بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

قراءة نقدية لقصة ” أصالة ” للقاصة هناء عبيد قصة ” أصالة “

1 min read

بقلم الروائي والناقد عاطف عز الدين

{في الحفرة الضيقة ، أسقطوا منبع الدِّفء مع باقي أجزاء الجسد.. الصديقة التي استودعتها قلبي ، اعتذرت عن الحضور ..السيدة ذات الأسمال المُمزقة التي كنت أهديها كل يوم وردة، حضرت ومعها باقة ورود، وضعتها بهدوء على الحجر المنقوش باسمي، ثم رفعت يديها إلى السماء.}
عُنوان القصة :
عُنوان القصة هو ” أصالة ” ، وهذا العُنوان يجعلنا نبحث في القصة عن الأصالة أو صفة من الصفات التي تتميز بها احدى الشخصيات تنم عن أصالتها، وهو ما ركزت عليه القاصة عندما اختارت السيدة الفقيرة التي ترتدي أسمالا مُمزقة لتكون شخصية تتميز بالأصالة، مما يجعلنا أمام قاصة تُذكرنا بشخصيات قصص الكاتب الفرنسي جي دي موباسان وخاصة في قصة ” العقد “.
وفي قصة ” أصالة ” تستخدم القاصة ضمير المتكلم ، فالذي يحكي القصة هو سيدة تتحدث إلينا من العالم الآخر لتكشف لنا ” الزيف ” والنذالة و النفاق والأنانية في مجتمعنا المعاصر !
لقد قدمت عدة نماذج من الشخصيات مثل الصديقة التي أحبتها حُبا صادقا لم تحضر جنازتها ليتبين لنا نذالتها وحقارتها بينما السيدة الفقيرة ذات الملابس الممزقة حضرت جنازتها ووضعت باقة ورد على شاهد قبرها وتوجهت إلى السماء داعية الله أن يرحمها رغم أن الراحلة لم تقدم لها طعاما أو ملابس جديدة لكنها كانت تقدم لها وردة كل يوم والوردة هنا رمز لتعاطف السيدة الراحلة مع السيدة الفقيرة .
إن قصة ” أصالة ” هي قصة إنسانية تكشف الزيف والنفاق في مجتمعنا كما تكشف الشخصيات الأصيلة التي قد تكون ب ” أسمال ممزقة “