الخميس. أغسطس 5th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

فيديوهات قصة حب محمد وياسين وبسنت من منظور نفسي

1 min read

دكتور جمال فايد – استاذ الصحة النفسية بكلية التربية

تابعت كما تابع الكثيرون ترند ثلاثة أطفال في سن ست سنوات عبر وسائل التواصل الاجتماعي وقد اندهش كثير من الناس من تصرف الطفل وأبدى البعض تفسيراً غير دقيقاً للواقعة ، وهذا السلوك قدم تم دراسته والاستفاضة فيه من قبل المحلل النفسي الشهير بولبي وتلامذته وخصوصا مارى أينسورث وقد قمت بدراسة تطبيقية لهذه النظرية فيما تقدمت به من دراسات وبحوث .
ركزت هذه النظرية Attachment Theory على أنماط التعلق المبكرة لدى الأطفال في مرحلة الرضاعة في بداية ظهور الدراسات حول النظرية في بحوثها الأولى منذ ١٩٦٠-١٩٧٠ وقد كان التركيز في البداية عل أنماط التعلق بمقدمى الرعاية ثم تطورت البحوث والدراسات الى دراسات حول تعلق الأطفال ببعضهم البعض وكذلك امتدت الى دراسات انماط التعلق لدى البالغين والكبار.
وقدمت النظرية في بدايتها أربعة أنماط تعلق أساسية هي التعلق الآمن والتعلق الإنطوائى غير الآمن والتعلق القلق المضطرب والتعلق المشوش وغير المنتظم .
وقد ثبت من بحوث النظرية الطولية المتعمقة أن ٦٥٪؜ من الأطفال تقريباً يتعلقون بمن حولهم تعلق آمن وأن ٣٥٪؜ من الأطفال يتعلقون تعلقاً غير آمناً بمن حولهم وتطورت البحوث المنبثقة عن النظرية فيما بعد الى اكتشاف اضطرابات التعلق التفاعلي غير الآمن وهو أحد أنماط التعلق الحقيقية المضطربة والتي أدرجت في DSM 5 وكذلك في التصنيف العاشر للإضطرابات النفسية والصادر عن منظمة الصحة العالمية.
والسمة الرئيسية في هذا الاضطراب هي ظهور علاقات اجتماعية غير مألوفة وغير ملائمة للسن أو للموقف لدى الأطفال وكذلك لدى الكبار في سياقات اجتماعية متعددة بدءا من السياق الأسري وكذلك السياقات المدرسية .
وهو اضطراب تعلق غير آمن وغير منتظم الا أنه ووفقاً للدليل الخامس للإضطرابات النفسية وكذلك الدليل العاشر الصادر عن منطمة الصحة العالمية لا يعد اضطراباً كلينيكياً أو سريرياً كما هو متعارف عليه