السبت. أغسطس 15th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

غير مصنف

الشاعر حسن طلب - مصر لِلحُبِّ آوِنةٌ.. هيَ الزّمنُ! وَلهُ مَساءٌ سُنْدسِيٌّ.. بَدْرُهُ لنْ يَضْمحِلَّ وسِرُّهُ المَكنونُ فى نُونِ المُثَنَّى...

كتبت: داليا جمال طاهر مفتي الجمهورية في برنامج " مع المفتي " على قناة الناس : - المحافظة على المقاصد الشرعية ومراعاتها ونشرها لها أهمية كبيرة في تصحيح صورة الإسلام - المقاصد الشرعية تبحث في المقصود من أوامر الشرع الشريف ونواهيه - المقاصد الخمسة التي يجب حفظها هي: الأديان، والنفوس، والعقول، والأعراض التي تعني الكرامة الإنسانية، والأموال - البعض يُخطئ عندما يقف عند حدود النصوص الشرعية ولا يريد أن يغوص مع المعاني التي قصد الشارع إليها -  الشباب الذي يأخذ العلم من الكتب دون الجلوس للعلماء المعتبرين يكون عرضة للفكر المتطرف - أي مجتمع لا تُحفظ فيه المقاصد الشرعية هو مجتمع على حافة الانهيار إن لم يكن منهارًا بالفعل واصل فضيلة مفتي الديار المصرية أ. د. شوقي علام كشفه لأصل الفكر المتطرف عن طريق بيان وتصحيح الخلل في فهم المقاصد الشرعية في حلقة جديدة من برنامج "مع المفتي" المذاع على قناة الناس. وأشار فضيلته إلى أهمية المحافظة على المقاصد الشرعية ومراعاتها وإشاعتها حتى نتمكن من تصحيح صورة الإسلام، ومعالجة المستجدات والنوازل التي تتجدد في حركة الناس وعلى ساحة المجتمع ويقتضيهاالواقع. وأوضح فضيلة المفتي أن المقاصد الشرعية تبحث في المقصود من أوامر الشرع الشريف ونواهيه، وأثنى فضيلته على العلماء الذين أولَوا العناية بترسيخ علم المقاصد الشرعية بدءًا من الإمام الشافعي ومرورًا بإمامالحرمين والإمام الغزالي والإمام العز بن عبد السلام وتلميذه الإمام القرافي حتى الإمام الشاطبي. وأضاف فضيلته: "وهذه المقاصد التي يجب حفظها تتلخص في خمسة أمور: الأديان، والنفوس، والعقول، والأعراض التي تعني الكرامة الإنسانية، والأموال. وهذه المقاصد ترسم ملامح النظام العام وتمثل حقوقالإنسان، وتكشف عن أهداف الشرع العليا وسمات الحضارة بما يجلب المصالح الحقيقية للخلق عامة؛ لذا أجمعت كل الملل والعقول السليمة على وجوب المحافظة عليها ومراعاتها في كل الإجراءات والتشريعات،وفي ذلك يقول الإمام الشاطبي رحمه الله بعدما تتبع كل الأوامر والنواهي: "وجدتُ الشرائع إنما وُضعت لمصالح العباد في العاجل والآجل معًا". وأشار فضيلته إلى خطأ البعض ممن يقف عند حدود النصوص الشرعية والأدلة الشرعية ولا يريد أن يغوص مع المعاني التي قصد الشارع إليها، والتي يظهر لنا في كثير من الأحوال أن الهدف منها هو كذا،كالمقصد من الصيام كما في قوله عز وجل: {لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} ....