بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

البرادعي يدعو إلى مقاطعة انتخابات مجلس النواب في مصر

1 min read

دعا المعارض السياسي المصري محمد البرادعي اليوم السبت إلى مقاطعة انتخابات مجلس النواب المقررأن تبدأ في إبريل نيسان قائلا إنه يرفض المشاركة فيما سماه “عملا من أعمال الخداع.”

ورفض الإسلاميون أي إشارة إلى أن الانتخابات البرلمانية ستفتقر إلى المصداقية متوقعين إقبالا قويا من الناخبين. وفاز الإسلاميون في جميع الانتخابات والاستفتاءات التي أجريت منذ الإطاحة بالرئيس حسني مبارك عام 2011.

ورغم استمرار الانقسام العميق بين الإسلاميين والمعارضة أبدى الرئيس المصري محمد مرسي استعداده لتهدئة غضب المسيحيين بشأن مواعيد إجراء الانتخابات التي تتزامن مع أعيادهم. وقال رئيس مجلس الشورى المصري أحمد فهمي إن مرسي سيعدل مواعيد الانتخابات لتجنب اضطرار المسيحيين إلى التصويت أثناء احتفالهم بأعيادهم.

ودعا مرسي يوم الخميس إلى إجراء انتخابات مجلس النواب بهدف استكمال عملية التحول الديمقراطي المضطربة في البلاد.

ورغم ذلك شبه البرادعي هذه الانتخابات بآخر انتخابات برلمانية أجريت في عهد مبارك عام 2010 والتي اعتبرت على نطاق واسع مزورة. وأشار البرادعي المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى أنه دعا لمقاطعة الانتخابات في 2010 “لكشف الديمقراطيةالمزيفة.” وقال البرادعي على حسابه على تويتر “مقاطعة الشعب التامة للانتخابات هي أسرع الوسائل لكشف الديمقراطية المزيفة وتأكيد مصداقيتنا. قلتها في 2010 وأكررها بقوة اليوم وكأن نظاما لم يسقط” مشيرا إلى انتخابات 2010 . وأضاف “لن أشارك في عمل من أعمال الخداع.”

ورفضت جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي أي دعوة لمقاطعة الانتخابات المقرر إجراؤها على أربع مراحل. وقال عصام العريان القيادي البارز في حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين إن الانتخابات ستجرى تحت “إشراف قضائي كامل” ومتابعة وسائل الإعلام المصرية والعربية والدولية. وأضاف على صفحته على فيسبوك إن الانتخابات ستخضع لمراقبة منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان المصرية والأجنبية مشيرا إلى أنه يتوقع مشاركة واسعة في الانتخابات.

وقاد الإسلاميون حملات منظمة ضمنت لهم الفوز في جميع الانتخابات والاستفتاءات التي أجريت منذ الانتفاضة بينما عانى المعارضون الليبراليون واليساريون من الانقسام. وقال فهمي لمجلس الشورى اليوم السبت “الرئيس محمد مرسي استجاب لرغبات نواب المجلس الأقباط والكنيسة بتغيير موعد الانتخابات القادمة لمجلس النواب… ربما في هذه اللحظة يكون الرئيس قد أصدرقرارا جمهوريا بذلك.”

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن باكينام الشرقاوي مساعدة رئيس الجمهورية قولها “جاري بحث الإجراءات القانونية والتنسيق مع الجهات المعنية للتوصل إلى المواعيد الجديدة وسيصدر قرار رئاسي في هذا الصدد في شكله النهائي خلال ساعات.”

ومن المقرر أن تتخذ جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة قرارها الأسبوع الجاري بشأن المشاركة في الانتخابات. وتضم الجبهة عددا من الأحزاب المعارضة للإسلاميين بما فيها حزب البرادعي. وقال خالد داود المتحدث باسم جبهة الإنقاذ إن هذا هو موقف البرادعي ورأيه الشخصي لكنه أشار إلى أن هناك قياديين آخرين في الجبهة يؤيدون فكرة المقاطعة. وأضاف أن هذه خطوة فردية جديدة تتخذها جماعة الإخوان المسلمين والرئيس مرسي حيث يفرضون الأمر الواقع ثم يطالبون الآخرين بالالتزام بقواعد اللعبة التي وضعوها وحدهم.

وأعلن رئيس حزب الوفد السيد البدوي شحاتة أن الهيئة العليا للحزب رفضت قرار مرسي بالدعوة لانتخابات مجلس النواب. وقال في بيان اذيع تلفزيونيا إن الهيئة العليا للحزب كلفت مكتبه التنفيذي بتنسيق قرار المشاركة أو المقاطعة مع جبهة الإنقاذ الوطني. وقال في البيان إن مرسي دعا للانتخابات “بالمخالفة للقانون والدستور وما تقتضيه الظروف السياسية والأمنية للبلاد.”

وأضاف أن المشاركة في الانتخابات دون ضمانات طلبتها جبهة الإنقاذ الوطني “ما هي إلا مشاركة في إجهاض ثورة واغتصاب وطن” مشيرا إلى الثورة التي أسقطت الرئيس السابق حسني مبارك عام 2011.

المصدر: رويترز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.