الأحد. يوليو 25th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

سنواتٌ لا تُجيز القفز

1 min read

بقلم أسيل صلاح – العراق

عفوآ…. أيتها اليرقاتُ الصغيرة
نحن لا نضحك كثيرآ بين الياسمين، و لا نجيد الرقص
كي نعيد حقول الربّ إلى حشود السنابل
هُم يحرجون القبرات حين تبكي الأربعاء
و نحن نجيز الموت حيث ترفع المواثيق أوزارها
من يتهجى دم القادمين، و من يرسم المواعيد عند سكون الأمهات
قصائدٌ بحجم الآلهةِ، نساءٌ تمضغ الشوارع و تبصق أرنبة العتالين

تفقد جسدكَ جيدآ أيها الأمس
تفقد بصرك جيدآ أيها الأمس
ثمة طقوس جديدة لهذه المعاول
ثمة دخان قادم لا تراهُ الدراويش
فامسكْ جناح هذا القلب.. و.. طِرْ بلا معادن

ستبحث عن مكبرات الموت في قطرةِ مطرٍ يتيمةٍ
ستبحث عن نافذةٍ لإغواء صغار الليمون
ها.. أنت.. تراقبُ سُلمَ الحنين من جديد
و تزف مصابيح النشوةِ إلى الحروب
و تمنح ملابسك قُرى و مجانينَ
يتقنون الموت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *