بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

المبادئ الأساسية لحكم الشعوب

1 min read

الى كل من يرغب فى أن يكون حاكما … إليكم هذة المجموعة الأولية من القواعد الهامة للتأهيل لحكم الشعوب وخصوصا الشعوب النايمة والمتنيلة على عينها
* دع القافلة تسير والكلاب تعوى:
ويتم العمل بهذا المبدأ مع الشعب الذى لا يعرف الهدف الأسمى من الخطة الطموحة التى نسير عليها وكل مايهمه هو أكل العيش وأزمة السكن والوظائف.
لا تلق بالا إلى هذا كله وسر فى الطريق مهما كانت الخسائر فعندما تصل إلى نجاح خططك (ان وصلت وابقى قابلنى ) سيعرف الشعب الذى لا يفهم أنك كنت تعمل لمصلحته المهم أن تكون فعلا تعمل لمصلحته لا لمصلحتك أنت وهذا ما يقودنا الى المبدأالثانى
* بص العصفورة:
وهذا المبدأ دائما ما يطبق أيضا مع الشعب الغلبان إن لما تحب تعمل حاجة من غير ما حد يشعر عليك بإثارة قضايا ثانوية لصرف أنظار الناس مثل السولار والبنزين والأنابيب وذلك حتى تلهى الشعب والمعارضة فى مناقشه هذة التفاهات لتمرر انت ما تريد من رفع أسعار او بيع أصول أو تأجير اثار أو اقرار دستور من غير خوتة دماغ
وبعد ما تعمل اللى إنت عاوزة ارجع للمبدأ الأول
*العيار اللى مايصيبش يدوش:
استخدم دائما هذا مع معارضيك ومن يسعون إلى هدم الانجازات التى تقوم بها والكلام فى الفاضية والمليانة مش عارف يتكلم ….. بياكل ازاى ؟ …… بيبص لرجلين الست دى ازاى ؟ ……. بيلعب بصوابعه فى أماكن حساسه .
كل ده كلام فارغ يجب ان تقابله بعيار ثقيل من نوعية تمويل خارجى …… مؤامرة لخطفى ووضعى داخل شوال مع ان قيمتى أكبر من الشوال بكتير أنا استاهل برميل ويا سلام لو كل فترة تطلع بفضيحة من الحاجات اللى بيحبها الناس
فلان مع فلانة ….. او حتى علان مع ترتان المهم انها فضيحة والسلام.
* عش كالبرغوث لا كالجرادة:
فالبرغوث يمص دمك وانت نائم ولا تشعر به فتمتلىء بطنه وانت تعيش
أما الجرادة فتاكل قوتك الاخضر وتتركك فى صحراء
السرقه فن وصنعه واسالوا من سبقكم كيف كانوا يسرقون والشعب عايش وراضى ولاقى ياكل
ولاخاب من استشاروهناك الكثير من الاسس التى تنظم حكم الشعوب الغلبانه زينا كدة
lمثل : كله عند العرب صابون – ويابخت من نفع واستنفع – والكلام معلهوش جمرك … الخ ..الخ بس المهم ان اللى يحكمنا يكون مذاكر وفاهم علشان يقدر يعيش زى البرغوث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.