الخميس. أبريل 15th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

جيناتك الوراثية ومطبخك

1 min read

بقلم د. إيهاب زايد – مصر

هُنَاك خَلَط شَدِيدٌ بَيْن عَمَلِيَّات الْأَيْض وَبَيْن اللياقة وَبَيْن عَمَلِيَّات التخسيس الْمُخْتَلِفَة وَلَهُم قَاسِم مُشْتَرَكٌ هُو إنْتَاجِ الطَّاقَةِ لِإِجْرَاءِ هَذِهِ الْعَمَلِيَّات . وَمَبْدَأ عَمَلِيَّات الْأَيْض هُوَ الْبِنَاءُ وَالْهَدْم لِلْمُرَكَّبَات الغِذَائِيَّة الْمُخْتَلِفَة فالعملية الغِذَائِيَّة هِي كميا مَعْدِنِيَّةٌ وعضوية وَحَيَوِيَّة فِي شَكْلِ طَعَام نَتَنَاوَلُه وَيُعْتَبَرُ هَذَا مَسار كِيمِيائِي تتحكم فِيه مَجْمُوعِهِ مِنْ الجينات الَّتِي تُؤَثِّرُ فِي هَذِهِ الْعَمَلِيَّات الحيوية . وَيَذْكُرُ فِي الموسوعة العَالَمِيَّة مَعْنِيٌّ الْأَيْض (بالإنجليزية : Metabolism)‏ هُو مَجْمُوعِهِ مِنْ التفاعلات الكِيميَائِيَّة فِي خَلَايَا الْكَائِن تُحَافِظُ عَلَى الْحَيَاةِ .

الأَهْدَاف الرَّئِيسِيَّة الثَّلَاث للأيض هِي تَحوِيل الغذاء/الوقود إلَى طَاقَة لتشغيل الْعَمَلِيَّات الخلوية ، وَتَحْوِيل الغذاء/الوقود إلَى وَحَدات بِنَاء للبروتينات ، والدهون ، والأحماض النَّوَوِيَّة ، وَبَعْض السكريات ، وَإِزَالَة الْفَضَلَات الأيضية النيتروجينية . تِلْك التفاعلات الَّتِي تحفزها إنزيمات تَسَمُّحٌ لِلْكَائِنَات بالنمو وَالتَّكَاثُر ، وَالْمُحَافَظَةِ عَلَى تَرْكِيبِهَا ، والاستجابة للبيئة . يُمْكِنُ أَنْ يُشِيرَ مُصْطَلَح الْأَيْض كَذَلِكَ إلَى مَجْمُوعِ كُلّ التفاعلات الكِيميَائِيَّة الَّتِي تَحْدُثُ فِي الكَائِنَاتِ الحَيَّةِ ، بِمَا فِيهَا الْهَضْم وَنَقَل الْمَوَادِّ إلَى وَبَيْن الخلايا الْمُخْتَلِفَة ، وَفِي تِلْكَ الْحَالَةِ تُسَمَّى التفاعلات دَاخِلٌ الخلايا أَيْض وَسِيط أَو أَيْض مُتَوَسِّطٌ . ستوفر دِرَاسَة التغذية الدَّقِيقَة الْجَدِيدَة الضَّخْمَة الَّتِي أُجْرَتِهَا الْمُعَاهَد الوَطَنِيَّة لِلصِّحَّة لِبَعْض الْمُتَطَوِّعِين وجبات يَتِمّ التَّحَكُّم فِيهَا ، مِثْلِ هَذِهِ الَّتِي يُعِدْهَا اخْتِصَاصِيٌّ التغذية فِي مَطْبَخ أَبْحَاثٌ التَّمْثِيل الغذائي بِالْوَكَالَة . الْمَعْهَد الوَطَنِيّ للسكري وَأَمْرَاض الجِهَازِ الهَضْمِيِّ وَالْكُلَى . فتهدف دِرَاسَة التغذية الرَّئِيسِيَّة إلَى مَعْرِفَةِ أَيْ نِظَام غِذَائِي يُنَاسِب جيناتك وأمعائك .
وَيُعْرَفُ أَيْضًا الحَمْض النَّوَوِيّ الريبوزي مَنْقُوص الأُكْسِجِين أَو حَمُض الديوكسي ريبونيوكليك أَو الحَمْض النَّوَوِيّ الصِّبْغِي (بالإنجليزية : Deoxyribonucleic acid)‏ واختصارًا (دنا : DNA) هُو جُزَيْء ضَخْم يتواجد دَاخِلٌ خَلَايَا كُلّ الكَائِنَاتِ الحَيَّةِ والعديد مِن الفيروسات ويحتوي عَلَى الْمَعْلُومَاتِ الوراثية الَّتِي تَسَمُّحٌ بِعَمَل وَتَكَاثُر وتطور هَذِه الْكَائِنَات ، الدُّنا والحمض النَّوَوِيّ الريبوزي (الرنا RNA) عِبَارَةٌ عَنْ إِحْمَاض نووية تُشكِّل إلَى جَانِبِ كُلٍّ مِنْ البروتينات والليبيدات والسكريات الْمُتَعَدِّدَة الْجُزْئِيَّات الضَّخْمَة الْأَرْبَعَة الضَّرُورِيَّة لِلْحَيَاة ، تَتَكَوَّن مُعْظَم جُزْئِيَّات الدُّنا مِن سلسلتي بوليميرات بِيولوجِيَّة مُلْتَفَّةٍ حَوْلَ بَعْضِهَا الْبَعْضِ عَلَى شَكْلِ لَوْلَب مُزْدَوِج . اِسْتِقْلاب الحَمْض النَّوَوِيّ : اِسْتِقْلاب الحَمْض النَّوَوِيُّ هُوَ العَمَلِيَّةُ الَّتِي يَتمُّ مِنْ خِلَالِهَا الْحُفَّاظُ عَلَى الحَمْض النَّوَوِيّ الخلوي (DNA) ، وَيَشْمَل كُلٍّ مِنْ تَخْلِيقِ الحَمْض النَّوَوِيّ وتفاعلات التَّحَلُّل الْمُتَضَمِّنَة فِي تَكْرَارِ الحَمْض النَّوَوِيّ وَإِصْلَاحُه . كَيْف يُسَاعِدُك اخْتِبَار الحَمْض النَّوَوِيُّ عَلَى تَحْقِيقِ أهدافك الصِّحِّيَّة ؟ ! ! يُسَاعِدُك DNAfit فِي أَنَّ تُصْبِحَ أَفْضَل نُسْخَة مُمَكِّنَةً مِنْ نَفْسِك . يعدك بِحِلّ أَكْثَر ذكاءً وَأَسْهَل وَأَكْثَر فَعَالِيَّة لِلصِّحَّة وَاللِّيَاقَة ، فريدًا تمامًا فِي مِلَفّ تَعْرِيف الحَمْض النَّوَوِيّ الْخَاصّ بِك . مَهْمَا كَانَ هَدَفَك ، يُمْكِن لـ DNAfit تَخْصِيص طَرِيقَك إلَى حَيَاة أَكْثَر صِحَّة وسعادة . صانعي تَغْيِير DNAfit أَن سُفَرَاء DNAfit متحمسون لِمُسَاعَدَة الملايين مِنْ النَّاسِ عَلَى عَيْش حَيَاة أَطْوَل وَأَكْثَر صِحَّة وسعادة باستخدام الْعُلُوم والتكنولوجيا الجينية .
. الْأَمْرَ لَيْسَ بَعِيدًا عَنْك فنملك الْآن شَرِكَة بِمِصْر للياقة الدانا وَلَهَا صَفَحَات عَلِيّ التَّوَاصُل الاجْتِمَاعِيّ . وَقَد سَاعَدَت هَذِه الشَّرِكَات فِي اخْتِيَارِ اِكْتَشَف الرِّيَاضَة الْمُنَاسَبَة لطفلك . طورت Sport Analytik منهجية لَا تُسَلِّي الْأَطْفَال فَحَسْب ، بَل تساعدهم أيضًا وَأَوْلِيَاء أُمُورُهُمْ مِنْ خِلَالِ تَحْلِيل مُتَطَوِّر للعثور عَلَى أَفْضَلِ الألْعابِ الرِّيَاضِيَّةِ لأطفالهم . و كَان رِيَال مَدْرِيد هَذَا الْعَامِ أَوَّل 2019 مِن طِبْقِها مَع نَادِي الزمالك تَعَاقَد عَلِيّ الْمَنْظُومَة الْبَدَنِيَّة الْكَامِلَة لِشَرِكَة catapult لِيُصْبِح أَوَّل نَادِي فِي إِفْريقْيا يَسْتَخْدِم هَذِهِ الْمَنْظُومَةِ الْخَاصَّة بِالتَّحْلِيل الْبَدَنِيّ و الفَنِّيّ هِي أَحْدَث مَنْظُومَةٌ فِي الْعَالَمِ . 4 خُطُوَات بَسِيطِه لِبَدًا رَحْلِه DNAfit الْخَاصَّة بِك الْخُطْوَة 1 أَطْلُب طَقْم DNAfit الْخَاصّ بِك الْيَوْمَ . الْخُطْوَة 2خذ مَسْحُه اللُّعَاب سَهْلَة الِاسْتِخْدَامُ فِي الْمَنْزِلِ (أو فِي أَيِّ مَكَان ! ) الْخُطْوَة 3أرسل إلَى المختبرات الْمُعْتَمَدَة بِالبَريد الْخُطْوَة 4نتائجك جَاهِزَةٌ فِي غُضُونِ 10-15 يَوْمِ عَمِلَ . بَعْدَ هَذَا تَأْخُذ الْقَرَار التخسيس ، الْمَطْبَخ ، الرِّيَاضَة الْمَطْلُوبَة والمتناسبة مَع جِسْمَك . الْفَحْص الحَمْض النَّوَوِيّ تَأْثِير كَبِيرٍ عَلَى خَسَارَة الْوَزْن ، علمًا بأنَّ “رجيم” الـ” DNAfit ” الَّذِي انْتَشَر أخيرًا يُساعد فِي خَسَارَة الْوَزْن ، ويُحافظ عَلَى ثَبَاتِه .
لَكِن هُنَاك خِيَارَات مُخْتَلِفَةٌ كالفرص وَالْفُرَص البَديلَة بِالِاقْتِصَاد مِمَّا يُمْكِنُ أَنْ نُسَمِّيَهُ إقتصاديات التغذية الحرارية فَلَا يُوجَدُ نِظَام غِذَائِي وَاحِد يُنَاسِب الْجَمِيع . إذَا كُنْت تَرْغَب فِي تَجَنَّب ارْتِفَاع نَسَبَه السُّكَّرَ فِي الدَّمِ بوجبة خَفِيفَة ، فَقَد يَبْدُو الْمَوْز خيارًا أَفْضَلُ مِنْ البسكويت السُّكَّرِيَّة . لَكِنَّ بَعْضَ الْأَشْخَاصِ فِي دِرَاسَة أُجْرِيَت عَام 2015 عَلَى 800 مُتَطَوِّعٌ فِي بَحْثِ إسْرَائِيلِيّ أَيْ أَنَّهُ عَلِيٌّ عَدَدٍ مِنْ الْمُتَطَوِّعِينَ الإسرائيلين حَصَّلُوا عَلَى أَكْبَرِ ارْتِفَاع فِي نِسْبَةِ السُّكَّرَ فِي الدَّمِ مِنْ الْمَوْزِ أَوِ الْخُبْزَ بدلاً مِن المخبوزات المحملة بِالسُّكْر . وَكَمَا لَاحَظَت عَالِمَة التغذية أَلِيزابِيث باركس مَنْ جَامَعَهُ ميسوري ، كُولُومْبِيا ، “كلنا نَعْرِف أشخاصًا يَفْقِدُون الْوَزْن بِسُهُولَة ، وَآخَرُونَ لاَ يَعْرِفُونَ ذَلِك . “الآن ، تَبْذُل الْمُعَاهَد الوَطَنِيَّة الأَمْرِيكِيَّة لِلصِّحَّة (NIH) دَفْعِهِ كَبِيرَةٌ لِفَهْم هَذِه الِاخْتِلَافَات الْفَرْدِيَّة عِنْدَمَا يَتَنَاوَل النَّاس مَائِدَة وَاحِدَة وَتَخْتَلِفُ فِي الْبِنَاءِ وَالْهَدْم . فِي الْأُسْبُوعِ . الماضي ، أعلنت الوكالة عما تسميه أكبر دراسة حتى الآن لاكتشاف “التغذية الدقيقة” ، وهي عبارة عن جهد بقيمة 156 مِلْيُون دُولار عَلَى مَدَار 5 سَنَوَات لفحص كَيْفِيَّة مُعَالَجَة 10000 أَمْرِيكِي لِلْأَطْعِمَة مِنْ خِلَالِ جَمْع بَيَانَاتٌ تَتَرَاوَح مِن مستويات الجلوكوز فِي الدَّمِ الْمُسْتَمِرَّة إلَى الميكروبات فِي أَمْعَاء الشخص( يَمْلِكُ كُلُّ فَرْدٍ مِنَّا مُحْتَوِي ميكروبي يَشْمَل فطريات وبكتريا وفيروس بالأمعاء يَعِيش تكافلي مَع الإنسان) .
الدِّرَاسَة “لديها الْقُدْرَةِ عَلَى إحْداثِ تَغْيِير حَقِيقِيٌّ فِي مَجَالِ عُلُوم التغذية” ، وَتَوْلِيد أَدَوَات وَأَسَالِيبَ جَدِيدَةٍ و “ثروة مِنْ الْبَيَانَاتِ لتغذية عَلِم الاكتشاف لسنوات قادمة” ، هَذَا مَا قَالَهُ جريفين رودجرز ، مُدِير الْمَعْهَد الوَطَنِيّ للسكري والجهاز الهَضْمِيّ وَأَمْرَاض الْكُلَى (NIDDK) ، الْعَامِ الْمَاضِي فِي اجْتِمَاعِ مَجْلِس إدَارَة الْمُعَاهَد الوَطَنِيَّة لِلصِّحَّة حَيْثُ قَدِمَ الْمَشْرُوع . فِي النِّهَايَةِ ، قَد يُمكِّن خُبَرَاء التغذية مِن تَكْيِيف النَّظْم الغِذَائِيَّة وفقًا لجينات الْفَرْد والميكروبيوم . وَهُوَ جُزْءٌ مِنْ دَفْعِهِ أَوْسَعَ فِي الْمُعَاهَد الوَطَنِيَّة لِلصِّحَّة لتعزيز عُلُوم التغذية ، وَهُو مَجَالٌ يُنظر إلَيْه أحيانًا عَلَى أَنَّهُ “غامض” لِأَنَّنَا “نتمتع بِأَكْل حر” وَمَن الصَّعْب التَّحَكُّمِ فِي وجباتنا الغِذَائِيَّة ، كَمَا يُشِيرُ بَوْل كوتس ، نَائِب رَئِيسُ الْجَمْعِيَّةِ الأَمْرِيكِيَّة للتغذية ، الَّذِي تَرَأَّس مَكْتَب المكملات الغِذَائِيَّة بِالْمَعَاهِد الوَطَنِيَّة لِلصِّحَّة حَتَّى تُقَاعِدْه فِي عَامٍ 2018 . فِي مَايُو 2020 ، أَصْدَر مُدِير الْمُعَاهَد الوَطَنِيَّة لِلصِّحَّة فرانْسِيس كولينز أَوَّل خَطِّه إِسْتراتِيجِيَّة لِلْوَكَالَة مُدَّتِهَا 10 سَنَوَات لِعُلُوم التغذية ، معترفًا بِأهَمِّيَّة النِّظَام الغذائي فِي الْأَمْرَاضِ الْمُزْمِنَةِ مِثْل أَمْرَاض الْقَلْب والسكري . تَهْدِف الْخُطَّة إلَى دَمْج التخصصات الأسَاسِيَّة مِثْل عَلِم الْأَعْصَاب ، وَدِرَاسَة دُور النِّظَام الغذائي طِوَال فَتْرَة الْحَيَاة ، وَالنَّظَرِ فِي كَيْفِيَّةِ اسْتِخْدَامٌ الطَّعَام كَدَوَاء ، وَرَفَع مُسْتَوَى التغذية الدَّقِيقَة . يُدْرِك الْمَفْهُوم أَنَّ كَيْفِيَّةَ اِسْتِجَابَةٌ جِسْمُ الإِنْسانِ لِلطَّعَام تَعْتمِدُ عَلَى عَوَامِل مِن الجينات إلَى عَادَات النَّوْم ، والبيئة الاجْتِمَاعِيَّة ، وميكروبات الْأَمْعَاء . عَلَى سَبِيلِ الْمِثَالِ ، أَظْهَرَت الدِّرَاسَة الإسْرَائِيلِيَّة الَّتِي وُجِدَتْ الْفُرُوق الْفَرْدِيَّة فِي الِاسْتِجَابَة للسكر الْمُكَرَّر مُقَابِل الْفَاكِهَة أَن الميكروبيوم مَسْؤُول إلَى حَدِّ كَبِيرٌ .
يَأْتِي الْآن NIH ‘ s Nutrition for Precision Health ، وَاَلَّذِي سيحمل عَلَى عاتقنا جميعًا ، دِرَاسَة الجينوم وَالصِّحَّة الضَّخْمَة لِلْوَكَالَة وَاَلَّتِي شَمَلَت بِالْكَامِل 272 ، 000 مِنْ أَصْلِ مِلْيُون مُشَارِكٌ مُخَطَّطٌ لَهَا ، وَأَكْثَرَ مِنْ 50٪ مِنْ مَجْمُوعَاتِ الأقليات . تَقُول هولي نيكاسترو ، مُنَسَّقَةٌ الدِّرَاسَة ومديرة البَرامِج فِي مَكْتَب التغذية التَّابِع لِلْمُعَاهَد الوَطَنِيَّة لِلصِّحَّة : “لقد أَدْرَكْنَا أَنَّهُ سَيَكُونُ مِنْ الْمُلَائِم حقًا” الاِسْتِفادَةُ مِنْ بَيَانَاتٌ All of Us والبنية التَّحْتِيَّة . سيرتدي جَمِيع الْمُشَارِكِين الْبَالِغ عَدَدِهِم 10000 جميعًا الَّذِين ينضمون إلَى دِرَاسَة التغذية أَجْهِزَة عَرَض مُتَنَوِّعَةٌ لَتَتَبَّع النَّشَاط الْبَدَنِيّ وَسُكْرٌ الدَّمِ وَغَيْرُ ذَلِكَ ؛ سَجَّل مَا يَأْكُلُونَه ؛ وَزِيَارَة الْعِيَادَة لِتَنَاوُل وَجْبَة مُعَيَّنَة وَالْخُضُوع للاختبارات السريرية . مَجْمُوعِه فَرْعِيَّة تَصِلُ إلَى 1500 ستتبع أيضًا ثَلَاث أَنْظِمَه غِذَائِيَّة مُخْتَلِفَةٌ فِي الْمَنْزِلِ أَوْ فِي الْعِيَادَةِ ، ثُمّ تَخْضَع لِنَفْس الِاخْتِبَارَات .
وسيعيش مَا بَيْنَ 500 إلَى 1000 مُتَطَوِّعٌ فِي مَرْكَز سَرِيرِي لِثَلَاث فَتَرَات تَمْتَدّ لأسبوعين أَثْنَاء تَنَاوَل ثَلَاث أَنْظِمَه غِذَائِيَّة يَتِمّ التَّحَكُّم فِيهَا بِأَحْكَام . تُعْتَبَر دِراسات “التغذية” هَذِهِ هِيَ الْمِعْيَار الذَّهَبِيّ للحقل ، لَكِن تكلفتها الْمُرْتَفِعَة عادةً مَا تبقيها صَغِيرَة . أَجَرْت الْمُعَاهَد الوَطَنِيَّة لِلصِّحَّة مؤخرًا بَعْضُهَا فِي مَرْكَزِهَا السريري لِاسْتِكْشَاف ، عَلَى سَبِيلِ الْمِثَالِ ، تَأْثِيرَاتٌ الْأَطْعِمَة فَائِقَةٌ الْمُعَالَجَة ، لَكِنَّهَا شَمَلَت 20 شخصًا فَقَط . مِنْ خِلَالِ جَمْع مَجْمُوعِه كَبِيرَةً مِنْ الْبَيَانَاتِ الشَّخْصِيَّة ، مِنْ تَرْكِيبِ الحَمْض النَّوَوِيّ للمشاركين إلَى الرَّمْز الْبَرِيدِيّ الْخَاصّ بِهِم ، “نحن نَزِيل الْكَثِيرِ مِنْ تلك” الضَّوْضَاء “التي كَانَت لَدَيْنَا لسنوات ، وَاَلَّتِي تَمّ إِنْشَاؤُها بِوَاسِطَة العَوَامِلُ الَّتِي لَمْ نَكُنْ نقيسها مِن قبل” ، كَمَا يَقُولُ تافتس عَالِمٌ التغذية فِي الجَامِعَةِ خُوسِيه أوردوفاس الَّذِي شَارَك مَع باركس فِي رِئَاسَة وَرَشِّه عَمِل الشَّهْرِ الْمَاضِي لمناقشة الدِّرَاسَة . سيستخدم باحثو الذَّكَاء الاِصْطِناعِي بَعْدَ ذَلِكَ الْبَيَانَات الَّتِي تَمَّ جَمَعَهَا لِإِنْشَاء نَمَاذِج تَتَنَبّأ بِأَفْضَل نِظَام غِذَائِي لِلْفَرْد – وَهُو جَهَد بَادَرَت بِهِ الدِّرَاسَةَ الإسْرَائِيلِيَّة ، وَاَلَّتِي أُسِّسَت شَرِكَة طورت خوارزمية لتكييف النَّظْم الغِذَائِيَّة لِلْأَشْخَاص الْمُصابِين بالسكري أَوْ الَّذِينَ يُحَاوِلُون الْخَسَارَة وَزْن . يُمْكِن لِلْمَرْحَلَة الثَّانِيَةِ الَّتِي تَبْلُغُ مُدَّتِهَا 5 سَنَوَات اخْتِبَار هَذِهِ النَّمَاذِجِ فِي التَّجَارِبِ السريرية .
تَقُوم الْمُعَاهَد الوَطَنِيَّة لِلصِّحَّة الْآن بِدَعْوَة مقترحات لمكونات الدِّرَاسَة مِثْل مَرْكَز الْبَيَانَات والمراكز السريرية وَمَرْكَز الميكروبيوم . الهَدَف هُو بَدَأ تَسْجِيل الْمُتَطَوِّعِين بِحُلُول كَانُونَ الثَّانِي (يناير) 2023 . تَقُول باركس : “هناك الْكَثِيرِ مِنْ الإثارة” بِشَأْن الدِّرَاسَة . كَمَا تَرَحَّب هِي وخبراء التغذية الْآخَرُون بإشارات أُخْرَى عَنْ تَرْكِيز الْمُعَاهَد الوَطَنِيَّة لِلصِّحَّة الْجَدِيدِ عَلَى التغذية . مكتبها لأبحاث التغذية ، الَّذِي كَانَ جزءًا مِن مَكْتَب مُدِير الْمُعَاهَد الوَطَنِيَّة لِلصِّحَّة ، دبليوكما تَمّ تخفيضه مُنْذُ سَنَواتٍ إلَى NIDDK . فِي الشَّهْرِ الْمَاضِي ، أَعْلَن كولينز أَنَّهُ تَمَّ ترميمه . يَأْمُل كوتس أَنْ يَعْنِيَ ذَلِك عددًا أَكْبَرُ مِنْ الموظفين – يُضَمّ الْمَكْتَب الْآنَ سِتَّةَ أَشْخَاص فَقَط – وميزانية متواضعة لِلِاشْتِرَاكِ فِي تَمْوِيل الدراسات مَع مُعَاهَد الْمُعَاهَد الوَطَنِيَّة لِلصِّحَّة . يَقُول : “يقع الْكَثِيرِ مِنْ [علوم التغذية] بَيْن الفجوات” ، وَهُوَ مَا يَأْمُلُ الْآنَ فِي سَدِّ الفجوات .
.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *