1 أكتوبر، 2022

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

تصريح وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس حول “معاً أو فرادى؟ الألمان والتعددية السياسية”

1 min read

كتبت: داليا جمال طاهر – شموس نيوز

بمناسبة الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة كوربر البحثية وعرض في وزارة الخارجية الألمانية حول “معاً أم فرادى؟ الألمان والتعددية السياسية” صرَّح وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس في 12 يونيو/ حزيران بما يلي:

“إن وجهة نظر السكان الألمان حول كيفية تأثير التحديات العالمية علينا هنا في ألمانيا وكيف يجب أن نتصدى لها على أفضل وجه لهي قضية محورية في عمل وزارة الخارجية الألمانية. ما يسعدني شخصياً بشكل خاص في هذا الصدد هو عدد الناس الذين يؤيدون قيام ألمانيا بإنجاز المزيد في هذا الشأن، وبمزيد من الاستثمار أكثر مما عداها من الدول الأخرى الأضعف اقتصادياً.

إن التطورات حول العالم مثل التغير المناخي والإرهاب والرقمنة وكثير غيرها لا تسمح بإدارتها على على أساس أحادي. حيثما تتم محاولة ذلك فإن النتيجة تكون إما غير فعالة أو تكون على حساب الطرف الأضعف.

تعرضت التعددية السياسية لضغوط من جانب النقاد الذين يجدون أن الحلول الوسط أمر مرهق للغاية والذين يعتقدون أن الأمور يمكن تسويتها على أساس أحادي. لكننا لسنا بحاجة إلى نظام يتسم بتعددية سياسية أقل وإنما نحن بحاجة إلى مزيد من التعددية السياسية. لسنا من وجهة نظري في حاجة إلى أي منظمات جديدة أو صيغ رسمية جديدة. بدلاً من ذلك نحن بحاجة إلى بناء شبكات اتصال قوية والقيام بعمل جماعي دبلوماسي ملموس. الالتزام في السياسة الدولية والتعددية السياسية – ليست غاية في حد ذاتها بالنسبة لنا. بل إنهما شرطان لأمننا ورخائنا واستدامتنا. وأنا أعلم من خلال المحادثات التي أجريتها مع وزراء خارجية آخرين أن دولاً كثيرة لها نفس الرؤية.

للتعبير عن دعمنا للتعددية السياسية قمت بالتعاون مع زملائي من فرنسا وكندا وشيلي وغانا بتدشين حملة تبدأ اليوم 12/ 6 بنشر مقطع فيديو مشترك. لقد أعلنت عديد من الدول الأخرى بالفعل عن دعمها ورغبتها كذلك في المشاركة.

التعددية السياسية لها أهمية كبيرة: (هاشتاج) MultilateralismMatters.”

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية

الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.