الخميس. مايو 13th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

تصريح شركة UPS بشأن تسليم الشحنة الأولى من لقاح “فايزر” و”بيونتيك” إلى الأردن

1 min read

13 يناير 2020، عمان، المملكة الأردنية الهاشمية: أعلنت شركة UPS المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE:UPS)، عن تسليم الشحنة الأولى من لقاح “فايزر” و”بيونتيك” المضاد لفيروس كوفيد-19 إلى الأردن لدعم جهودها في مكافحة الوباء.
وبهذه المناسبة، قال أمين عام وزارة الصحة لشؤون الأوبئة مسؤول ملف كورونا في الأردن، الدكتور وائل الهياجنة: “يعد وصول المطاعيم خطوة مهمة ضمن جهودنا المستمرة لمكافحة جائحة كوفيد-19، حيث ستبدأ الحكومة الأردنية يوم الأربعاء 13 يناير 2021 برنامج التطعيم ضد الفيروس، والذي يستهدف في مراحله الأولى 20-25٪ من السكان ذوي الأولوية، وفقا للمبادئ والأولويات التي حددتها منظمة الصحة العالمية”.
وأضاف الهياجنة: “تم تسليم كميات المطاعيم إلى مراكز التخزين المخصصة لها في نفس يوم وصولها، والتأكد من الحفاظ على سلامة هذه الكميات، ونتطلع إلى رؤية النتائج الإيجابية لبرنامج التطعيم، حيث نواصل العمل بلا كلل مع شركائنا لضمان صحة وسلامة المواطنين والمقيمين في الأردن”.
وأكد الهياجنة أن وزارة الصحة تقدر جهود جميع الأطراف المعنية في تأمين الوصول الآمن للمطاعيم في هذا الوقت، حيث أشاد بالدور الرئيسي الذي تقوم به UPS الشركة العالمية الرائدة في المجال اللوجستي في تأمين التسليم الآمن للقاح “فايزر – بيونتيك” إلى الأردن.
وساهمت شركة UPS منذ شهر فبراير 2020 في الجهود الدولية لمكافحة الوباء، وذلك من خلال عمليات توزيع الملايين من مجموعات الاختبار والعينات البيولوجية لفيروس كورونا.
وبهذا الصدد، قال راشد فرغاتي مدير شركة UPS في منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية: “تفخر شركة UPS بدعمها للجهود الأردنية للحد من انتشار فيروس كوفيد-19. كما نفخر بفريقنا المتواجد في الخطوط الأمامية لتسليم اللقاحات إلى مرافق الرعاية الصحية والأفراد والمجتمعات التي تعد في أمس الحاجة إليها، إذ جرى تدريب موظفينا في جميع أنحاء العالم على كيفية تخزين ونقل وتسليم اللقاحات وفق أعلى المعايير”.
وأضاف فرغاتي: “نتطلع إلى مواصلة دعم شركائنا في قطاع الرعاية الصحية من خلال الخدمات اللوجستية الذكية التي تعزز من جهوزيتنا لتوزيع هذه اللقاحات والمساهمة في حماية مجتمعاتنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *