بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

«الشمول المالى وبناء الجمهورية الجديدة» بجامعة القاهرة ورعاية بنك الكويت الوطني

1 min read

كتبت: داليا جمال طاهر

نظمت وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع كلية الأقتصاد والعلم السياسية- جامعة القاهرة، ندوة تثقيفية تحت عنوان “دورالشمول المالى في بناء الجمهورية الجديدة”، تحت رعاية بنك الكويت الوطني، وبحضور الأستاذ دكتور ممدوح اسماعيل، وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وذلك في إطار المساهمة في زيادة الوعي المالي لكافة فئات المجتمع لتحقيق أهداف الشمول المالي ورؤية سيادة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي مصر 2030.
وألقى شريف شلبي، مدير إدارة الشمول المالي ببنك الكويت الوطني، محاضرة عن التثقيف المالي ودور الشمول المالى في بناء الجمهورية الجديدة، وذلك علي هامش فاعليات برنامج أهل مصر لأبناء المحافظات الحدودية.
وقال شريف شلبي، مدير إدارة الشمول المالي بالبنك، أن الشمول المالى أحد أهدافه هي إتاحة الخدمات المالية لكافة فئات المجتمع، للتعامل مع الجهاز المصرفى، ومن حق كل فرد أو مؤسسة فى المجتمع أن تتوفر لهم الخدمات المصرفية والمنتجات المالية بكل أنواعها وبما يتناسب معها، ويلعب الشمول المالى دوراً اجتماعياً مهما لمحدودى ومتوسطى الدخل، وكذلك الشباب، المرأة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، من خلال ضمان وصول الخدمات المالية لهم، سواء من الناحية الادخارية أو منح القروض للشركات متناهية الصغر، لإقامة المشروعات التى تساعد الأسرة منخفضة الدخل على تحسين مستوى دخلها، بخلاف مبادرة “المركزى”، فى منح أصحاب شركات المقاولات والسياحة وغيرها قروض منخفضة الفائدة لتشجيعهم، وتحسين مستوى الإقتصاد بزيادة الإنتاج فى شتى المجالات وتشغيل العمالة ورفع مستوى دخولهم.
وجاءت كلمة الأستاذ دكتور ممدوح إسماعيل، وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، عن أهمية الشمول المالي في بناء الشخصية المصرية الحديثة وأهمية التحول الرقمي، حيث تعمل الدولة جاهدة على تعزيز الشمول المالي في مصر باعتباره أحد ركائز النمو والتحول للاقتصاد الرقمي وتعزيز الإصلاح الاقتصادي، حيث يعمل الشمول المالى على دمج الإقتصاد غير الرسمي للأفراد والمؤسسات داخل الهيكل الاقتصادي الرسمي للدولة، ويضمن تطور الخدمة التي تقدمها المؤسسات المالية المدرجة في نطاقه لتوافر عنصر التنافسية بين المؤسسات، كما يساعد في تحسن مستوى المعيشة داخل الدولة وانخفاض معدلات الفقر من خلال احتوائه شرائح معينة داخل المجتمع كالفقراء، ومحدودي الدخل، وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.
تأتي الندوة من ضمن سلسلة ندوات تثقيفية عن الشمول المالى بالجمهورية المصرية الجديدة، والتى أقيمت فى جامعة المنصورة وجامعة زويل ومراكز الشباب والرياضة بمحافظة سوهاج ومختلف محافظات مصر، والتى لاقت القبول والتفاعل عن المعرفة بالشمول المالى وما يعنيه من فائدة للفرد والمجتمع والوطن وذلك بين المواطنين خاصةً الشباب والمرأة.