بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

حكاية اللاجئين السياسيين في مصر

1 min read

الزعيم الخالد جمال عبد الناصر

كتبت الباحثة نسمة سيف

تعد مصر الملاذ الوحيد والكريم لمن ضاقت عليهم الارض بما رحبت ، فمنذ سنوات طويلة فتحت مصر أبوابها للاجئين السياسيين ، ففي عصر السلطان حسين كامل عرفت القاهرة وجوه الروس البيض الذين دفعتهم ثورة 1917 البلشفية في روسيا الي الفرار الي ارجاء العالم شتي… وفي شارع عماد الدين اسس اولئك الروس منتدي اجتماعيا لهم.
وقد استضافت مصر سياسيا معظم زعماء كينيا المعروفين مثل اوجنجا اودنجا ونجالا ، وتوم مبويا ، كما لجأ اليها د. فيلكس موميه زعيم حزب اتحاد شعب الكاميرون ومحمود حربي السياسي الصومالي وحزب البان افريكان من جنوب أفريقيا.
وفي نهاية الخمسينات وبداية الستينات كان في مصر لاجئون سياسيون من كينيا والجزائر والكاميرون وانجولا ومعظم الدول الافريقية التي دعمت مصر حركات التحرر بها ، وكان اطفال بياتريس لومومبا زعيم ثورة الكونغو الذي لقي مصرعة علي يد رجال تشومبي اصغر لاجئين سياسيين وطأت أقدامهم أرض مصر وكان أكبرهم لا يتجاوز التاسعة من عمره ، وعلي الصعيد العربي كان من اشهر اللاجئين السياسيين الملك الليبي إدريس السنوسي الذي جاء الي القاهرة بعد ثورة الفاتح حيث أطاح به العقيد معمر القذافى فى الأول من سبتمبر 1969 ، ووافق الرئيس جمال عبدالناصر على طلبه باللجوء لمصر بل أحضر إليه ابنتيه بالتبني «سحر وسليمة» من ليبيا..

كما لجأ المناضل المغربي عبد الكريم الخطابي إلى مصر في مايو من العام 1946 وعاش بها حتى فبراير من العام 1947، وقد زاره الملك الحسن الثاني عاهل المغرب في منزله بمصر الجديدة، وخصص له معاشا قدره ألف جنيه شهري.

والرئيس السوداني جعفر النميري كما لجأ عدد كبير من السياسيين اليمنين الي القاهرة ، ويستمر الدور المصري في دعم اللاجئين من كل دول العالم حتي الوقت الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *