بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

الأسطورة العبقرية للهندسة المعمارية زها حديد

1 min read

بقلم / سمية مسرور – المغرب

– أومن أن من يعيش متغربا يعيش مجروحا بجرح وطنه الأم خصوصا إذا كان فنانا عاش مرارة هذه التجربة فمهما كانت نجاحاته تبقی ناقصة في ظل بعده عن وطنه الأم زها حديد الأسطورة المعمارية الخالدة خلقت من الهندسة واقعا خياليا عملاقا استطاع أن يشكل ولادة نوعية اعتبرت قيمة مضافة للهندسة المعمارية بشكل عام .
زها محمد حديد المولودة في بغداد 31 أكتوبر 1950 بدولة العراق وهي ابنة وزير المالية السابق محمد حديد الذي اشتهر بتسيير اقتصاد العراق من 1958 إلی 1963 . بعد استكمال زها حديد دراستها الثانوية ببغداد حصلت علی الليسانس في الرياضيات من الجامعة الأمريكية ببيروت 1971 تم تخرجت من الجمعية المعمارية ” A A ” وهي Arichitectural Association بلندن . تميزت زها حديد بنشاط أكاديمي واضح منذ بداية حياتها العلمية إلی جانب بدأتها التدريس في الجمعية المعمارية .
– اشتهرت المهندسة زها حديد في الأوساط المعمارية نظرا لما تميزت فيه من انجازات كبری كانت بدايتها حلم و اجتهاد وأضحت حقيقة محققة علی أرض الواقع . تندرج تصميمات المهندسة زها حديد ضمن أعمال متميز في اتجاه مهماري واضح في جميع اعمالها وهو الاتجاه المعروف باسم التفكيكية أو التهديمية وهو اتجاه ينطوي علی تعقيد عال و هندسة غير منتظمة . كما أنها كانت تستخدم حديد في تصاميمها بحيث يتحمل درجات كبيرة من أحمال الشد والظغط تمكنها من تنفيذ تشكيلات حرة وجزيئة . قد ظهر هذا الاتجاه في عام 1971 ويعد من أهم الحركات المعمارية التي ظهرت في القرن 20 وكل رواد هذا المجال المعماري يتفقون في أمر جوهري وهو الاختلاف عن المألوف والتقليدي .
زها حديد التي كرمت من قبل جهات عالمية احتراما لما قدمته في حياتها التي تجاوزت 60 سنة من أهمها وسام التقدير من الملكة البرطانية وجائزة * بريتركر * التي تعتبر نوبل الهندسة المعمارية.

– رغم كل النجاحات التي عرفها العالم في إسم زها حديد التي اتصفت بالفكر العملاق واضعت بصمتها حول العالم يخلد حالة ليس لها آخر لكنها تبقی مجروحة بيتمها عن وطن عاشت عنه متغربه وتوفيت دون أن تجعل عملها فيه .
زها حديد إسم سافر عبر العالم لوطن العراق وأكد مرة آخری أن لدولة الرافدين بيئة حضارية ثقافية ولادة رحلت عنا الاسطورة وحكايتها لن ينساها العالم .

رحمك الله زها حديد أسطورة العبقرية المعمارية والرحمة لروحك الطيبة وثقافتك و ارادتك العظيمة

سمية مسرور
2 أبريل 2016
مكناس – المملكة المغربية –

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.