بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

حبّك ذو الألوان غير المتناهيّة

1 min read

الأحمر:
حين تحبّني ملكة كنعانيّة، وتختطفني عن شاطئ البحر الأبيض. حين يرتدي جسمانا لون العشق الواحد، حين أغمض عينيّ فأشعر بك في شراييني، حين تختنق العينان بالدمع يخفيه الواحد منّا عن الآخر، حين يتمدّد دمي البكر على فراش اللقاء، حين أنبت زهرة بريّة تحمل في أحشائها أدونيس الجديد.

البرتقاليّ:
أغرق في حضنك شمسًا لا تعرف الغروب، ويفوح منّي عطر زهر الليمون فيعيدك إلى الأرض التي اشتاقت إليك، تعصرني شرابًا يعيد الشباب إلى قلبك، ويمدّك بنسغ لا يعرف الجفاف.

الأصفر:
أحبّك في اصفرار أوراق الأشجار لأنّ فيه سكينة النهاية المطمئنّة إلى بداية جديدة.

الأخضر:
في يديك اخضرار العطاء، ازرعني على جسمك واتركني أتمدّد في تربة أرضك الخصبة، اجعلني شجرتك المتلهّفة لحكايات تروي عطش جذورها وتداعب أغصانها.

الأزرق:
الأزرق يحملني إليك، في البحر أو في السماء، أراك آتيًا على غير موعد، وزرقة الأفق تبتسم لي مهنّئة.

الكحليّ:
خطوط عينيّ العربيّتين أرسمها بحبر الكلمات التي تحكي عن الحبّ الذي لا صفة له.

البنفسجيّ:
لون حبّ يختبئ ويفوح، يلتصق بالتراب وأريجه يلاحق الفراشات متحرّشًا بها. يجاور المتكبّرين ولا يجاريهم بل يشفق عليهم.
***
هل ظننت أنّ ألوان الطيف تكفي؟ هل قوس قزح السباعيّ الخطوط قادر وحده على اختصار الشمس والمطر؟ مخطئ أنت يا صديقي العجوز!
ففي عتمة رحمي أشعر بك، وعلى شفتيّ النبيذيّتين طعم قبلتك السكرى المسكِرة، وشفتاك جناحا نحلة تحاران على أيّ برعم زهريّ ترتاحان في رحلة الجنى، ولون البُّن في عينيك قهوتي الصباحيّة أرتشفها على مهل، فيفور العسل ويلوّن العمر الباهت.
بأيّ لون أصف بشرتك حين تتوهّج عشقًا؟ ما هو لون رغبتك حين يعجز جسمك عن احتمال شوقها وشبقها؟ أنت قماشتي البيضاء التي أريد أن أمرّغ جسمي عليها لأرسم بألوان عشقي جنون اللحظة وكثافة اللقاء وعجز الكلمات.

اللوحة للفنّان الإيراني سالمان خدايي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.