بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

قلوب القطارات

1 min read

هاجت الدنيا بعد حادثة قطار البدرشين ، الكل يحلل ، الكل يحمل الأخر المسؤلية ، آراء وأفكار وحلول واتهامات ، عدت بالذاكرة قليلا إلى الوراء وبحثت فى أهمية السكة الحديد كشريان حيوى لنقل الركاب والبضائع تعد سكك حديد مصر هي أول خطوط سكك حديد يتم انشائها في أفريقيا والشرق الأوسط، والثانية على مستوى العالم بعد المملكة المتحدة، حيث بدأ انشائها في 1834 .

ياااااة انه تاريخ طويل لسكة حديد مصر ، فكيف لطريق بهذه العراقة والقدم أن يسوء به الحال هكذا ، سوف نقول سلوكيات بشر ، فساد ذمم ، اهمال مسؤلين ،وووو أشياء كثيرة .

المهم اعود بالذاكرة إلى عام 1995 اعدت الكلية لرحلة إلى مدينتى السحر والجمال –الاقصر واسوان- رحلة العمر لكل الطلبة والطالبات ، على الفور اشتركت بها وكانت البشرى من المشرفين بتحديد اجازة نصف العام موعد للرحلة ، انطلقنا من محطة سكة حديد مصر فى الثامنة مساء ، وأختار لنا المشرف بما اننا فتيات فقط آخر عربة فى القطار ، خشية علينا من مرور الركاب بنا إلى عربة الكافيه ، ومن اول وهلة فيها ونحن نعانى ، فالجو بارد ليلا ولسعات الهواء من المنافذ شبه المغلقة أو المحطمة جزئيا ، والكراسى غير المريحة ، بالاضافة إلى السفر ليلا فلم نستمتع برؤية الطريق أو التعرف على معالمه وخضرته ونيله وناسه الطيبين ، حتى يلهينا عن تلك المعاناة ، المهم قضينا ليلة من التعذيب الجبرى ، وقال لنا المشرف بالحرف الواحد لو كانت العربة أسوأ من ذلك لحجزتها ، على كل نحمد الله أن وصلنا بسلام فى السادسة صباحا منهكين نعم ، مدمرين نعم، ولكن وصلنا .

لكن اليوم القطارات صرخت بساكنيها وضجت من سوء معاملتها فقررت اعلان العصيان وتوالت الحوادث المؤسفة من 95ثم 97 ثم 98 ثم 99 ثم 2002 وتوالت حتى اليوم ماشاء الله ونحن الأن مازلنا نبحث فى الاسباب ونرميها مرة على عامل المزلقان ثم ملاحظ المحطة ثم عامل الورش ، وهلم جرة ،

لن تصمت القطارات عن صراخها ولن يدفع الثمن سوى الأبرياء ولن تقوم اقدم شبكة للسكك الحديدية مرة أخرى إلا بعودة الضمير والعمل والإقرار بالإهمال والتقصير

لن احمل أحد المسؤلية ولكن سوف أرميها على قلوب القطارات التى صنعت من حديد فلانت من التعب وصرخت بالنار ولم تلين معها قلوب البشر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.