بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

الزواج في النوبة قديما وحديثا

1 min read

المؤرخ النوبى يحىي صابر

بقلم المؤرخ النوبي يحيى صابر

الزواج في النوبة الغريقة لم يكن مكلفا حيث ان المهر كان محددا ولايزال ..ففي قريتنا مثلا كان المهر خمسة عشرة جنيها يدفع في جلسة العقد امام الجميع ويسبقه قول يا طالب يامطلوب من الماذون فيقوم وكيل العريس بتسليم المهر للماذون الذي يقوم بدوره بتسليمه لوكيل العروسة ولكن الوليمة مكلفه الان حيث يتم دعوة جميع اهل القرية دون استثناء وكذلك من القري الاخري الذين لهم صلة قرابة وصداقة لاهل العريس والعروسة وفي يوم الفرح كانت تنحر الذبائح التي كانت معظمها تاتي علي سبيل الهدية من اقارب العريس والعروسة في النوبة الغريقة .

وايضا كان العريس يقوم باهداء كسوة كاملة لاقاربه واقارب العروسة من السيدات وبعد العقد كان يتم دفع النقوط للعريس وكانت تسمي (الزرافة) وفي الصباحية كان يقدم لاهل القرية فطارا مكونا من الشعيرية المطبوخ بالحليب والزبدة مع السكر وكانت سيدات القرية يذهبن الي بيت العروسة ومعهن اقماع السكر وكان البعض منهن يقدمن مقابل السكر نقدية تسجل في كراسة تسلم لام العريس اما ام العروسه فكانت النقوط التي تقوم باستلامها تسمي (كارري)

واذكر ان زيجات كثيرة تمت ولم يكن مع العريس حتي قيمة المهر فقد كان يقوم باقتراضه ثم يسددها من النقوط حيث لم يكن هناك ما يعرف بالتأثيث الكامل فقد كانت اثاث المنازل بسيطة وغالبا كان يعيش العريس وزوجته مع ابيه وامه حتي يستقل ببناء بيت له واما الان في النوبة المستنسخة اختلف الوضع تماما وان كان المهر لايزال محدد بخمسة وعشرين جنيها ولكن تجهيز بيت الزوجية اصبح مكلفا وكذلك ارتفعت سقف الولائم كي يكون شاي بالبسكويت وافطارا وغذاءا وعشاءا بالاضافة الي الفشار !!

وكذلك ليلة الحناء التي تتحمل تكاليفها العروسة ولكن تجهيز بيت الزوجيه بالكامل حجرة نوم كاملة وجميع الاجهزة الكهربائية بما فيه الدش يتحمل عبؤها العريس وانا اعلم ان هناك بيوت الان يستخدمون حتي غسالة الصحون والاطباق طبعا بالاضافة الي الغسالات الاتوماتيكية التي اري انها لا لزوم لها علي الاطلاق حيث حرارة الشمس تجفف الملابس في خلال ربع ساعة من نشرها ولكنها اصبحت اسلوب حياة جديدة غزت بلادنا وخاصة ان الوقت لم يعد كافيا للاعمال المنزلية بعد ضياع معظمه في تتبع المسلسلات التليفزيونية .

يحيي_صابر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *