بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

المطر في المدينه

1 min read

الشاعرة : ناديا رمال – لبنان

المطر في المدينه
سادي ونرجسي
يصفع الارصفة
يصرخ بماء فمه
في شوارع صمتها ثم يصمت
كي لا يسمع الرعد أي شي
لكن الرعد ليس بأفضل حال
فهو يجلد غيمته
التي تأخذ الأمر كحماس عادي
ادخن سيجاره عند نافذة البرد
إطفؤها على حافة النافذة
التي تذكرني بظهري في الأعلى
هناك سائق برجوازي كبير السن
يتجول بموقف السيارات
غليون في الفم
لا يعلم انه بعد ٥٠ عام زواج
سوف يجد نفسه عاشقا”
بعد زواج بارد خال من العاطفة والحب
يمشي وسط العربات
يحاول أن يتذكر أسمه يتذكر المطر يتذكر القمر
يتذكر الماء يتذكر الحب
قبل بوح ذلك أمام العلن
حاول وضع قناع العاطفة
لكن هناك شال صوف يلف وجهه
يحول دون ذلك
أراه من الأعلى من نافذه منزل بسيط
أراه مبلولا”
من حسن الحظ انه لا يعلم شيء عن بلله
انادي عليه وينادي عليَّ
نتبادل المطر
احمي نفسي بمظلته
عليها كومة ثلج
كنت اتمنى الا تتجمد المظلة
كما تجمَّد هو
لم يكن صوته
الذي كان يتدفق
من الأرض إلى الافق
كان ذلك صوت رجل آخر
(الشاعرة ناديا رمال)