الجمعة. يونيو 18th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

أكاديمية أبوظبي البحرية تتوسع في برامجها التعليمية لتشمل قطاع الشحن والخدمات اللوجستية

1 min read

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 10 مارس 2020: تماشياً مع الرؤية الوطنية 2030 لإرساء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة، وقعت أكاديمية أبوظبي البحرية، التابعة لموانئ أبوظبي، مذكرة تفاهم مع اللجنة الوطنية للشحن والإمداد بهدف تطوير البرامج التدريبية المتخصصة في قطاع الخدمات اللوجستية.
وتأتي هذه الاتفاقية في إطار حرص الأكاديمية على الارتقاء بالتعليم والتدريب الملاحي البحري في الإمارات ومنطقة الخليج العربي، وسعيها الدائم لبناء شراكات وطنية بهدف تحقيق المزيد من التوسع والتنوع في برامجها وترسيخ مكانتها كمركز تميز إقليمي وعالمي.
قام بتوقيع الاتفاقية الكابتن مكتوم الحوقاني، المدير التنفيذي لأكاديمية أبوظبي البحرية ورئيس إدارة التشريعات – موانئ أبوظبي، ونادية عبد العزيز، رئيس اللجنة الوطنية للشحن والامداد بالتزامن مع تنظيم عدد من الندوات للتعريف بالبرامج الدراسية الجديدة بالإضافة إلى ورشة عمل لاستعراض آخر التوجهات في سوق شحن البضائع والخدمات اللوجستية.
وأوضح الكابتن مكتوم الحوقاني، المدير التنفيذي لأكاديمية أبوظبي البحرية ورئيس إدارة التشريعات – موانئ أبوظبي، أن الاتفاقية تشكل خطوة هامة في سبيل تعزيز الدور المؤثر التي تقوم به أكاديمية أبوظبي البحرية في تمكين قطاعي الملاحة والتجارة في الشرق الأوسط. وقال: “سنعمل مع شركائنا في اللجنة الوطنية للشحن والإمداد على توفير أحدث البرامج التدريبية الاحترافية التي تجمع بين خبراتهم المتخصصة في مجال الخدمات اللوجستية والشحن وإمكانات الأكاديمية المتطورة، ما يرفع من كفاءة وجودة التعليم والتدريب المتخصص في الإمارات.”
وبموجب هذه الاتفاقية سيتعاون الجانبان لرفع الوعي بأهمية التعليم المتخصص والتدريب الاحترافي لتلبية متطلبات سوق العمل في مجال الخدمات اللوجستية. كما ستوفر اللجنة الوطنية للشحن والإمداد محاضرين ومدربين أكفاء لتقديم دورات تدريبية متخصصة لطلاب أكاديمية أبوظبي البحرية، كما سيعمل الجانبان معاً لتطوير وطرح برامج تدريبية جديدة في مجالات الشحن والتوريد وتوفير شهادات احترافية معترف بها دولياً مثل دبلوم الاتحاد الدولي لجمعيات وكلاء الشحن (فياتا).
وبدورها أعربت نادية عبد العزيز، رئيس اللجنة الوطنية للشحن والإمداد، عن سعادتها بمضافرة الجهود مع أكاديمية أبوظبي البحرية، قائلة: “إن التعاون الوثيق بين اللجنة الوطنية للشحن والإمداد بما تتمتع به من خبرات واسعة في هذا المجال، مع مؤسسة تعليمية مرموقة مثل أكاديمية أبوظبي البحرية، يساهم في إثراء التجربة التعليمية ويعود بالفوائد على الطلبة من خلال تزويدهم بالمهارات والمعارف التي تمكنهم من المساهمة في تطور قطاع الخدمات اللوجستية العالمي.”
وستشكل هذه البرامج إضافة مميزة لقائمة خدمات التدريب الأكاديمي المعترف بها عالميا ولتي توفرها أكاديمية أبوظبي البحرية بالتعاون مع عدد من الجهات العالمية الرائدة في هذا المجال مثل الوكالة البحرية وخفر السواحل البريطانية، والهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، والرابطة الدولية للمساعِدات الملاحية والمنارات (IALA)، و “سجل لويدز لضمان الجودة”.