بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

في دائرة الاحداث… إلي جنات الخلد يا أم نضال فرحات

1 min read

لقد عرفتك غزة بصمتك وبحيويتك وإصرارك وعزيمتك وإرادتك الصلبة التي فاقت بكثير توقعات العدو فكنت شرسة علي عدونا وطيبة وحنونة علي شعبنا وشهدت لك غزة بان اصرارك وصلابتك وتحديك للمحتل كان مدرسة فدائية ومقاومة نفخر ونتفاخر بها ..

انني انعي الي شعبنا الفلسطيني المناضلة الكبيرة البطلة ام نضال فرحات التي علمت العدو معني الام الفلسطينية المناضلة فالي جنات الاخلد يا ام الشهداء الي جنات الخلد يا ام نضال فرحات ايتها البطلة الفلسطينية ..

كنت وعملت من اجل فلسطين .. وقفتي الي جانب المقاومة ورفضتي ان تتدخلي في امور الانقسام .. وكنت نموذج مهم للفلسطيني المقاوم المثابر المطالب بحقه .. وكنتي قوية صابرة .. وأنت تدافعي عن المقاومة فكل التحية لك ..

الي رحمه الله ايتها المجاهدة الصابرة البطلة المقاومة المنتصرة للحق الفلسطيني ..

انت تاريخ شعب يا ام نضال فرحات .. نحترمك ونقدر عاليا عملك وجهدك وأيمانك بعدالة قضيتنا واستعدادك للتضحية وأنت نموذج للفلسطيني الاصيل صاحب الحق المقاوم المناضل المطالب بحقه وهذا الاصرار يعد خطوات رائعة ومهمة من الام الفلسطينية لتربية اولادها علي حب فلسطين والحرية ودرب الاستقلال ..

السيدة الفاضلة ام نضال فرحات ..

 اكتب اليك  في يوم رحيلك لتكوني نبراسا للأجيال ومدرسة للام الفلسطينية التي تعمل من اجل الحرية ومن اجل فلسطين والتي تشكل مدرسة فلسطينية في الاعداد والاستعداد للمواجهة .. فأنت كنت خير امة اعدت شعب طيب مقاوم .. وكنت خير امة يحق لنا أن نكرمك في يوم رحيلك ويوم أن ودعتك غزة ..

السيدة الفاضلة ام نضال فرحات ..

الشعب الفلسطيني كله وبمختلف فئاته وتوجهاته وقف ليودعك والجميع وضع حسابات الانقسام جانبا .. ومن اجلك وقفت فلسطين كلها في يوم رحيلك لتسجل اروع صور الصمود والمواجه والكفاح المشرق .. لشعب فلسطين الذي طالما ناضل من اجل الحرية والاستقلال ومن اجل الدولة الفلسطينية المستقلة والقدس عاصمتها ومن اجل الوحدة طريقا لمواجهة المحتل ..

كل التحية الي البطلة الفلسطينية ام نضال فرحات .. كل التحية الي المرأة الفلسطينية الصابرة المناضلة علي طريق الحرية والدولة والانتصار ..

ومن نصر الي نصر  … وأنها لثورة حتى النصر
……..

ايمن الشرواونة ينتصر علي الجلاد

الإفراج عن الأسير أيمن الشراونة الذي خاض اضراباً عن الطعام منذ 1/7/2012 يعد انتصاراً لصموده وصبره أمام جبروت وتعنت ادارة السجون التي رفضت الاستجابة لمطالب الاسير العادلة .

أننا كنا نأمل ان يكون هذا الافراج الى مسقط رأسه مدينة الخليل ولكن خروجه من مدينة فلسطينية الى مدينة فلسطينية أخرى خير من أن يبقى داخل السجون مدة عشرين سنة أخرى يعاني من القهر والظلم والتعذيب الجسدي والنفسي المتواصل .

أننا نحترم أي قرار يوافق عليه الأسير الشروانة من شأنه أن يصب في مصلحته ويحافظ على كرامته وصموده وتضحياته التي قدمها طوال الأشهر الماضية، وعاني خلالها من أوضاع صحية وجسديه صعبة للغاية كاد خلالها ان يفقد حياته في أكثر من مرة، ان غزة ستكون الحضن الدافئ له ولن يشعر بالغربة وان غزة هي جزء من الوطن وان تواجد الفلسطيني اينما كان علي ارضها انما يعد تواجد طبيعي وهذه الخطوة هي انتصار لشعبنا وإرادة اسرانا البواسل في سجون الاحتلال .

اننا نرحب كل الترحيب بالأسير المحرر أيمن الشروانة في وطنه وعلى جزء عزيز من فلسطين قطاع غزة حيث أن الاسير البطل أيمن الشروانة  يشكل نموذجا حيا للبطولة والثبات على المبدأ والاستعداد للتضحية في معركة الحرية والإنعتاق من القيد ونيل الحرية  .

يذكر أن الاسير الشراونة خاض إضراباً عن الطعام إلى جانب عدد من الأسرى الفلسطينيين منذ1-7-2012 حتى هذا اليوم ، وتطالب سلطات الاحتلال (الإسرائيلي) بإعادة حكمه السابق قبل الإفراج عنه في صفقة التبادل الاسرى مؤخرا بين حماس وإسرائيل  والبالغ (38 عاماً)، قضى منها نحو 10 سنوات.

أننا ندعو جماهير شعبنا والمؤسسات الحقوقية المحلية والدولية بالالتفاف حول قضية الأسرى وتفعيل الدعم الشعبي لهم خاصة المضربين منهم عن الطعام.

أننا نعاهد أسرانا الأبطال بان نبقى دائماً إلى جانبهم في معركة الحرية ولن ندخر جهداً في سبيل تحقيق الحرية لكافة أسرانا الأبطال في السجون الاسرائيلية .
اننا نتوجه برسالة واضحة للعالم ولكل المنظمات الحقوقية الدولية والي ابناء الشعب الفلسطيني وامتنا العربية والإسلامية من اجل مساندة اسري الحرية في سجون الاحتلال ومن اجل بقاء قضية اسرانا حية ودعما للأسير البطل سامر العيساوي  الذي  يواجه  خطر الموت من جراء سياسة الاهمال الاسرائيلية وعدم الاستجابة الي مطالبه العادلة والذي ما ذال ينفذ الاضراب المفتوح عن الطعام عن الطعام منذ الأول من آب 2012  ولحتى الان ..

الحرية كل الحرية لأسرانا الابطال الصامدين في سجون الاحتلال .. لتتوحد الجهود من اجل استمرار المطالبة بالإفراج عن الاسري المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال ولننتصر لهم في معركتهم فهم خير امتنا ويستحق أن نضاعف الجهد من اجل اسرانا الابطال صناع المجد والبطولة والانتصار والمقاومة ..

الحرية العاجلة لأسرانا
والمجد لشهدائنا وأنها لثورة حتى النصر

سري القدوة – رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net
infoalsbah@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.