بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

اشراقية المكان وجمالياته في اعمال الفنانة سهير التهامي

1 min read

قراءه تشكيلية

في أعمال الفنانة المصرية (سهير التهامي )

بعنوان ( اشراقية المكان وجمالياته في اعمال الفنانة سهير التهامي )

الناقد (أ . د . محمد سعدي العراق )

 

المشاركة في معرض احداث حتشبسوت 1997بقصرثقافة الأقصر

المشاركة في المركز الثقافي الفرنسي بالأقصر لتنشيط السياحة 1998

المشاركة بمعرض القرنة في القلب بالبر الغربي بالأقصر بمعرض الساقية 2008

المشاركة بمعرض النيل والسد العالي بالمركز الثقافي الروسي بالقاهرة 2013

المشاركة في مهرجان الفنان الاول بقصر ثقافة الربع شارع المعز2013

المشاركة في معرض علي هامش اتحاد صالونات مصرفي المركز الثقافي المصري

المشاركة في معرض اسبوع البيئة المقام في كلية تربية نوعية قنا2014

المشاركة في معرض الجنوبي بالجريك كامبس 2014

المشاركة في معرض هويتي بالقرية الفرعونية 2016

المشاركة في ملتقي بصمات الفنانين العرب والمصريين العاشر2016

المشاركة في معرض اجيال الدورة الثانية بمكتبة مدينة نصر 2017

يفرض المكان في بعده الريفي وتعريفيته الفلاحية ظلا كبيرا في اعمال الفنانة المصرية (سهير التهامي) وتظهر من خلال أعمالها ولعها الشديد بمصريتها وهويتها المتمثلة في هذا الحضور القوي للتراث البيئي في الريف المصري، مرتكزة على تناغم ورؤى وايحاءات بصرية تعبر عن هذا الحنين بعودتها إلى الجذور والى الذكريات القابعة في وجدان المتلقي، استحضرتها الفنانة أمام عينيها بكل تفاصيلها، فأكسبت أعمالها زخما بصريا، وحسا جماليا وتعبيريا، يعكس قدرتها على تجسيد ولعها ببيئتها وتفردها تمثل في تناول المشاهد بأبعاد وزوايا مختلفة في كل مرة تداعب فيها خيال ووجدان المُتلقي ومخزونه البصري كهيمنة الاتجاه الواقعي. لاسيما النزول الى الواقع الطبيعي والانطلاق منه، اي الارتباط بالانسان في محيطه البيئي وتفاعله وصراعه مع المحيط الاجتماعي من هنا استمدت الفنانة (سهير) موضوعاتها واشخاصها بكل تفصيلاتها، كما انها تناولت الناس وطرائق معيشتهم، وانصرف نظرها عدا ذلك الى المثاليات والخياليات، فما يهمها هو الحياة الواقعية التي يعيشها الناس (الريف المصري)، اي اختارت المشخص الحي في سبل الحياة والمعيشة، الذي يعنيها هو الانسان وما حوله من الناس وما يحيط به من الظروف الموضوعية. لقد ركزت الفنانة على الاتجاه الموضوعي، وجعلت المنطق الموضوعي أكثر أهمية من الذات فصورت الواقع الاجتماعي والطبيعي وديمومة الحياة اليومية بصدق وأمانة، دون أن تدخل ذاتها في الموضوع، إذ تعد العمل الفني إحساس الفنان الذاتي وطريقته الخاصة في نقل مشاعره للآخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *