عصمت شاهين دوسكي

أمسك كوب القهوة
بحلاوة أو مرًة
أتخيل صومك المقدور
أفيق على رشفة
انزل كوب القهوة أتأمل
وجهك مرسوماً على سطحٍ مغرور
اقرب الكرسي كأنك معي
ويجول بيننا حديث السحور
هذا الصباح دونك صباح مشروخ
بلا كلمة بلا همس بلا سرور
قد يكون السبيل هنا
بين الأشجار والورود
أنوار في عينيك تثور
مجرد خيال يوحي من بعيد
تحي ما في الصدور
يتجسد رسمك تبعث ضياء
فما أجملك.. نور من نور
بلا فطور
كأن صباحي صائما
كوب قهوتي باردا من نسيم البحور
داخلي يصارع الجوع
والماء سليل موجوع
كأنه جار ومجرور
طيفك يجردني
يمسك يدي يقيد حرفي
ما زلت عاشقا بين السطور
أكتب كأني لست
أنا أسال من أنا . ؟؟؟
الإحساس يلهب الشعور
يفيق من أجل
يراهن على أمل
قد يكون بعيدا أو بين الجذور
بلا فطور
حذفت صمتي المقتول
حذفت حلمي المسلول
كأني من نفير منذور
صادق النفس والإحساس
أكون أو لا أكون كالناس
أغار … أو أكون غيور
أصحو واثقا بما أريد
يطمأن القلب والوريد
أنال ما كتب على جبين مقهور
لا تردي فأنتِ بلا فطور
وأنا بلا فطور
دعي قهوتنا بلا نار تثور