بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

ذكرياتي

1 min read

بقلم جعفر سليمان بامرني _ دهوك

وصلتني نسخه قيمه من كتاب ((ذكرياتي )) عن قصة حياة المربيه الفاضله والتربويه القديره والاداريه البارعه والعنصر النسائي النشط والكفوء والمقتدره في كل المجالات العلميه التربويه والاداريه.
المديره الكفوءه بنت الموصل الحدباء الاستاذه ((لطفيه فتحي الياس الجراح)) اطال الله في عمرها .التي تعينت ك اول مديرة مدرسة البنات في (( بامرني )) سنة 1967 والتي كانت مدرسه اوليه الي الصف الثالث وبعدها ..فاما تكمل الطالبه دراستها بالدخول مع مدرسة البنين ..او تقعد في البيت الي ان يفتح لهن الصف الرابع.وذلك تبعا للظروف الاجتماعيه والدينيه التي كانت سائده انذاك والتي كانت لها احراجات من الاستمرارفي الدوام الي صفوف متقدمه.ومع هذا حاول البعض فتح الصف الرابع .
ففتحوا واستمرت .الطالبات بالدوام .حيث كانت بنات بامرني من القيم الاخلاقيه والسلوكيه والعلميه بحيث تراهن كانهن بنات ارقى مدينه علما وادبا .
وكانت مديرة المدرسه الست لطفيه الجراح بهذا التواجد في قمة نشاطها وتفاعلها .ابدعت في ادارتها .فلم تحدث ان بانت مشاكل تربويه او علميه فانسجمت الطالبات مع مديرتهن والي الان .بعد هذا العمر الطويل وتغيير الظروف السياسيه لا زالن يزورونها ويرحبون بها وكأن الزمن قد توقف وقد سكنت الست لطفيه في دهوك مع بناتها المتفوقات وعائلتها وكانها بنت دهوك وليست بنت الموصل ام الربيعين التي قضت حياتها الشبابيه الدراسيه بين احضان الموصل …الاولى كانت على المحافظات في كل شيئ .
كانت الست لطفيه الجراح مديرة مدرسة نينوى للبنات الاجمل والاكثر نظاما وتنسيقا وموقعا وتميزا دراسيه ونشاطا في كل الممارسات .
كانت مدرسة نينوي للبنات الاولي بنظافتها وتنسيقها وتفوقها تتباهى بين مدارس المحافظه ومدارس القطر .
الي ان كان هناك التغيير .فتغير كل شيئ .ولم يبق حال على حاله .الا المعدن الاصيل امثال الست لطفيه الجراح .حيث بقيت على نبلها واصالتها وعلاقاتها الانسانيه والتربويه.ولا زالت يزورونها ويفتخرون بها .
فتحية اجلال و اكباروافتخار وارق الاعتزاز والتقدير لتلك الانسانه النبيله التي تركت بصمة في القيم والاخلاق والتربيه لاجيال طالما تمنيناها لكل العناصر النسائيه والتربويه
دمت متالقة متميزه ومبدعه وادا ريه وقياديه كفوءه
مودتي وكل الاحترام و التقدير
لتلك السنوات التي لا تنسى
الاثنين 15/8/2022