الجمعة. مايو 14th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

أسبوعين فقط.. يا وزير التعليم !

1 min read

بقلم داليا جمال – شموس نيوز

في مداخله هاتفيه لوزير التعليم مع الاعلامي عمرو اديب قال معاليه إن أي قرار يتعلق بالثانويه العامه هو قرار دوله، ولجنة إدارة الأزمه برئاسة رئيس الوزراء .. معلنا رفضه التام لتأجيل الإمتحان !!
وفي مداخلة أخرى لمعالي الوزير مع الإعلامي خالد ابو بكر أكد الدكتور طارق شوقي أن إمتحان الثانويه العامه سيعقد في موعده، لكنه في الوقت نفسه رفض أن تتحمل الحكومه او أن يتحمل الوزير تبعات هذا القرار!
ليس هذا فقط بل إن معاليه شبه الذهاب لإمتحان الثانويه الذي يحدد مصير مئات الآلاف من أبناءنا الطلاب بالذهاب لماتش الكره، أو لشراء الخبز او إلى النادي، باعتبار أن القرار في الذهاب لأي مكان من هذه الأماكن من عدمه هو قرار المواطن!
وقد تناسي سيادته ان تحديد موعد امتحان الثانويه تم بقراره هو والحكومه، إجباري وليس للطالب اختيار في الذهاب او الجلوس في المنزل، فإما ان يؤدي الامتحان في وقته فينجح ويصاب بكورونا ، أو يرفض الذهاب لحماية نفسه من احتمال إصابته بكورونا فيرسب. أما من يذهب للنادي او لشراء الخبز فهو قرار فردي بحت، وأن الذهاب لهذه الأماكن لا يتم في توقيت واحد لمئات الآلاف من البشر!
يا معالي الوزير لقد طالبنا بتأجيل الامتحانات اسبوعين فقط حتي اوائل يوليو، بناء علي حديث الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي وهو طبيب ،منها نوفر ٥٠٠ مليون جنيه
( تكاليف التدابير الإحترازيه باللجان )وحماية لأرواح أولادنا، بدلا من أن نرتدي ثوب الشجاعه في غير محلها.
لأن تواجد حوالي 700الف طالب و500الف مدرس في هذه الاجواء ..سيؤدي الي فاجعه، ليس في عدد الإصابات والوفيات بين الطلبه والأساتذه فحسب.. ولكننا معرضون لرؤية إحتجاجات ومهازل بالشارع وأمام اللجان. والتجمعات جاهزه وموجوده من أولياء الأمور قبل الطلبه، ووقتها ( لم ) الموضوع لن يكون سهلا أبدا، واللي كان فاكر إنه بيعمل إنجاز… مش هيبقي عارف يودي وشه فين، وهيعض أصابع يديه من الندم.
وساعتها فإن أحدا ممن أصر على هذا الموعد وهذا القرار لن يستطيع أن يتهرب من تحمل تبعات قراره…أو يحلف ويقول أقسم بالله ما قراري!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *