الثلاثاء. أبريل 20th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

حاكم رأس الخيمة يشهد توقيع اتفاقية بين “الاتحاد للقطارات” و”ستيفن روك

1 min read

كتبت: داليا جمال طاهر

لتوفير خدمات شحن السكك الحديدية ونقل مواد البناء من رأس الخيمة إلى أبوظبي

  • باكورة الاتفاقيات التجارية للمرحلة الثانية من مشروع شبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية

1 أبريل، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: شهد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، مراسم توقيع اتفاقية بين شركة الاتحاد للقطارات وشركة ستيفن روك، إحدى أكبر شركات المحاجر في العالم، بهدف توفير خدمات الشحن بالسكك الحديدية ونقل مواد البناء من رأس الخيمة إلى أبوظبي.
جاء ذلك خلال استقبال سموه، معالي فلاح محمد الأحبابي رئيس دائرة البلديات والنقل في أبوظبي عضو مجلس إدارة الاتحاد للقطارات، بحضور الشيخ أحمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة الخدمات العامة برأس الخيمة، وسعادة منذر محمد بن شكر الزعابي مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة عضو مجلس إدارة شركة الاتحاد للقطارات.
وقع الاتفاقية كل من شادي ملك، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للقطارات، والمهندس نصر البسطامي، مدير عام شركة ستيفن روك، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.
وتمثل الاتفاقية باكورة الاتفاقيات التجارية للمرحلة الثانية من مشروع السكك الحديدية الوطنية الإماراتية الذي حقق خطوات مهمة بانطلاق أعمال مد قضبان السكك الحديدية لمسافة 605 كيلومترات من الغويفات على حدود الدولة مع المملكة العربية السعودية غرباً، وصولاً إلى إمارة الفجيرة على الساحل الشرقي لدولة الإمارات. ومن المتوقع نقل ما لا يقل عن 3.5 مليون طن من الشحنات سنوياً من “محجر الغيل” التابع لشركة ستيفن روك في رأس الخيمة إلى أبوظبي، وذلك عبر 500 رحلة قطار سنوياً. ويصل طول القطار منها إلى نحو كيلومتر واحد، حيث ستخصص الاتحاد للقطارات نحو 70 عربة بسعة 7 آلاف طن للرحلة الواحدة، وهو ما سيسهم في خفض حركة الشاحنات على الطرقات بواقع 100,000 ألف رحلة شاحنة سنوياً.
وبهذا الصدد، قال شادي ملك: ” بفضل توجيهات سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، رئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد للقطارات، تواصل الشركة العمل على تأكيد دورها المحوري في قطاعات الخدمات اللوجستية والبنى التحتية والنقل في الدولة، بما يدعم نموذج أعمال المستفيدين من شبكتنا ومن تنافسيتهم. وإن ربط شبكة السكك الحديدية الوطنية بالمحاجر المتواجدة في شمال الدولة، سيسهم في تعزيز عمليات نقل مواد البناء لكافة المستفيدين بفاعلية أكبر من حيث التكلفة والوقت فضلاً عن تقليل رحلات الشاحنات على الطرقات، ما يدعم الأهداف الوطنية للاستدامة لخفض البصمة الكربونية في دولة الإمارات”.
وأضاف: “تُعدُّ شركة ستيفن روك من أكبر العملاء في قطاع المحاجر ومواد البناء على مستوى العالم، لتكون في مقدمة المستفيدين من خدمات النقل المتكاملة والمتطورة التي نوفرها في الاتحاد للقطارات ضمن المرحلة الثانية من المشروع عند اكتماله. وستستفيد شركة ستيفن روك من الربط الذي يوفره مشروع “قطار الاتحاد” محلياً من خلال نقل منتجاتها من رأس الخيمة، إلى المركز اللوجستي في مدينة أبوظبي الصناعية (أيكاد)، إلى جانب إمكانية الاستفادة من الفرص المستقبلية التي سنوفرها للمستفيدين عبر الربط مع دول مجلس التعاون الخليجي في خطوة تسهم بتوفير فرص تجارية واعدة تعزز من استدامة أعمال المستفيدين وعملياتهم”.
ومن جانبه، قال المهندس نصر البسطامي: “فخورون وسعداء بتوقيع هذه الاتفاقية مع شركة الاتحاد للقطارات، حيث ستوفر بديلاً مستداماً للنقل البري، وهو ما يساهم بشكل كبير في جهود شركة ستيفن روك الرامية للتخفيف من بصمتها الكربونية، في حين سيسمح لنا النقل باستخدام السكك الحديدية تعزيز تنافسية أسعار منتجاتنا في أبوظبي”.
وأضاف: “ستشكل شبكة السكك الحديدية الوطنية التي تهدف إلى ربط جميع إمارات الدولة بوسيلة نقل آمنة وسريعة، علامة فارقة في مسيرة التطور والازدهار برأس الخيمة والإمارات، وستلعب دوراً فاعلاً في دفع عجلة التنمية المستدامة في الإمارة والدولة”.
مُوّرد عالمي
تعتبر شركة ستيفن روك، إحدى أكبر شركات المحاجر في العالم، وتبلغ طاقتها الإنتاجية السنوية من 3 محاجر، أكثر من 80 مليون طن من منتجات الدولوميت، والجابرو، والحجر الجيري.
وتعمل شركة ستيفن روك في إمارة رأس الخيمة منذ عام 1978، وتقدم أعلى مستويات الجودة للمواد والخدمات في صناعات البناء، والأسمنت، والصلب، والتعدين، والزجاج، والصناعات الكيميائية في منطقة الخليج العربي وخارجها. ومع استخدام شبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية لنقل منتجاتها، فإن شركة ستيفن روك ستحقق زيادة كبيرة في كفاءة عملياتها، وتحسين خيارات التوصيل، وتوسيع نطاق سلسلة إمداداتها في المنطقة، والمساهمة في تخفيض بصمتها الكربونية بشكل كبير.

محطة الغيل
تجري شركة الاتحاد للقطارات حالياً أعمال البناء لمحطة الغيل، التي تعتبر جزءاً من سلسلة المحطات التي بدأت الشركة ببنائها خلال العام 2020، بهدف توفير خدمات النقل للمحاجر المحيطة بإماراتي رأس الخيمة والفجيرة، والتي ستتمكن الشركة من خلالها من نقل مواد البناء من شمال الدولة إلى باقي أنحاء دولة الإمارات.
وتتيح الاتحاد للقطارات للشركات المتعاقدة معها خدمات نقل متنوعة ومتكاملة، والتي تغطي من خلالها عمليات النقل من مواقع ومصادر الإنتاج إلى الوجهة النهائية سواء كانت مراكز الاستهلاك أو نقاط التصدير للخارج، فضلاً عن توفير مرافق التخزين، ومراعاة أعلى مستويات المراقبة للجودة لضمان وصول الشحنات إلى وجهاتها دون أية أضرار.
وفي هذا الإطار، تعقد الاتحاد للقطارات لقاءات وندوات دورية للتواصل مع المستفيدين في قطاع إنتاج مواد البناء، والتي تشمل مشغلي المحاجر في الغيل والطويين وسيجي وشوكة ومسافي والمناطق المحيطة، حيث يعتبر ربط المرحلة الثانية من شبكة السكك الحديدية بشركات المحاجر، خطوة استراتيجية تسهم في تعزيز جهود الاتحاد للقطارات في عمليات نقل الحجر الجيري من مصادره في شمال الدولة إلى إماراتي أبوظبي ودبي.
كما ستلعب محطة الغيل، دوراً محورياً في ربط الشبكة بشركات المحاجر في مناطق السيجي، ومسافي والطويين، مما سيساهم في تعزيز عمليات نقل صخور الجابرو من الفجيرة إلى أبوظبي ودبي، وتقليل مئات رحلات الشاحنات على الطرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *