بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

عملتي كده ازاي

1 min read

د. مها العطار – خبيرة طاقة المكان

اول امبارح و أنا بنفض تحت السرير وقعت فى أيدى أجندة قديمة كنت بكتب فيها مذكراتي وانا في ثانوي .. وكانت غلطة عمرى إنى فتحتها .. لقيت نفسي كاتبه عن ماما و بقول .. ( ماما مبهدله في نفسها اوي و ده مش منظر صح خالص ١٣ بيجامه و ٣ جلاليب و شبشب بصباع و طرحه مقموطة طالع منها شويه شعر ابيض و ماشيه بالسكينه في البيت و ريحه البصل و الثوم مالية الشقه .. الله يكون في عونك يا بابا انا عمري ماحعمل كدا ابدااااا لما اتجوز)
أخدت بعضى و الكلمتين طازه فى دماغى رحت داخله على المرايه خير اللهم أجعله خير أييييييه ده ؟؟؟؟؟؟ ركبني هسهس الضحك وقعدت اقول ماما اهيه ماما اهيه .. لا لا لا مش انا مش انا .
معقول بنتي حتكتب عني زي ما كتبت انا عن ماما. وأكيد برضه حتكرر نفس المأساه ده واضح إنه تراث تتناقله الأجيال لا لا لا .. طب و ايه ذنب الراجل الغلبان الي في الشغل ده لا دي مكنتش طموحاتي خالص . انا لازم اتغير لازم .
مسكت الموبايل و كلمت جوزي قلتله كلمتين حلوين واني حنزل اجيب حاجة من تحت ووديت العيال للجيران .. واخدت نفسي من قفايا جري علي اقرب كوافير .. ودخلت للبنت الي شغاله جوه اللى أول ماشفتني اتخضت وطبعا عندها حق ما أنا اخر مره رحت الكوافير كانت فى فرح أخويا من أربع سني.
البنت يا عينى الدمعه فرت من عينيها على بختها الأسود إنها جت الشغل النهارده وقالتلى يا مدام حضرتك شايفه المنظر أنا عايزة يوميه زياده ده انتي فيكي شغل كتير قوي . قلتلها إتكلى على الله و أدى شيك على بياض أنا مقدره يا حبيبتى .. طب نبتدي بالشعر وبعد ما حاولت ساعه ونص تسلكه وجالها تهتك فى الأربطه بتاعه دراعها قالتلى إنتى أخر مره سرحتيه إمتى؟؟؟ مرضيتش أقولها أن من يوم ماولدت بنتى الكبيره و فى عقل بالى استرى عليا ربنا يستر على ولاياكى
.خرجت من العمليات بعد ٣ ساعات مع الاستعجال وروحت جري علي البيت واتشيكت ورنيت علي جارتي نزلت العيال واول مادخلو البيت بصولي وخرجوا بصوا علي رقم الشقه تاني و بصوا لبعض و بصولي تاني و لما إتأكدوا اني مش حد غريب دخلو جري يصوروني بالموبايل .
المهم الحمد لله كان عندي اصلا اكل كويس و البيت نظيف كدة مش ناقص حاجة .. اعمل بقى لجوزى مفاجأة و ميشوفنيش اول ما يدخل . دخلت أوضه النوم وفهمت العيال .
فتح باب الشقة وسلم علي العيال ودخل على أوضه النوم.. سٱل العيال ماما فين يا ولاد .. قالوا له ماما في البلكونه بتنشر الغسيل.. ابتدي يغير هدومه … فتح زراير القميص …. نطيت انا قدامه حمد الله علي السلامه . قفل القميص في سرعه البرق و ايه ده ها.ايه ده .!!!!!مين دى يا عيال ؟؟؟؟ و راح ماساكنى من قفايا الشكل ده مش غريب عليا قولتله أنا مراتك بص صوره الفرح وراك أهيه .
الراجل بعد ما أخد بصماتى و عملى فيش و تقفيش و أتاكد إنى مراته بقى مذهووول كل اللى طالع عليه أنتى عملتى كده إزاى ؟؟.و مبقاش عارف يتكلم معايا خالص حتي واحنا بناكل .. ايه يا حبيبي مالك ؟؟…لا مفيش يا روحي بس لسه ماخدتش عليكي بالمنظر الجديد .. طب لو مش عجبك اقوم اغير و البس طرحه .. لا ابوس ايدك بلاش شكل امنا الغوله تاني و انا كويس .
العيال بقي بابا بابا عايزين ننزل نتفسح هو .. نعم تتفسحوا ؟؟؟ بس يابني انت و هي مفيش فسح ولا انا حروح الشغل . اجازة يومين نتفرج قبل ما تتحول تاني. انا عارف ان الموضع ده مش حيطول . اول ما تبتدي الدراسه حتمسك الشماعه او الحزام و تضرب العمه الصعيدي علي دماغها و تتقمص شخصية اندرتيكر و ارجع انا اعيش مع اخويا بكر تاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *