بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

الشاعرة التي تسعى إلى بناء النص الشعري من خلال تموجات ذاتها الشعرية

1 min read

قراءة: أحمد البياتي

(أحضان الوجع) مجموعة شعرية للشاعرة المصرية هدى عز الدين محمد ، عند تصفحي لها أحسست أن عناصر القصيدة عندها تكمن في التراكيب والصورة الشعرية والموسيقا إضافة إلى تجاربها الإنسانية التي ولَّدت عندها هذه الشعرية لتي من خلالها تمكنت من تجاوز المرئيات إلى الكليات ، لأن لغة الشعر كما هو معروف تضع منطقها الخاص بها وتخلق وجوداً متميزاً لها بصورة عامة وتتجلى قيمة الصورة الشعرية عند الشاعرة هدى عندما تنقلنا عبرها إلى عالم آخر من خلال خلقها عالماً جديداً تختلف علاقات الأشياء فيه كما هي عليه في العالم الواقعي ويكون الجامع بين مكونات هذا العالم رابطاً خفياً داخلياً يُحَس على مستوى الشعور..

تبرز القدرة الإبداعية عند الشاعرة هدى عندما تسعى إلى بناء النص تارة من خلال التداعي الحر أو من خلال الواقع وعدم ميلها إلى الخطابية أو التقريرية المباشرة تارة أخرى، إذ أنّ للفن الشعري واقعه الخاص وغاياته الخاصة لأن الشاعر هو الذي يحس إحساساً قوياً ويفكر ملياً كونه يرى الحقيقة الساطعة على اعتبار أن الشعر لديه حالة جدال ديناميكي بين الفعل والقول… الشاعرة هدى تسعى إلى بناء النص الشعري من خلال تموجات ذاتها الشعرية التي تجعلها تعيش حالة من التجلي وهي تحلق عبر فيوضاتها الشعرية إلى عوالمها الخفية التي تعتقد أنها رؤياها للتواصل مع الوجود ورغم معاناتها وحجم الأسى الذي تسببه الحياة للإنسان إلاّ أنها تحاول إبراز الشفافية بنظرتها المتفتحة والموضوعية للحياة وتساؤلاتها المستمرة عن الفرح الذي هو مقصدها لأنها تبغي أن تبرز شفافية نظرتها هذه التي تعتبرها وردتها الخصبة.في هذه المجموعة تؤكد لنا الشاعرة هدى أنها تعيش حالة من التجلي في مناخ الإبداع وهي تحلق عبر فيوضاتها الشعرية في أوقيانوس الإبداع وهي ماضية في عوالمها بحثاً عن الإمتاع والإقناع لأنها متيقنة تماماً أن الشعر فن ، وللفن الشعري واقعه الخاص وغاياته الخاصة.
ختاماً: في نصوصها الشعرية لمست الآتي:
1- انتقاء المفردة الشعرية الجميلة الممتزجة بموسيقا الشاعرية التي تعطي دفقا رائعا وعذبا حين تصل ألى ذهن المتلقي كونها تحمل صفة المصداقية والوضوح في التعبير والبوح.
2- وضوح تام للومضة الشعرية في الانزياح الشعري كون المتلقي لايعيش في متاهات الفهم والاستيعاب لانها استخدمت أسلوب السهل الممتنع.
3- عكست رؤيا شعرية متوهجة من حيث تطويع المفردة وجعلها ضمن نسيج النص الشعري المنتج وبأسلوب تكتيكي قمة في البراعة باعتماد التوصيف والتوظيف بتلاقح رائع وفي آن واحد