بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

في رثـــــــا ا خــــي اقول :

1 min read

دكتور فالح الحجية

بقلم د. فالح الكيلاني – العراق

أحَكَـمـتَ َجَـــــوراً يا زَمــانُ بِما جَــــرى
وانفــكَّ عُـقــــدُ النـائبــــاتِ . تَـبَـعـْثـــــرا !!!
.
وَتَوالـَت الزّفَــَرا تُ في حَـــلـكِ الـدُّجـــى
وَتـَجَـمّـعَـــــت كُــلُ الـــوِجــــوهِ تَـصَعّــرا
.
ذَ رَفَــت عُيـــونُ النّــائِحاتِ دُموعَهـــــا
وَاغـرورَقَـــتْ مَكســــورةً لــنْ تَـبـصُـرا
.
وَتَـصَـدّ رَت كُــلُّ المَصـائِبِ حالنــــــــا
فَبِـها النُــفـوسُ عَلى المَكارهِ تُجْبَـــر ا
.
هَبّـتْ عَـليــنـا مـِنْ كُــــلِّ صَـوبٍ وَحُـفــرَةٍ
ريــحُ الأ ســى .كَســـرَ القُــلـوبِ فَـتَـسعَـرا
.
أ نّـا تُ هذا القَلــــبِ تُثـــقِـــلُ ُمُهجَتــــي
وَتُزيدُ في أ لَــــمِ الجِــــــر اِحِ تَـقـهـقــرا
.
وَتَـــجَـرّعَــت نَـفـسي المُصـــابَ مَرارَةً
سُـــــمّاً ذِعــافـــاً . إنّ الفُـؤادَ تَـفـَطّــــرا
.
قَـَطَـعَــتـكَ أ يــــدٍ للمَــنــونِ تَجاسَــرت
فالـروحُ يَـحـزَنُ وَالفُــــؤادُ تَــدَ مّــرا
.
ما كا نَ ظَنّـــي أ ن تَـمــــوتَ كُــرونَـــةً
أ نـــتَ المُهــــــا بُ مَكانَـــــةً بَينَ الـوَرى
.
صُبحي.. أخي . فا روسُ َيقـهـَرُ عَـزمَـــهُ !!!
جَبَــــلٌ أشَـــــمٌ ســـامِقٌ لَن يُـقـهَـــــرا
.
تَبـــكي الرّجـــالُ . دُموعُهـــــا مَصبـوبَــةٌ
تَبــكي لِأجـلــِكَ يا أ خي حَتّــــى الثَّــــرى
.
في طيـــبِ تُربــِكَ كالعَـبيـــرِ أ ريـجُــــــهُ
نَفســــــي لِنَفسِكَ أفتَدي . لكنّـهُ أمـر جَرى
.
قـد حَــلّ فــي نَـفـســي وَزا دَ تَأ لّـمــي
هــذي الهُمـــومُ حَسِــبتُهـا لَــن تَصـدِ را
.
وَخَـلَعـتَ قَلـبـي في فـِراقُــــــــكَ يا أ خي
وَكَسَـــرت ظَهـــري بَعــــدَ كَ يا تُــــرى
.
ودَجَى عَليـــــكِ الليـــلُ يُظْلِــمُ وَجْـــهُـــــهُ
بِشُـــــموخِ وَجْهِــكِ لَيـلُنـــا لن يَـدْ جُـــــرا
.
إنّ المَكـــارٍمَ وَالعَـزائـــمَ في الـــــــورى
فيهــــــا مِنَ القَــــولِ السَــد يدِ تّصـدّ ر ا
.
كُـنــتَ الشّــموسَ وَضوءَ ها مِن حَولِنـــا
فَـتُـنــيرَ دَ ربــــاً في الغَمــــامِ تَسـَــوّ را
.
هـــذا ضَريحُــكَ با خـتِـيـا رِكَ حِـزتَــــهُ
بِـجـِـــوارِ جِــــدِّ كَ او أ بيــــك تـَخَيّـــرا
.
هـــــذا مـَكـــاني في الرّمــوسِ حَجَـزتُــهُ
إ نيّ بـِجَـنـبِـكَ يا حَـبـيـبـــي أ قـــبــــــرا
.
سَــــبعٌ وَســـبعونَ مِنَ العُـمـرِ إنـقَضَـت
لم يـَبــقَ لي مـِن بَـعــدِهـــا الا السّـــرى
.
يا نـــورُ عَـيـني وَالكُـــروبُ شَــديــدَ ةٌ
السّــــعـد عَن نَـفسـي لِـفَـقـدِ كَ غــادَ را
.
جَـفّــت عُروقُ الرّوحِ تَهـظُـــمُ حُـزنَهـــا
الــــدّهــــرُ يَـقـســــو والرّجـــــاءُ تـبَــعـثَـرا
.
في طيـــبِ تُربــِكَ كالعَـبيـــرِ أ ريـجُــــــهُ
نَفسي لِنَفسِكَ أفتَدي . لكنّـهُ أمـر جَرى
.
قـد ضـــــا قَ لَـيــْلي أو تَـسَــــوّ دَ فَــجْــرُ هُ
أو ضــا عَ فــي بَـحْـــر ِ العـــزاء فـيـفـغــرا
.
ودَجَى عَليـــــكِ الليـــلُ يُظْلِــمُ وَجْـــهُـــــهُ
بِشُـــــموخِ وَجْهِــكِ لَيـلُنـــا لن يَـدْ جُـــــرا
.
.
أ نــتَ الذي سَــــكَنَ الفُـــــؤادَ مَحَبَّــــةً
لا قَـلـــبَ لي مِـن بَـعـدِ فَـقـدِ كَ آخـــرا
.
إ نّ الحَيــــا ةَ كَئيــبَــــةٌ تَـجري بِنـــــا
وَالعُـمـرُ يَـذوى وَالرّجـــــأ ءُ تَـقَـهـقَـَـرا
.
والمَــو تُ يَهـــدُ رُ صَوتُهُ مُتَــجَـهّــمــاً
ما ا سوَ دّ لَيـلٌ او نَهــــا رٌ نَـــــــــوّ را
.
تُـــوحي الى القَلْـــبِ الكَسيرِ هُمــومَــــهُ
تَـتَــحَـــــدَّ را فَـُدموعُنــــا: مُهــــراقـَـــة ٌ
.
وَتَشـــابَكَـت أشــــلاءُ نَفسي حُـزنَهــــا
وَ تَصَبّـَرت في سَــمتِـــها وَلِـتُـقهَــــراِ..
.
فالـرُّوحُ تَسْــــبَحُ في بُحــــارٍ مِنْ أسى
وَتَســــوّدَتْ سُـــبُلُ الحَيـــاةِ تـَكَـفــهُــــرا
.
يا ســاكِنا ً لُــــبَّ الفُــــؤادِ تُــزيـــــــدُ هُ
غًمّــــاً وفي أثَـَر ِالغَمــــامِ تَـصَــــــدّ را
.
تَأتي الرّيـــــاح ُ بـِما لا نـَشــــــــْتـَــهي
وَمُنى النُفـــــوسِ العامـــِراتِ فـتُـغـمَر ا
.
إنَّ الفُـــؤادَ تَــقــرّحَـــت أوصـــــا لُـــهُ
تَـنـــْثــا لُ فيهِ دُموعُهـــا وَلِتُـســـجرا
.
فِاذا الحَيــــا ةُ كَـلَيــلِـــةٍ مَــحــمــومَــةٍ
بَـحـرٌ تَـهَـيّــــجَ مـو جــــه وَ تَــجَــــزّرا
.
ودَجَى عَليـــــكِ الليـــلُ يُظْلِــمُ وَجْهُـهُ
فـكــأ ن وَجْهَــكَ لَيـلُنـــا لن يَـدْ جُــرا
.
شـــاقَـَت لَكَ الجَنّــاتُ في ألَــــقِ الرضى
في ســـورةِ الفَــجـرِ العــتــيــد تَســــوّرا
.
صلى الالــــه على الحـبيـــب مـحـمــــد
ما اشــــرقَ الفَجــــرُ الجديـــدُ وَ نَـــــورا
د. فالح نصيف الكيـــــلاني
العراق – ديالى – بلـــــد روز
11-10-2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *