت مشاريع صديقة للبيئة وتلتزم بمعايير البناء الأخضر، مثل مشروع ومدينة لوسيل ومشاريع كأس العالم 2022 ومشاريع القطارات ومشاريع المباني الحكومية بمختلف انواعها والمدن الاقتصادية الجديدة ومدينة مشيرب ومشاريع أخرى ستنفذ في المستقبل القريب.

ومن المتوقع ان يجذب هذا الحدث المميز الذي يستمر لمدة أربعة ايام مئات العارضين بالاضافة الى الاف الزوار والمشاركين من كبار المسئولين الحكوميين، والمسؤولين التنفيذيين، والمهندسين والفنيين من مختلف التخصصات والأكاديميين والممارسين في مجال صناعة الإنشاءات، بالإضافة إلى مشاركاتٍ من مؤسساتٍ حكوميةٍ وشبه حكوميةٍ من مختلف أرجاء المعمورة .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.