الشركة العالمية القابضة تواصل تخطي توقعات السوق وتحقق أرباح قياسية على مدى تسعة أشهر بقيمة 24 مليار درهم إماراتي

· نتائج الربع الثالث جاءت مدفوعة بشكل أساسي بأداء الأعمال القوي لشركات الشركة العالمية القابضة.
· تجاوزت إجمالي عمليات الاستحواذ المباشرة للشركة 13.3 مليار درهم إماراتي في الربع الثالث من عام 2022

أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة ؛ 08 نوفمبر 2022: أعلنت الشركة العالمية القابضة (ADX: IHC)، احدى الشركات الاستثمارية القابضة العملاقة في منطقة الشرق الأوسط و افريقيا و التي تتخذ من أبوظبي مقراً رئيسياً، عن نتائجها المالية للربع الثالث المنتهي في 30 سبتمبر 2022 ، حيث قفزت الأرباح بنسبة 236٪ لفترة التسعة أشهر الاولى مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ، متجاوزة بذلك توقعات الأرباح الأصلية للعام بأكمله (17 مليار درهم إماراتي).

و كان الزخم المستمر في عمليات الاستحواذ الاستراتيجية المباشرة وغير المباشرة للشركة، محليًا ودوليًا، المحرك الرئيسي وراء النمو في المعدلات مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، مما رفع إجمالي أصول الشركة إلى 198.8 مليار درهم إماراتي من 64.4 مليار درهم إماراتي في الربع الثالث من عام 2021.

وعلق سيد بصر شعيب، الرئيس التنفيذي للشركة العالمية القابضة قائلاً: “هذه نتيجة رائعة يمكننا جميعًا أن نفخر بها. إنها تعكس القوة التي طورتها الشركة العالمية القابضة في السنوات الأخيرة. إن انضباط فريقنا واستمراريته وإرادته التي لا يمكن كبتها للمضي قدمًا بمؤسستنا أمر مثير للإعجاب حقًا”.

و نمت الأصول الحالية للشركة العالمية القابضة و التي تضم الشركات التابعة لها ، بنسبة 138٪ بنهاية شهرسبتمبر 2022 مقارنةً بـ 31 ديسمبر 2021. ومن المساهمين الرئيسيين في إجمالي الأصول الحالية شركة ألفا ظبي القابضة ، وكيو القابضة ، والدولية للأوراق المالية ، والصير مارين ، و مجموعة ملتيبلاي. و بلغ إجمالي النقد والأرصدة المصرفية 31.80 مليار درهم إماراتي في الربع الثالث من عام 2022 مقابل 20.25 مليار درهم إماراتي في عام 2021.

كما قفزت إيرادات الشركة العالمية القابضة إلى 34.3 مليار درهم إماراتي، بزيادة قدرها 87٪ حيث برزت الشركة أقوى في مناخ الأعمال التنافسي الحالي مقارنة بـ 18.3 مليار درهم إماراتي في الربع الثالث من العام السابق. و كان ارتفاع إيرادات الشركة الفصلية مدفوعاً بـاستمرار الطلب في جميع الأنشطة التجارية وعمليات الاستحواذ الاستراتيجية في الأشهر الـ 12 الماضية ، بما في ذلك الدار العقارية، أرينا إيفنتس المحدودة ، ياس كلينك، مركز أبوظبي للخلايا الجذعية، ريم للاستثمار ، شركة أبوظبي للزيوت النباتية (أدفوك) ، أسمنت رأس الخيمة للاستثمار ش.م.ع. (RAKCIC) ، إميركوم ذ م م ، وسايبر جيت.

في حين أن الشركات التابعة للشركة العالمية القابضة تستعد لخطة نمو قوية في الربع الرابع، فإن أداء الأعمال القوي لمدة تسعة أشهر للشركات التابعة هذا العام انعكس إيجابًا على نتائج الشركة للربع الثالث. ومن بين أكبر خمسة قطاعات مساهمة في الإيرادات للشركة العالمية القابضة قطاع الطاقة، وقطاع الأغذية، والرعاية الصحية، والعقارات، والمرافق لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2022 ، تليها قطاعات الأعمال الأخرى للمجموعة في المجال الخاص.

قيادة سوق الاستحواذ

ازدادت إيرادات الشركة العالمية القابضة نتيجة لعمليات الاستحواذ خصوصا في منطقة الهند و تركيا. و تجاوزت القيمة الإجمالية للاستحواذ في الربع الثالث من هذا العام 13.5 مليار درهم إماراتي، بما في ذلك صفقة طاقة بقيمة 10 مليارات درهم إماراتي، واستثمار 1.8 مليار درهم إماراتي في كاليون إنرجي و 1.5 مليار درهم إماراتي في برجيل القابضة، و 250 مليون درهم إماراتي في شركة إميركوم، كل ذلك في وقت تهدف فيه الشركة إلى إدراج المزيد من شركاتها في سوق أبوظبي للأوراق المالية. وتواصل الشركة العالمية القابضة البحث عن عمليات استحواذ كبيرة في الربع الرابع لتعزيز أرباحها النهائية.

وتواصل الشركة العالمية القابضة والشركات التابعة لها التركيز على رؤيتها لبناء شركة قابضة للأصول قوية ومتنوعة من خلال عمليات الاستحواذ الاستراتيجية في الصناعات التي يحركها النمو وإنشاء شركات مبتكرة تضيف قيمة وتحقق تحسينات مستدامة للشركات والمجتمعات المحلية في دولة الإمارات العربية المتحدة والأقاليم الدولية التي تعمل فيها الشركات التابعة لها. الركائز الإستراتيجية الرئيسية للشركة العالمية القابضة للنمو والنجاح للربع القادم سيتمحور حول عمليات الاستحواذ الاستراتيجية والتنويع والتوحيد والتصفية والإدراج.

كما ركزت عمليات استحواذ الشركة العالمية القابضة في الربع الثالث من عام 2022 على دعم خطط النمو المستقبلية للشركة في تعزيز عملياتها في القطاعات المستهدفة مثل التكنولوجيا، والتي تضمنت حصة 55٪ في “سايبر جيت” و استكمال استثمار حجر الأساس بنسبة 15٪ في بيانات للذكاء الاصطناعي بعد نهاية الربع، حيث تتطلع الشركة إلى تعميق مشاركتها واستثمارها في هذا المجال من خلال بناء شركة عملاقة قابضة كذراع لها في مجال التقنية بحلول عام 2024.

تطلعات للتوسع في الاسواق العالمية

في بيئة غير مستقرة جيوسياسياً واقتصادياً بشكل كلي، وفي وقت يتباطأ النمو الاقتصادي العالمي في بعض الأسواق الرئيسية؛ حافظت الشركة العالمية القابضة على مساعيها لزيادة استثماراتها العالمية في الربع الثالث.

وأضاف شعيب قائلاً: “للمضي قدمًا، تخطط الشركة العالمية القابضة للاستمرار في التركيز على التوسع في السوق العالمية، وقد وضعنا هدفًا طموحًا طويل الأجل لزيادة عدد عمليات الاستحواذ على الأعمال التجارية العالمية بنسبة 70٪ في الأشهر الـ 12 المقبلة. حيث يضعنا أداءنا المالي القوي في وضع جيد لدخول أسواق جديدة. ستظل رغبة التوسع والاستحواذ للشركة العالمية القابضة قوية في المستقبل، حيث نواصل التركيز على قدراتنا التي توجه مسار نمونا، بما في ذلك كيفية تعاملنا مع عمليات الاستحواذ، حيث أن هذه تعتبر إحدى ميزاتنا التنافسية”.

وسط دفعة توسع عالمية، دخلت الشركة العالمية القابضة أسواقًا جديدة ؛ وذلك من خلال الاستحواذ على حصة 50٪ في شركة الطاقة النظيفة التركية “كاليون إنيرجي” في صفقة بقيمة 1.8 مليار درهم إماراتي وإطلاق عرض مناقصة بقيمة 7.7 مليار درهم إماراتي للاستحواذ بحد أدنى 25٪ وبحد أقصى 31.25٪ من الأسهم في مجموعة “جروبو نوتريسا” الكولومبية لتصنيع الأغذية، كما كشفت الشركة عن إستراتيجية نمو تركز على توسيع استثماراتها في أمريكا الجنوبية وإندونيسيا.