بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

رمضان بطيخه بقي” مونآمور “

1 min read

بقلم داليا جمال

سؤال ولقيت إجابته…من إمتي ياتري والدنيا عندنا باظت ، والعيال كرهت الكلام في الدين ، ومن امتي شباب وبنات كتير بقوا يهربوا من أي نصيحه ذات طابع ديني ويستخفوا بكلام الكبار ؟
اقولك انا : وفقا لتقييم الفنان الكوميدي سعيد صالح في مسرحية العيال كبرت .. من يوم رمضان بطيخه ما بقي “مونامور” !
وممكن نقول كده من يوم ما خرج علينا مشايخ الغفله ، وواحد منهم أباح تزويج البنت حتي لو كانت طفله في بطن أمها ، يعني البنت تتولد، و في يوم السبوع تتخطب ،و علي ما تشد حيلها كده وتتفطم نكون لبسناها الشبكه، وعلي أولي ابتدائي ممكن نكتب الكتاب وتسمع كلام عريسها، والدخله تكون في أجازة تانيه ابتدائي !!

والدنيا باظت من ساعة ما كل شيخ او داعيه حب يشتهر ويركب التريند..فاختصر كل امور الدين في فتاوي النساء ، والتهكم عليهن، وتحويل المرأه الي عوره، وأغفل كل دور لها في الحياه ، إلا دورها في إمتاع الرجل فقط !

وكمان الدنيا باظت من يوم ما ظهر علي شاشة التلفزيون نموذج رجل الدين أبو ورده و نعناعه ! اللي تسأله أي متصله عن رأي الدين في أمر من أمور حياتها ، يرد عليها قائلا:
شوفي يا ” بت “!

بينما يستخدم كل تعبيرات وجهه ويديه ليتحول من رجل دين الي كوميديان متقمص شخصية كشكش بك ، او كبير الراحميه !
وتتحول السائله المحترمه الي ماده للسخريه والغمز واللمز ، فتكره اليوم الذي قررت فيه أن تسال عن رأي الدين !
ومن هنا ،أصبح رجل الدين بتاع ، “زينبو”، و” يا بت” ، وانزلي من بيتك” قفه” نموذجا للإسفاف والآراء المستفزه ، وأصبح السؤال عن رأي الدين في أي شأن هو أمر يجلب لصاحبه المهانه وقلة القيمة!
ومن هنا فقد كره الشباب رموز الدين بعد أن تم تشويه صورة رجال الدين في عيونهم ، وأصبح الوضع يستدعي اتخاذ قرار حاسم بوقف ظهور هذه النماذج المشوهه لرجال الدين في كل وسائل الإعلام ، وتدخل الأزهر الشريف لوقف هذا العبث وردع أمثال هؤلاء ممن فقدو هيبتهم واحترامهم وأفقدو الناس الثقه في دينهم ، ولأنه بالفعل لا يمكن لهذه النماذج المعيبه أن تمثل الدين الإسلامي ، كما لا يمكن لرمضان بطيخه أن يصبح “مونا مووور ” !!