بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

الحرية والعدالة: نطالب بالتحقيق في اقتحام مقراتنا.. وهناك مؤامرة لإسقاط شرعية الرئيس

1 min read

طالب حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين جهات التحقيق بتولي مسؤوليتها القانونية بالتحقيق مع كل “يد آثمة” تعرضت لمقرات الحزب في المحافظات والتي اعتدت بإجرام على المحامي صبحي صالح، على حد وصفه.

كانت حدة المظاهرات المناهضة لجماعة الإخوان المسلمين والرئيس مرسي تصاعدت يوم الجمعة الماضي حيث شهدت القاهرة وعدة محافظات اقتحام مقرات تابعة للجماعة وحزب الحرية والعدالة، وشهد محيط مقر جماعة الإخوان بالمقطم اشتباكات بين المؤيدين والمعارضين للجماعة أسفرت عن إصابة أكثر من 200 شخص.

وقال الحزب، في بيان نشر على صفحته الرسمية على فيس بوك منذ قليل، إنه منذ انتخاب الرئيس محمد مرسي رئيسا للبلاد “بدت بوادر مؤامرة كبرى ظهرت في فلتات لسان متآمرين تنادوا لاقتحام قصر الرئاسة وإعلان مجلس رئاسي يقفز على الشرعية ويتجاوز كل الآليات الديمقراطية”.

وأشار الحزب إلى التزام أعضائه بما أعلنته السلطات المسؤولة من إجراءات في محيط قصر الاتحادية مع أخذ الحيطة والحذر اللازمين.

وأصدر المستشار حازم صلاح رئيس النيابة بالمكتب الفني مساء اليوم الإثنين قرارا بضبط وإحضار النشطاء علاء أحمد سيف الإسلام عبد الفتاح الشهير بـ(علاء عبد الفتاح)، أحمد سعد دومة الشهير بـ (أحمد دومة)، كريم أحمد محمد عمر الشهير بـ (كريم الشاعر)، حازم يوسف عبد العظيم إبراهيم الشهير بـ (حازم عبد العظيم)، أحمد عيد حلمي غنيمي الشهير بـ (أحمد الصحفي)، على خلفية اتهامهم بالتحريض على اقتحام مقر جماعة الإخوان المسلمين بحي المقطم بالقاهرة.

ودعا الحزب إلى الإعلان عن أبعاد وأسماء المتورطين في والمحرضين على مؤامرة الاتحادية والتي أسفرت عن وفاة 10 من أعضاء الحزب على حد تعبيره، مؤكدا أن “الجميع يجب أن يقف أمام العدالة الناجزة وفق إجراءات تقاضي عادلة”.

ودعا الحزب المصريين، خاصة الذين وقفوا في ميادين التحرير أثناء الثورة، إلى أن “ينفصلوا عن تلك القوى المتآمرة من أنصار النظام البائد، الذين لوثوا أيديهم بدماء الشهداء الأبرار منذ 25 يناير وحتى الآن”، لافتا إلى أن قوف قوى وطنية ثورية مع فلول النظام السابق وعصابات البلطجة في خندق واحد أمر لا يتصور على حد قوله.

ورحب الحزب بأي شراكة سياسية قائلا “أيدينا ممدوة، وقلوبنا صافية، وصدورنا منفتحة لكل أبناء الوطن، ممن يريدون شراكة وطنية حقيقية على أساس إعلاء المصالح العليا للبلاد”، داعيا إلى حوار وطني جاد في كافة القضايا الراهنة.

وأكد الحزب حق الجميع في التعبير والتظاهر والاحتجاج وفق قناعاته السياسية شريطة الإلتزام بالسلمية الكاملة والاحتكام للإرادة الشعبية والنزول على حكمها.

المصدر: أصوات مصرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.