الأحد. يونيو 13th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

الشراكة مع إفريقيا – أهداف مشتركة من أجل إفريقيا

1 min read

كتبت: داليا جمال طاهر – شموس نيوز

إنه مؤتمر “شراكة مجموعة العشرين مع إفريقيا” في دورته الثالثة: بناء على دعوة من المستشارة الألمانية يلتقي ممثلو 12 دولة عضواً، وأعضاء من مجموعة العشرين، وممثلون عن منظمات دولية يوم الثلاثاء الموافق 19 نوفمبر/ تشرين الثاني في مقر المستشارية. يدور المؤتمر حول ما تم تحقيقه والأهداف الجديدة. فيما يلي أسئلة وأجوبة عن مبادرة “الشراكة مع إفريقيا”:
ما هي “الشراكة مع إفريقيا”؟
هذه المبادرة هي شراكة على أساس من الندية، تم إطلاقها عام 2017 تحت رئاسة ألمانيا في أثناء رئاستها لمجموعة العشرين. هذا الشراكة هي اللبنة الأساسية لتعاون جديد مع أفريقيا. الهدف منها تحسين ظروف الاستثمار الخاص وفرص العمل في إفريقيا بالتعاون مع البلدان الأفريقية. وقالت المستشارة أنجيلا ميركل في بث مصور “لا نريد التحدث على نحو يتجاهل الأفارقة، إننا نريد التعاون مع الدول الأفريقية”.
ما هي الدول المشاركة في مبادرة “الشراكة مع إفريقيا”؟
تشارك حالياً 12 دولة ساعية نحو الإصلاح: إثيوبيا ومصر وبنين وبوركينا فاسو وساحل العاج وغانا وغينيا والمغرب ورواندا والسنغال وتوجو وتونس.
كيف تعمل المبادرة؟
تربط “الشراكة” بين كل مشارك إفريقي و دولة شريكة من دول مجموعة العشرين، وكذا المنظمات الدولية مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي وبنك التنمية الإفريقي. لا توجد حلول ثابتة في مجال التعاون، حيث يعمل الشركاء في كل بلد معاً لتطوير برامج الإصلاح وتدابير الدعم. الهدف الأهم هو زيادة الاستثمار الخاص. ولتحقيق ذلك تقوم الدول الشريكة بتنفيذ الإصلاحات – على سبيل المثال في السياسة المالية والاقتصادية، كما يمكن استخدام الإيرادات الضريبية لتحسين البنية التحتية.
ما هي مهمة دول مجموعة العشرين؟
بالتزامن مع قيام الدول الأفريقية بتنفيذ إصلاحاتها، تسعى دول مجموعة العشرين بشكل متزايد إلى عقد لقاءات بين الدول الشريكة والمستثمرين الدوليين. وتقوم علاوة على ذلك بتنسيق تدابير الدعم. يجتمع جميع المشاركين بانتظام على هيئة فرق في جميع البلدان الشريكة. كما قامت ألمانيا بتبسيط إجراءات الضمانات الائتمانية، وهذا يجعل من الأسهل على الشركات الاستثمار في البلدان التي تقوم بإجراءات إصلاحية.
ماذا الذي تقوم به الحكومة الألمانية بالإضافة إلى ذلك؟
وافقت ألمانيا على عقد شراكات إصلاح خاصة مع دول “الشراكة”: كوت ديفوار (ساحل العاج) وغانا وتونس. وتشرف عليها وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية. أهداف التعاون الثلاثة هي التوسع في الطاقات المتجددة وتحسين كفاءة استخدام الطاقة وتطوير القطاع المالي والمصرفي.
ما الذي يدور حوله المؤتمر الذي يعقد يوم الثلاثاء؟
يُعد التبادل الدائم بين الدول الشريكة ومجموعة العشرين والمنظمات الدولية عنصراً محورياً في فكرة الشراكة. يريد الشركاء مناقشة كيفية تطوير المبادرة وكيفية الدفع بمبادرة “الشراكة مع أفريقيا” قدماً. “سنتباحث حول الاستثمار والتقدم الاقتصادي وتحقيق ظروف سياسية أفضل”، بحسب ما أعلنت ميركل.
يسبق انعقاد اللقاء في مقر المستشارية مؤتمر دولي للمستثمرين يحضره المستشارة الألمانية ورؤساء دول وحكومات أفريقية وسياسيون آخرون وممثلو الشركات التي استثمرت في الدول الاثنتي عشرة المشاركة.

مصدر النص: الحكومة الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام