بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

“التجارة” تحسم الجدل بشأن استيراد منتجات “يونيليفر والمراعي”.. قرارات جديدة من “حماية المستهلك” لضبط سوق السيارات

1 min read

حسمت وزارة التجارة والصناعة الجدل الدائر حول ما تردد بشأن توقف استيراد بعض السلع أو صدور قرارات وزارية من شأنها منع تصدير منتجات إلى السوق المصري ومنها منتجات خاصة بشركتي “يونيليفر والمراعي”. وأكدت الوزارة الحرص على تقديم التيسيرات اللازمة للشركات السعودية سواء المستثمرة أو المصدرة للسوق المصري.

وأوضحت الوزارة في بيان أن صدور القرار الوزاري رقم 195 لسنة 2022 خلال شهر مارس الماضي والذي تضمن تعديل القواعد المنظمة لتسجيل المصانع المؤهلة لتصدير منتجاتها إلى مصر والواردة بالقرار الوزاري رقم 43 لسنة 2016 بهدف تيسير الإجراءات على الشركات ووضع توقيتات زمنية محددة للتسجيل.

وأصدرت “التجارة” بيانًا لتوضيح الحقائق بشأن ما أثير مؤخرًا حول صدور قرارات بإيقاف وشطب عدد من الشركات المصدرة للسوق المصري. وأشار البيان إلى أن وحدة تسجيل المصانع بالهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات تراجع الملفات المقدمة من الشركات للتسجيل للتأكد من أن الشركة أو المصنع كيان قائم ويطبق نظم الجودة على منتجاته، وتشمل قائمة المستندات التي تحتاج إلى تجديد “شهادات الجودة والعلامات التجارية والسجل الصناعي”.

أوضحت الوزارة أنه تم توفيق أوضاع 122 شركة منذ بدء العام الجاري، كما أن بعض هذه الشركات قد تم إيقافها منذ عام 2020، حيث إنها أنشأت مصانع جديدة لها بمصر ولم تعد في حاجة إلى تصدير منتجاتها إلى مصر، كما توجد شركات أخرى تحمل علامات تجارية دولية لم تعد تصدر منتجها للسوق المصري في ضوء تواجد فروع للشركة تعمل بالسوق المصري وتمتلك أكثر من 25 علامة تجارية.

فيما أكدت شركة يونيليفر مشرق، إحدى الشركات التي تضمنها قرار الشطب، على استمرار تداول منتجاتها بالسوق المحلى، وفقا للقوانين والقرارات المعمول بها في مصر..

وشدد سيد النواوي، نائب رئيس الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، على التأكد من وصول الإنذار للشركات المسجلة لدى الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات في حالة عدم تجديد شهادات الجودة المطلوبة.

وطالب “النواوي” لصحيفة “البورصة” بأن يتم تقديم الإنذار بعلم الوصول للشركة مرتين حتى لا تتعرض للشطب لمجرد عدم علمها بموعد استيفاء وتجديد الأوراق لتجديد تسجيلها لدى الهيئة. ولفت إلى أن عملية الشطب تؤثر سلبًا على الشركات وتثير البلبلة في السوق، كما يتطلب من الشركات دفع رسوم لإعادة التسجيل ثانية.