السبت .. بيت المعمار المصري يحتفل بمئوية اكتشاف مقبرة توت عنخ أمون

القاهرة – من أحمد نجم الدين

بمناسبة الذكرى المئوية الأولى لاكتشاف مقبرة توت عنخ آمون، يستضيف بيت المعمار المصري بدرب اللبانة، التابع لقطاع صندوق التنمية الثقافية، محاضرة بعنوان “توت عنخ آمون: رؤية جديدة” تقدمها ا.د. سلوى احمد كامل أستاذ الآثار والديانة المصرية القديمة بكلية الآثار جامعة القاهرة، ويديرها إسلام الحسيني، وذلك في السادسة مساء السبت 5 نوفمبر الجاري.

تتضمن المحاضرة عدة محاور، وهي، الغموض المحيط بالحياة القصيرة التى عاشها أصغر ملك فى مصر القديمة، التدخل الطبى بعمل مسح واشعة لمومياء توت عنخ آمون، الكشف عن جوانب خفية فى رحلة اكتشاف مقبرة الملك الشاب وتسليط الضوء على معرض جديد بجامعة أكسفورد فى انجلترا، بعنوان: “توت عنخ آمون..التنقيب فى الأرشيف”.

جدير بالذكر أن مقبرة الملك توت عنخ آمون (حوالي1336-1327 ق.م) من الأسرة الثامنة عشر، ذات شهرة عالمية لأنها المقبرة الملكية الوحيدة بوادي الملوك التي تم اكتشاف محتوياتها سليمة وكاملة نسبيًا. وكان اكتشاف المقبرة الذي تم في عام 1922 من قبل هوارد كارتر قد احتل العناوين الرئيسية في صحف جميع أنحاء العالم، حيث صاحب ذلك ظهور التحف الذهبية وغيرها من القطع الفاخرة التي اكتشفت بالمقبرة. تعتبر مقبرة توت عنخ آمون وكنوزها أيقونة لمصر ولا يزال اكتشافها أحد أهم الاكتشافات الآثرية حتى الآن.