بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

أما زلت حية

1 min read

الشاعرة ناديا رمال – لبنان

لن ينتظرني أحد
ليقول لي كيف حالك
لماذا تجلسين هناك
بارده على عتبه الحب
معتمرة قبعة من الصوف الاسود القاتم
لماذا تغني بحماقة كمغنية مبتدئه
لماذا تبكين ملقية على الارض الدموع
ربما يتذكر أحد ما لحظة من حياتي
ويقول أما زالت حية تلك الشاعرة
التي رايناها ذات ربيع تعبر الشارع الفارغ
متقدمة نحو أحدى المباني
اجل من تكتب قصائدأ ألم تكن ؟
اجل هي هي ألم تكن؟
كالهدوء الثقيل كما يؤلم الصدى
يا للإرهاق اليومي كيف أعرف جسدي جامدا”
وكيف أفقد هذا الوقت الذي يفر
تاركا” الكلمات التي تبقت
دون نقط في قصائد الحياة
يا للسخرية وعطاء الاصابع ونظرة العيون
ويا لضجيج الكرنفالات والأحتفالات والخيانات
وراء ضهري
لا بد ان اركض اسرع مني
حتى اقدامي تبدو لي غريبه
حتى انني لا اتمكن من إيقاف الوقت
تائهه عبر وجوه مبهمه غريبة الاطوار
عبر ارصفه من الضباب في شفافية بائسة
تلح على ألا َّ أعي ماذا ولماذا
واي باب من الأبواب والنوافذ المشرعة
على العتمة القاتمة
في فجر مغلق امام نهار بلا ضوء
في هذا الفراغ الغير محتمل
لا اعلم انا لماذا ينتظرني احدهم
ولماذا يأتي ليقول لي
سلام حبيبتي هل انت هنا هنا هل أنت بخير
اما زلت حيه.(الشاعرة ناديا رمال)