البابا تواضروس: ترحيب الأقباط بشيخ الأزهر فى قداس عيد القيامة دليل على المحبة النابعة من القلب

أكد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أن ترحيب المواطنين الأقباط بالدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر خلال قداس عيد القيامة خير دليل على المحبة النابعة من القلب.

وأضاف البابا تواضروس، في تصريح للتلفزيون المصري اليوم، أن ما في القلب يصل إلى القلب لكن المظاهر الخارجية لا تصنع شيئا، وقال إن الشيخ الطيب صديق عزيز نسعد برؤيته وبالصورة الطيبة التي يقدمها للوطن.

وأشار البابا إلى أنه في حال توافرت الإرادة للإنسان سواء على المستوى الشخصي أو العملي أو السياسي فيمكن أن تحل كل الأمور ويستطيع الإنسان أن يتقدم ويثمر وينتج.

وبشأن تقييمه للأداء الإعلامي للتلفزيون المصري، أعرب البابا تواضروس الثاني عن تقديره لجميع المسؤولين في الهيئات الإعلامية، مؤكدا أن التغطية الإعلامية للتلفزيون المصري في الأحداث الكنسية هى “مشاركة وطنية بالدرجة الأولى، لأن الأقباط جزء من النسيج المصري”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *