بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

عاوزين ..قانون مايا !

1 min read

بقلم داليا جمال

الأباء أنواع منهم اللي بيطلق مراته ويرمي أولاده ، ويدوخ مطلقته في المحاكم الـ ٧ دوخات علشان تاخد منه كام جنيه نفقه، للأولاد ، وطبعا مثل هذا الأب لا بيدور علي رؤية أولاده بعد الطلاق ولا يهمه يتواصل معاهم ، وغالبا مش هيشوفو وشه تاني إلا لو كبرو واحتاج لهم في يوم من الأيام !
علي جانب آخر هناك أب شاب في بورسعيد عنده ٣٥ سنه مات من الحزن والكمد والحسرة ، لأن مطلقته حرمته من رؤية ابنه الوحيد الذي يعشقه ، وتهربت من مواعيد الرؤيه التي كفلتها له المحكمه بحجة ان الولد مره مريض، ومره الجو كان برد ، وكل مره بحجه !
وهناك أب كان يقطع تذكرة سفر من بلد لبلد كل شهر ليعود للقاهره لرؤية ابنته التي تعيش في حضانة أمها بعد طلاقهم ، فكانت الأم تبتزه ماديا و تشترط عليه دفع مئات الدولارات لها في كل مره مقابل سماحها له برؤية ابنته، وإلا فسوف يسافر عائدا لعمله و لن تمكنه من رؤيتها !
وعلي جانب آخر تظهر المسلسلات جبروت الأب في حرمان الأم من أطفالها لو تزوجت، وعدم تمكينها من رؤيتهم أحيانا لو كانوا في حضانة أبوهم !
فلماذا غاب عن واضعي قوانين الأسره والطفل إعمال قانون المشاركه الأبويه في تربية الطفل ، وتمكينه من قضاء فترات زمنيه كافيه مع كلا الوالدين ، ولو أسبوع كل شهر ، او فترة اجازات المدارس ، بدلا من استفراد طرف واحد بالأطفال وتدمير نفسياتهم ، بمشاعر الكره والحرمان التي يمارسها الآباء والأمهات المطلقين مع أولادهم..لأن ساعات الرؤيه المحدده في القانون حاليا وكذلك أماكن الرؤيه ، لم تعد كافيه ولا صالحه لتربية طفل ، أو لإشباعه عاطفيا من أحد الأبوين ، وياريت لو تتبني الدكتوره مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأه قانون المشاركه في رعاية الأبناء حماية للطفل ، ويبقي قانون مايا ..الذي أنصف الأطفال.